جمعية المعلمين تكرم الفائزين بالمسابقات التربوية

الاثنين 8 شعبان 1423 هـ الموافق 14 أكتوبر 2002 اقامت جمعية المعلمين حفلها السنوي لتكريم الفائزين في المسابقة التربوية التي نظمتها الجمعية اثناء العام الدراسي الغائب 2001/ 2002 بعنوان نحو بناء جيل المستقبل حيث تم تكريم عشرة فائزين في المجالين اللذين شملتهما المسابقة وهما الكتيبات التربوية والقصص التربوية. وقد بدأ الحفل الذي اقيم بقاعة متحف الشارقة للاثار ثم القى عيسى السرى عضو المجلس الاستشاري بالشارقة كلمة الجمعية التي اكد في بدايتها ان المسابقة التربوية التي تبنتها جمعية المعلمين منذ عام 1995 تطورت لتصبح مشروعا تربويا يؤسس لفكر متميز في المجالات التربوية يستمد وجوده من اصالتنا وقيمنا التي تغربت كثيرا وتحتاج الى جهد متواصل من رجال التربية يعود باطفالنا الى منابع التربية التي التقطها الجيل الاكبر من حكايات الجدات والامهات، مشيرا الى ان هذه المنابع تنهل من معين لا ينضب وهو كتاب الله تعالى وسنة رسوله المصطفى صلى الله عليه وسلم واوضح السرى في كلمته ان المسابقة التربوية تستمد وجودها وتميزها من كونها موجهة لقطاع عريض ونتائجها التي توظف لصالح فلذات الاكباد، متمنيا ان تكون المسابقة احدى الوسائل لبناء ثقافة تربوية من خلال نشر الاعمال الفائزة فيها. كما اوضح ان المسابقة تتطور في موضوعاتها ومجالاتها لتواكب المستجدات والتعقيدات التي يواجهها المربون وأولياء الامور، وانه من حق الجمعية بعد هذا الجهد المتواصل منذ عام 1995 وحتى الآن لهذا المشروع التربوي ان تتطلع الى وضعه في اطار مؤسسي يمتلك عناصر الديمومة والحفاظ على مصدر دائم للتمويل ليتولى تبني النشر والتسويق من خلال تشكيل مجلس امناء للمسابقة يعطيها الزخم والقوة الدافعة التي ترفع درجة حرارة المنافسة خلال دورات المسابقة. ثم القى الفائز الأول في المسابقة عمر عبدالحفيظ عبدالله الجيوسي كلمة المكرمين، مشيدا بدور الجمعية وانشطتها التربوية والثقافية وخاصة مسابقتها التربوية التي استطاعت بها ان تصل الى كل الانحاء في الدولة. وأكدت ان جمعية المعلمين اكتسبت مصداقية في انحاء الامارات كونها مركز قلم وفكر وصارت ميدانا للمخلصين، متمنيا ترجمة الفكرة التي طرحتها الجمعية الى واقع عملي وهي تشكيل مجلس امناء للمسابقة يحقق لها دعما وبعدا ودفعا للامام. من جهة ثانية عقد مجلس ادارة جمعية المعلمين اجتماعه الدوري برئاسة صالح المرزوقي رئيس المجلس وحضور عيسى السرى نائب الرئيس واسماعيل الحوسني امين السر العام واعضاء المجلس حيث تم استعراض العديد من الموضوعات المطروحة على جدول الاعمال، واتفق مجلس الادارة على ترشيح كل من عيسى السرى واسماعيل الحوسني ويوسف عبدالخالق مسئول التدريب والتطوير بالمشاركة في المؤتمر الوطني الرابع الذي تنظمه جمعية ام المؤمنين النسائية بعجمان في الفترة من 28 ـ 30 اكتوبر الحالي وناقش المجلس كذلك مشاركات الجمعية في مهرجان الانتفاضة ودورة اللغة الانجليزية التي نفذتها الجمعية في المملكة المتحدة. الشارقة ـ فتحي عبدالكريم:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات