استقبل خالد بن صقر ووكيل الأزهر والقنصل الإيراني ورئيس مجلس الأعمال الأميركي، محمد بن راشد: كل تقدم تحققه دبي نجاح لدولتنا الحبيبة في ظل قيادة زايد

صورة

الاربعاء 10 شعبان 1423 هـ الموافق 16 أكتوبر 2002 استقبل الفريق أول سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ولى عهد دبى وزير الدفاع فى مكتب سموه بديوان صاحب السمو حاكم دبى صباح امس اخاه سمو الشيخ خالد بن صقر القاسمى ولى العهد ونائب حاكم رأس الخيمة. وتبادل سموهما خلال اللقاء الحديث حول مسيرة التنمية والتطوير التى تمضى فيها دولتنا بتوجيهات وقيادة صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله». واشاد سمو الشيخ خالد بن صقر القاسمى فى هذا السياق بمشاريع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات الاستثمارية التى يرعاها الفريق أول سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم فى دبى والتى يعتبرها سمو ولى عهد ونائب حاكم رأس الخيمة انجازا وطنيا لشعب الامارات تضع دولتنا فى مقدمة الدول المتحضرة التى لم تعد صناعة تكنولوجيا المعلومات وقفا عليها. وهنأ سمو الشيخ خالد بن صقر القاسمى اخاه سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم على افكاره الخلاقة التى تبدع كل يوم مشروعا جديدا فى مجال التكنولوجيا مما يعد مبعث فخر واعتزاز لدولة الامارات حكومة وشعبا. من جهته اكد سمو ولى عهد دبى وزير الدفاع ان دبى جزء من دولة الامارات وان كل نجاح تحققه هو نجاح لدولتنا الحبيبة التى يرعى مسيرتها صاحب السمو الوالد الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله». كما استقبل الفريق أول سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ولى عهد دبى وزير الدفاع فى مكتب سموه بديوان صاحب السمو حاكم دبى صباح امس فضيلة الشيخ الدكتور محمود عاشور وكيل الازهر الشريف . وجرى خلال المقابلة تبادل الحديث حول مسيرة الازهر الشريف الدينية والتعليمية ودوره فى خدمة الاسلام وطلاب العلم الذين يؤمونه من شتى الاقطار العربية والاسلامية والذين يتجاوز عددهم 25 الف طالب يتلقون علومهم فى جامعة الازهر الشريف . ونقل وكيل الازهر الى سمو ولى عهد دبى وزير الدفاع تحيات وتقدير فضيلة الامام الشيخ الدكتور محمد سيد طنطاوى الذى دعا الله العلى القدير أن يديم سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم سندا ودعما للمسلمين وللمؤسسات التعليمية والانسانية . وذكر الدكتور محمود عاشور فى تصريحات لوكالة انباء الامارات أن الفريق أول سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم تكفل باجراء مسح ضوئى لمكتبة الازهر وكلف سموه احدى الشركات المتخصصة لاجراء هذا المسح الذى سيجعل للمكتبة موقعا الكترونيا يستفيد منه كل الباحثين والعلماء وطلاب العلم . ونوه الدكتور عاشور وكيل الازهر بأيادى سمو ولى عهد دبى وزير الدفاع البيضاء ورعايته الكريمة لمشاريع الازهر الشريف التعليمية ومساعدته فى أداء رسالته الاسلامية والانسانية على أكمل وجه . وأوضح وكيل الازهر أن مشروع المسح الضوئى للمكتبة يكلف نحو خمسة ملايين دولار مشيرا الى أنها تحتوى على تسعة الاف مخطوط نادر و42 الف مخطوط متكرر ونحو 250 الف كتاب «مائتان وخمسون الف كتاب». وحضر المقابلة عبد العزيز محمد داود القنصل العام المصرى فى دبى وعدد من المسئولين. كما استقبل الفريق أول سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ولى عهد دبى وزير الدفاع فى مكتب سموه بديوان صاحب السمو حاكم دبى صباح امس أكبر امينيان القنصل العام الايرانى فى دبى الذى قدم للسلام على سموه بمناسبة مباشرته لعمله بالدولة. كما استقبل الفريق أول سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم بول ديبنديكتيس رئيس مجلس العمل الاميركى فى دبى والامارات الشمالية يرافقه عدد من أعضاء المجلس . وقد تقدم رئيس وأعضاء المجلس الاميركي الى سمو ولى عهد دبى وزير الدفاع بالشكر والتقدير على التسهيلات التى توفرها دبى لرجال الاعمال والشركات الاميركية العاملة فى الدولة والتى وصفوها بانها من الاسباب الرئيسية التى تساعد على استقطاب المستثمرين الاميركان الى دبى ودولة الامارات. واطلع سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم خلال اللقاء على الرسالة التى يحملها مجلس العمل الاميركي على عاتقه والتى فحواها تطوير علاقات الصداقة والتعاون بين دولة الامارات والولايات المتحدة لاسيما على صعيد القطاع الخاص الذى يلعب دورا رئيسيا فى توسيع افاق التعاون فى شتى المجالات الاقتصادية والتكنولوجية والاستثمارية. حضر المقابلتين عدد من كبار المسئولين. وحضر اللقاءات معالى احمد حميد الطاير وزير المواصلات والدكتور خليفة محمد احمد رئيس ديوان صاحب السمو حاكم دبى وقاسم سلطان مدير عام بلدية دبى وسلطان احمد بن سليم الرئيس التنفيذى لدائرة الموانيء والجمارك فى دبى واللواء مصبح راشد الفتان مدير مكتب سمو ولى عهد دبى وزير الدفاع ومحمد القرقاوى رئيس مجلس ادارة هيئة دبى للاستثمار والتطوير وعدد من المسئولين .ـ وام

طباعة Email
تعليقات

تعليقات