رئيس جمعية المستهلك بالدولة، 25 مليار دولار حجم الفجوة الغذائية بالعالم العربي!

الاربعاء 10 شعبان 1423 هـ الموافق 16 أكتوبر 2002 كشف المهندس حسن مرعي الكثيري رئيس جمعية الامارات لحماية المستهلك أن حجم الفجوة الغذائية بالعالم العربي يبلغ حوالي 25 مليار دولار سنويا! وأوضح أن هذه الفجوة مؤهلة للزيادة في السنوات المقبلة بحيث سيزداد استيراد العالم العربي من الغذاء بشكل يفوق انتاجه بمرات كثيرة، مشيرا الى أن اتساع الفجوة متوقع في حالة تطبيق اتفاقيات منظمة التجارة العالمية التي تطالب برفع الدعم عن المنتجات الزراعية التي تقدم للمزارعين. ودعا بمناسبة احتفال الدول العربية بيوم الغذاء العالمي الى التعجيل بانشاء تكامل اقتصادي عربي قوي في مجالات الغذاء والزراعة للحفاظ على الامن الغذائي العربي وذلك من خلال استغلال الثروات المائية والزراعية بالوطن العربي وعلى المستويات المحلية مؤكدا أن اهم عناصر التغلب على الفجوة الغذائية هي استخدام التقنية الحديثة بالانتاج الزراعي ورفع جودة المنتجات الغذائية العربية وتأسيس الشركات الوطنية العملاقة، وأكد أهمية تطوير القوانين والتشريعات واجهزة الرقابة لتوفير الغذاء الصحي مشيرا الى أن الامن الغذائي العربي مهدد لوضعه رهن سياسات شركات اجنبية كبرى على مستوى العالم. وقال ليس الفقر هو المشكلة الوحيدة للغذاء بل أن هناك مشاكل اخرى صحية تتعلق بسلامة الغذاء في حال توفره نتيجة تداول الاغذية وتخزينها وتصنيعها وقلة وعي المستهلكين في التعامل مع الغذاء وعلى سبيل المثال هناك افراد يعانون من التخمة والافراط الزائد في الاكل، فالسمنة مرض من سمن بعض المجتمعات التي تتميز بالوفرة في دخولها المادية. وأضاف نحن هنا بدولة الامارات نعاني من امراض السمنة وامراض اخرى مثل النحافة وفقر الدم ويعود ذلك لقلة الوعي الغذائي. وأكد الكثيري أن توفير الغذاء الامني والصحي وبأسعار مناسبة وفي كل الاوقات والازمنة مع الاخذ في الاعتبار الكوارث والازمات يجعل هذا الهدف مسئولية مشتركة بين الافراد والمجتمعات والمنتجين والجهات الحكومية وغير الحكومية على المستويات المحلية والعربية والعالمية. أبوظبي ـ سمير الزعفراني:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات