جهود متواصلة لجمعية أصدقاء الإمارات بفلسطين

السبت 6 شعبان 1423 هـ الموافق 12 أكتوبر 2002 وسط بلدة العيزرية على الجانب الشرقي من المسجد الاقصى المبارك ينتصب المبنى الذي يضم مكاتب جمعية اصدقاء الامارات التي تمثل هيئة الهلال الأحمر الاماراتية في فلسطين وتشرف على تنفيذ مشاريع الهلال الاغاثية والإنسانية. ويضم هذا المبنى الذي اشترته الهلال الأحمر واوقفته لله تعالى 18 شقة سكنية بالاضافة الى مكاتب لجمعية اصدقاء الامارات وشقة للضيافة ومخازن للطرود الغذائية والدوائية التي تصل الى فلسطين تباعا من دولة الامارات العربية المتحدة وترسلها الهلال الأحمر الاماراتية عبر الجسر الجوي الذي تسيره الى فلسطين منذ بدء انتفاضة الاقصى. وفي لقاء مع بعثة وكالة انباء الامارات قال الشيخ ناجح بكيرات نائب رئيس جمعية اصدقاء الامارات ان الجمعية التي انشئت عام 2000 هدفها تمثيل الهلال الأحمر الاماراتية في فلسطين وتوزيع المساعدات العينية والغذائية على الاسر المحتاجة في فلسطين بأكملها خاصة بعد ازدياد اعداد هذه الاسر بفعل الاجتياحات الاسرائيلية وحظر التجول المتكرر على المدن والمخيمات والقرى الفلسطينية. وذكر الشيخ بكيرات ان للجمعية مجلس ادارة يرأسه محمد صالح الملا نائب الامين العام للمشاريع الخارجية في هيئة الهلال الأحمر. وبدأت عملها الرسمي في الاول من مارس 2002 حيث تقوم بعمل كبير خاصة اثناء الحصارات وحظر التجول على ابناء الشعب الفلسطيني حيث تضطر الظروف الوصول الى هؤلاء رغم صعوبة الموقف ووعورة الطرق التي تسلكها تجنبا للمرور في الحواجز الامنية التي يقيمها الجيش الاسرائيلي ويمنع الناس من خلالها الحركة ويعيد قوافل السيارات من حيث اتت. وذكر ان دائرة الاوقاف والشئون الاسلامية في القدس تتولى ادارة مبنى الهلال الأحمر حيث تشرف عليها ومسجلة في سجلاتها بهدف المحافظة عليها باعتبارها وقفا اسلاميا لا تطاله المصادرة من جانب سلطات الاحتلال. وقال ان جمعية اصدقاء الامارات هي بمثابة سفير لدولة الامارات ولهيئة الهلال الأحمر في فلسطين حيث تستقبل الوفود الهلالية الزائرة وتضع الترتيبات اللازمة وجداول اعمال الاجتماعات واللقاءات التي تعقدها مع المسئولين في المؤسسات والقطاعات الفلسطينية المتعددة التي تطالها يد المساعدة الاماراتية، مشيرا الى وصول احد عشر وفدا اماراتيا من الهلال الأحمر حتى الآن الى فلسطين منذ انتفاضة الاقصى قبل سنتين لمرافقة طائرات الجسر الجوي الاغاثي الذي تسيره الهلال والاطلاع على المشاريع التي تنفذها في القدس وباقي المدن والمخيمات الفلسطينية. وام

طباعة Email
تعليقات

تعليقات