برعاية خليفة بن زايد، المؤتمر التربوي الثاني للمعلم يبدأ اليوم، سبع أوراق عمل لتطوير الإدارات المدرسية وتفاعلها مع المجتمع

الاحد 7 شعبان 1423 هـ الموافق 13 أكتوبر 2002 تحت رعاية صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الاعلى للقوات المسلحة، وبحضور الشيخ محمد بن خليفة بن زايد آل نهيان رئيس مجلس امناء الجائزة، تبدأ اليوم فعاليات المؤتمر التربوي الثاني الذي تنظمه الامانة العامة لجائزة خليفة بن زايد للمعلم تحت عنوان «استشراف المستقبل للادارة المدرسية بدولة الامارات العربية المتحدة» والذي تستمر فعالياته حتى يوم الثلاثاء 15 اكتوبر بنادي ضباط القوات المسلحة بأبوظبي. وقال محمد عبد الله فارس امين عام الجائزة في مؤتمر صحفي عقد امس بأبوظبي ان اكثر من (300) مدير مدرسة وموجها اداريا على مستوى الدولة سيشاركون في المؤتمر، اضافة الى ممثلين عن وزارات التربية والتعليم والمعارف في دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، ويستعرض المؤتمر سبع اوراق عم وتجارب بعض الدول المتقدمة في مجالات الادارة المدرسية وهي اليابان واستراليا وماليزيا. وأوضح امين عام الجائزة رئيس اللجنة العليا بأن المؤتمر يهدف الى تطوير الكفايات المهنية للادارات المدرسية من خلال التعريف بالمستجدات والتجارب التربوية الرائدة وتفعيل العلاقات بين المدرسة والمجتمع والوصول الى رؤية موحدة تتعلق بالتربية ومعطياتها وابراز مقومات التميز والابداع لدى الادارة المدرسية لتحسين الاداء المدرسي. كما يهدف الى تعميق الاستفادة من النظم المعلوماتية والتكنولوجية في تحديث الادارة المدرسية لتعظيم المخرجات التربوية وابراز أهمية برنامج الجودة الشاملة واسس استخدامه في مجال الادارة المدرسية وتأصيل مفهوم التقويم المؤسسي لاداء الادارة المدرسية. وقال: ان المستهدفين من المؤتمر هم: توجيه الادارة المدرسية ومديرو ومديرات المدارس الحكومية والخاصة ومراكز تعليم الكبار، حيث يشارك من داخل الدولة توجيه الادارة المدرسية وجامعة الامارات ومعهد التنمية الادارية وادارة الجودة الشاملة في شرطة دبي ومكتب التربية العربي لدول الخليج العربية. وأضاف: أن من بين اوراق العمل التي ستعرض خلال المؤتمر، ورقة عمل بعنوان «الجودة الشاملة وتطبيقاتها في الادارة المدرسية» للدكتور منصور محمد عقيل العور، وورقة عمل بعنوان «الادارة المدرسية والعلاقات الاجتماعية بالمدرسة» لاحمد سيف المطري، وورقة عمل بعنوان «ادارة العلاقات بين المدرسة والمجتمع «رؤية مطورة» للدكتور علي بن سعد القرني، وورقة عمل بعنوان «مقومات الابداع في الادارة المدرسية»، للدكتور يوسف عيسى الصابري، وورقة عمل بعنوان «دور الادارة في توظيف تقنية المعلومات في الادارة والتدريس» لخولة عبد الرحمن عيسى الملا، وورقة عمل بعنوان «التقييم المؤسسي ومؤشرات النجاح في المدرسة»، لمحمد حسين الحوسني موجه اول الادارة المدرسية، في الوزارة، وورقة عمل مقدمة من كل من د. محمد خلفان الراوي رئيس قسم اصول التربية والدكتور امين محمد النبوي استاذ مساعد في قسم اصول التربية بجامعة الامارات بعنوان «اتجاهات حديثة في الادارة المدرسية». كما تتضمن جلسات اليوم الاخير «الثلاثاء» عرض نماذج من تجارب دول استراليا واليابان والسويد، يقدمها خبراء تربويون من هذه الدول، ثم مناقشة التقرير الختامي والتوصيات. وقال محمد فارس ان امانة الجائزة تسلمت مطبوعات للبحوث التربوية التي فازت خلال العام الماضي، وسيتم توزيعها على المدارس والمؤسسات التربوية في الدولة وخارجها للاستفادة منها، وتعتبر اول سلسلة مطبوعات تصدرها الامانة العامة. أبوظبي ـ عبد الرزاق المعاني:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات