استقبل العلماء والباحثين،حاكم الشارقة يدعو المشاركين بندوة التاريخ والرمز الحضاري إلى تطبيق توصياتها بكافة الوسائل

الاربعاء 10 شعبان 1423 هـ الموافق 16 أكتوبر 2002 استقبل صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمى عضو المجلس الاعلى حاكم الشارقة قبل ظهر امس بمكتب سموه بالشارقة العلماء والباحثين المشاركين فى ندوة «التاريخ والرمز الحضارى» والتى نظمها المكتب الاقليمى للمنظمة الاسلامية للتربية والعلوم والثقافة «الايسيسكو» بالشارقة تحت رعاية سموه بالتعاون مع المركز الرئيسى للمنظمة بالرباط وجمعية الدعوة الاسلامية العالمية بمشاركة خبراء ومورخين واساتذة من بلدان عربية واسلامية، ورحب صاحب السمو حاكم الشارقة بالباحثين والعلماء، وتناولت المقابلة اهمية انعقاد ندوة التاريخ والرمز الحضارى فى الظروف الراهنة حيث اكد سموه انه من الضرورى واللازم ابراز مفهوم «حوار الحضارات» وبيان القيم الحضارية والمرتكزات الثقافية والعلمية التى تنطلق منها الامة العربية والاسلامية بوصفها امة تحمل رسالة بناء وتدعو لخير العالم بالحكمة والموعظة الحسنة. وقال صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمى فى اللقاء العلمى الموسع ان على العالم العربى والاسلامى المسارعة الى توضيح جوانب هذه الحضارة التى ملأت الدنيا عدلا «فمن عاداتنا وتقاليدنا الكرم وعدم الرد على الاساءة بالاساءة وانما بالاحسان والمخاطبة الهادئة». واوضح سموه «ان امما وقارات عديدة لاتعرف عن ثقافتنا ورسالتنا السامية الا القليل فالصين واليابان والهند وغيرها بلدان لها علينا واجب وهو التعريف بانسانيتنا وتحضرنا ولا يمكن ان نسمح بان تحاسب امة بتجاوزات واخطاء نفر من افرادها وان تعمم على ثقافتها وتاريخها الانسانى صفات السلبية والقصور». ودعا صاحب السمو حاكم الشارقة العلماء والباحثين المشاركين فى ندوة «التاريخ والرمز الحضارى» الى تطبيق توصيات هذه الندوة الدولية بكافة الوسائل المتاحة عبر تنظيم المؤتمرات واللقاءات الدولية وورش العمل وكذلك عمل البحوث العلمية وترجمتها الى لغات العالم وانشاء ودعم المراكز العلمية والحضارية فى الجامعات والمحافل العلمية الدولية مشيرا سموه كذلك الى ضرورة تقديم التاريخ والحضارة العربية الاسلامية بصورتها المشرقة من خلال الثقافة والتمثيل والفن والوسائط المتعددة وغيرها. من جانبه نوه الدكتور عبدالهادى التازى باسم المشاركين بالندوة بالدور الكبير الذى يتبوأه صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمى عضو المجلس الاعلى حاكم الشارقة فى رعاية وحفظ التراث الحضارى والثقافى الاسلامى كما تقدم بجزيل الشكر للرعاية الكريمة لسموه بدعم اعمال وجلسات الندوة التى حققت اهدافها المنشودة مؤكدا بان كلمة صاحب السمو حاكم الشارقة ومداخلته العلمية ستتضمن فى توصيات الندوة واوراقها ووثائقها التى ستنشر، كما عبر المشاركون عن اعجابهم الكبير بالمستوى العلمى الرفيع لجامعة الشارقة وكذلك ما ضمته المدينة الجامعية بالشارقة من صروح علمية متميزة منوهين بانشاء مكتبة متكاملة لكلية الزراعة بجامعة القاهرة وتشييد سموه لمبنى الجمعية التاريخية المصرية واهداءات ومآثر سموه العلمية للمراكز البحثية حيث اهدى سموه اكثر من «150» مخطوطا وكتابا نادرا من نفائس اصدارات ومطبوعات العالم الاسلامى لمركز الابحاث للتاريخ والفنون والثقافة الاسلامية التابع لمنظمة المؤتمر الاسلامى باسطنبول. حضر المقابلة الدكتور عبيد الهاجرى مدير المكتب الاقليمى للمنظمة الاسلامية للتربية والعلوم والثقافة «الايسيسكو» بالشارقة وعدد من المسئولين والباحثين. ـ وام

طباعة Email
تعليقات

تعليقات