ادخال نظام الباحث الاجتماعي والتثقيف الصحي بمستشفى راشد

الاربعاء 10 شعبان 1423 هـ الموافق 16 أكتوبر 2002 بدأت ادارة مستشفى راشد بتطبيق نظام الباحث النفسي الاجتماعي في قسم الحوادث بهدف تأهيل وتدريب الكادر التمريضي للتعامل مع الحالات المرضية بعد دراسة الاوضاع النفسية والاجتماعية للعاملين في القسم والمشاكل التي قد تعترض اساليب تعاملهم وزيادة انتاجيتهم. وأكد الدكتور حسين آل رحمة رئيس قسم الحوادث بمستشفى راشد على أهمية تطبيق هذا النظام الذي حقق نتائج ايجابية كبيرة في قسم العناية خلال التسعة شهور الماضية كونه يتناول دراسة الوضع النفسي للعاملين ويساعد على تحسين روح التعامل مع المرضى وذويهم بهدف تأمين الراحة النفسية للمريض الذي تتم دراسة حالته ايضا والتعامل معها بما يخدم العملية العلاجية مشيرا الى ان هذه الخدمة تتناول في مرحلتها الاولى تأهيل الكادر التمريضي وتدريبه للتعامل مع نفسيات المرضى من خلال المحاضرات والاجتماعات واللقاءات المستمرة والمرحلة الثانية تتناول المرضى انفسهم من خلال دراسة حالاتهم ومشاكلهم النفسية والاجتماعية والعمل على حلها وتبسيطها ليكون المريض اكثر استجابة للعلاج وأكثر قدرة للتعاون مع الاطباء والكادر التمريضي، اما المرحلة الثالثة والأخيرة فستكون من خلال تخصيص خط هاتفي دائم ومفتوح على مدار الساعة للمتصلين من الجمهور لعرض مشاكلهم المختلفة والاستماع الى النصائح والارشادات الخاصة بها. وتوقع الدكتور آل رحمة ان يحقق هذا النظام نجاحا كبيرا ويأتي بمردودات ايجابية على العمل الانتاجي داخل القسم وعلى تحسين آلية وطرق التعامل مع المرضى وذويهم خاصة وأن القسم بدأ بتقديم خدمة اخرى للمرضى والمراجعين تتمثل بتقديم كافة المعلومات والارشادات والنصائح حول الخطوات التي يجب اتباعها قبل وبعد وأثناء العلاج والمتعلقة بالصداع وضربات الشمس وآلام العيون وحصر البول والاسهالات واستعمال الجبيرة وغيرها من الحالات المختلفة وهي معلومات متاحة للجميع بهدف التثقيف الصحي للمرضى بحالاتهم الصحية وتطورها وآلية التعامل معها لتفادي المضاعفات السلبية لها اضافة الى فتح باب الشكاوى والاقتراحات للاستفادة من وجهات نظر المراجعين لتطوير القسم ومعرفة اوجه القصور من وجهة نظرهم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات