مواصلات الامارات ترفض نقل أربعة طلاب بتعليمية العين

الاثنين 8 شعبان 1423 هـ الموافق 14 أكتوبر 2002 اشتكى اولياء امور أربعة طلاب من المرحلة الإبتدائية بمدرسة سلطان بن زايد العليا بمنطقة العين التعليمية من سوء معاملة مؤسسة مواصلات الامارات فرع العين ورفضها القاطع إيصال أربعة من ابنائهم من والى المدرسة لاسباب غير مبررة مشيرين الى ان المؤسسة طالبتهم بعد مرور اكثر من شهر ونصف على بدء الدراسة بالبحث عن مدرسة قريبة تغطيها حافلات مؤسسة مواصلات الامارات لإيصال ابنائهم الى منطقة المطاوعة بالعين او نقلهم الى مدرسة تقع ضمن خط سير الحافلات المدرسية. واكد محمد سليمان المجايدة احد اولياء امور الطلبة ان عملية نقل ابنائهم من مدرسة عمرو بن العاص بعد قرار تأنيث المدرسة تمت بصورة تعسفية دون ان يكون هناك اي نوع من التنسيق المتبادل فيما بين اولياء الامور وتعليمية العين ومواصلات الامارات حيث لم يؤخذ الموقع الجغرافي وسكن الطلبة بعين الإعتبار مؤكدا في السياق ذاته رفضه التام نقل ابنه الى اي مدرسة اخرى بعد مرور اكثر من شهر ونصف على بدء العام الدراسي الحالي. وأشار المجايدة الى ان اولياء الامور تقدموا بحل جماعي يقضي بتأمين الطلبة خلال فترة انتهاء الدوام الرسمي فقط لاقرب موقع الى منطقة المطاوعة في حين يتولى اولياء الامور عملية إيصالهم الى المدرسة في الفترة الصباحية الأمر الذي قوبل بالرفض ايضا من قبل مؤسسة مواصلات الامارات فرع العين موضحا ان اولياء الامور سبق وان تقدموا بشكوى جماعية لإدارة منطقة العين التعليمية لحل مشكلة ابنائهم دون جدوى تذكر. ومن جانبها علقت مؤسسة مواصلات الامارات فرع العين على الموضوع بانها طالبت اولياء الامور بنقل ابنائهم الى مدرسة النهيانية وذلك لتوفر حافلة مدرسية تغطي منطقة المطاوعة ومن غير المعقول ان يتم تسيير اكثر من حافلة للمنطقة السكنية الواحدة مشيرة الى انها اتخذت كافة الإجراءات اللازمة لتفادي مثل تلك المشاكل منذ بداية العام الدراسي وابلغت إدارات المدارس بالتوزيع الجغرافي الجديد للمناطق السكنية وخط سير الحافلات المدرسية لتأمين نقل الطلبة من والى بيوتهم. واوضحت المؤسسة بانها قد قامت بإبلاغ اولياء الامور اصحاب القضية عن طريق إدارة المدرسة واجتمعت بهم وطالبتهم خلال الاجتماع المشترك الذي ضم مدير المدرسة بضرورة الإسراع بنقل ابنائهم الى مدرسة النهيانية. وحسب رأي المؤسسة بان التحفظات الشخصية من قبل اولياء امور الطلبة الاربعة ازاء مدرسة النهيانية حالت دون حل المشكلة وإحتوائها في حين رفضت المؤسسة الحل المقترح من قبل اولياء الامور والمتمثل بإيصال ابنائهم الى اقرب منطقة لسكنهم خوفا على سلامة الطلبة خاصة وان المنطقة القريبة لمنطقة المطاوعة تقع على شارع عام يشهد حركة سير كبيرة. واكدت مواصلات الامارات فرع العين رفضها التام تسيير حافلة اخرى الى منطقة المطاوعة عملا بسياسة المؤسسة القاضية بعدم تسيير اكثر من حافلة للمنطقة السكنية الواحدة. وفي الإتجاه نفسه تمكنت المؤسسة من حل مشكلة مماثلة تتعلق برفض المؤسسة بتسيير حافلة لنقل معلمتين من منطقة المقام الى مدرسة الفقع وذلك من خلال تخصيص مبلغ وقدره «500» درهم شهريا لتأمين اجور مواصلاتهما حسب الإتفاق الموقع مع إدارة منطقة العين التعليمية. العين ـ عبدالله خازر:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات