دائرة الصحة بدبي: النتائج الأولية لخصخصة قطاع التغذية بمستشفى الوصل مشجعة

السبت 6 شعبان 1423 هـ الموافق 12 أكتوبر 2002 اكد محمد جمعة مفتاح مدير ادارة العقود والمشتريات بدائرة الصحة والخدمات الطبية ان خصخصة بعض القطاعات في الدائرة لا علاقة له بالميزانية بل يهدف الى تطوير الخدمات الطبية مشيرا الى ان جميع القطاعات التي تم وسيتم خصخصتها تعتبر من الخدمات المساندة. وقال مدير ادارة العقود والمشتريات في لقاء أجرته معه «البيان» ان قرار الخصخصة لم يتم بطرق عشوائية وانما جاء بناء على دراسات وتوصيات الشركات الاستشارية المتخصصة، مشيرا الى ان النتائج الأولية التي حصلت عليها الدائرة من خصخصة قطاع التغذية في مستشفى الوصل كانت مرضية للغاية، وسيتم قريبا خصخصة هذا القطاع في مستشفى دبي على ان تتبع المستشفيات الأخرى في مرحلة لاحقة، والى تفاصيل اللقاء: ـ ادارة العقود والمشتريات من الادارات التي تم استحداثها منذ فترة قريبة فهل يفهم من ذلك بأن هذه الادارة لم تكن قائمة وما هي طبيعة المهام التي تم ايكالها لكم؟ ـ قسم العقود والمشتريات موجود من عام 1977 وكان يضم المشتريات المحلية والخارجية وشعبة تخليص البضائع وقسم الصادر والوارد، لكن بعد انشاء الهيئة الجديدة بتوجيهات من رئيس مجلس الادارة والمدير العام للدائرة تم تحويل هذه الاقسام الى ادارات ومن ثم تم تحويل الاسم الى ادارة العقود والمشتريات ويشمل قسم المشتريات وقسم العقود وتم دمج ادارة المواد التي كانت تسمى سابقاً بالمخازن معها. قسم المشتريات يتفرع الى مشتريات طبية ومشتريات غير طبية ولم تحدد الشعب لغاية الآن ولكن سيتم تحديدها قريبا. بالنسبة لقسم العقود فيشمل العقود بحد ذاتها ويقوم بتسجيل الموردين ومتابعة خدماتهم. نظام اوراكل ـ وهل مازلتم بادارة العقود والمشتريات تعملون بالنظام التقليدي اليدوي ام طبقتهم الخدمة الالكترونية؟ ـ في يونيو عام 1999 تم ابرام عقد مع احدى الشركات لتطبيق برنامج الاوراكل في دائرة الصحة والخدمات الطبية وتم تطبيق نظام اوراكل المالي في ادارة العقود والمشتريات ومازال العمل جارياً على استكمال النظام. من المراحل التي تم تطبيقها من النظام هي اصدار طلبات الشراء واستخراج المناقصات والحاق الشروط العامة بهذه المناقصات واستخراج اوامر الشراء. اما فيها يتعلق بتسليم هذه المستندات للموردين فمازالت تتم بالطريقة اليدوية. المرحلة الثانية التي طبقت من النظام هي استخدام البريد الالكتروني وقد تم تطبيق ذلك على مستوى الدائرة بين الادارات والمستشفيات وايضا في المراسلات الخارجية للشركات والجهات الاخرى. نقص الايدي العاملة ـ ماهي اهم العقبات التي واجهتكم وكيف قمتم بالتغلب عليها؟ ـ كما سبق وذكرت ادارة العقود والمشتريات كان في السابق قسم الان تحولت الى ادارة تضم ادارات اخرى واقساماً جديدة والعقبة الرئيسية الأمر الذي تتطلب توسعا في الاعمال والوظائف والموظفين ولكن نحن بصدد تعيين عدد من الموظفين المؤهلين لتلبية الاحتياجات المطلوبة. العقبة الاخرى التي كنا نواجهها في السابق تتعلق ببطء الاجراءات وتأخر وصول طلبات ادارات المستشفيات من الاجهزة والمعدات وغير ذلك، وهذا كان يؤدي الى تأخر اصدار الميزانية، لكن هذا العام استطعنا التغلب على ذلك وجميع الاقسام والادارات ابدوا تعاونهم ونأمل ان تكون الميزانية جاهزة مع بداية العام المقبل. توزيع الميزانية ـ يقال بأن لجوءكم لخصخصة بعض الخدمات جاء نتيجة خفض الميزانية فما مدى صحة ذلك، وكيف يتم عادة توزيع الميزانية؟ ـ طبعاً قرار الخصخصة في بعض القطاعات لا علاقة له بالميزانية اطلاقا، والميزانية المخصصة لدائرة الصحة والخدمات الطبية لم تتغير منذ عدة سنوات وقرار الخصخصة لم يتم بطرق عشوائية وانما جاء بناء على دراسات وتوصيات شركات استشارية متخصصة بهدف تطوير الخدمات والاستفادة من الموارد المالية التي سيتم توفيرها في تطوير بعض القطاعات الاخرى. بالنسبة لتوزيع الميزانية هناك ميزانية خاصة بالرواتب وهي من اختصاص الشئون المالية وميزانية المصروفات الرئيسية وهذه توزع على المستشفيات بناء على الطلبات التي تم التقدم بها وهناك ميزانية للقوة العاملة وترسل الى ادارة الموارد البشرية، وهناك ميزانية تطلب من قبل ادارة تكنولوجيا المعلومات ويتم اصدار طلب شراء موحد بها وتستلم من قبل الادارة وتوزع على الاقسام حسب الطلبات وتشمل اجهزة الحاسب الآلي والطابعات.. وغيرها. طبقا بالنسبة للميزانية المخصصة للمستشفيات فهي ليست واحدة لأن المستشفيات تتفاوت في حجمها وتتفاوت بعدد الأسرة وعدد العاملين، كما انها تختلف ايضا من ناحية التخصصات فهناك مستشفيات عامة ومستشفيات تخصصية وبالتالي لا يمكن توزيع الميزانية بالتساوي على المستشفيات الاربعة. ـ وهل مشتريات الدائرة تتم عن طريق المناقصات وهل هناك اولوية للشركات الوطنية؟ ـ المشتريات تتم من خلال عدة طرق فهناك مشتريات مباشرة ومشتريات ثرية ومشتريات تتم عن طريق المناقصات العامة ويعلن عنها بالصحف المحلية او عن طريق تجاري دوت كوم وهناك نظام معمول به في دوائر حكومة دبي ونحن نمشي على هذا النظام. النتائج الأولية مشجعة ـ عودة الى موضوع الخصخصة ما هو تقييمكم لنتائج خصخصة بعض القطاعات التي تمت لغاية الآن؟ ـ هناك توجهات في الدائرة لخصخصة بعض القطاعات وبتعليمات من المدير العام قمنا بخصخصة قطاع التغذية في مستشفى الوصل كخطوة اولى وقد تم طرح ذلك في مناقصة عامة وتلقينا عدة عروض وتم التعاقد فيما بعد مع شركة رائدة في هذا المجال والتقارير التي تردنا من مستشفى الوصل لغاية الآن مرضية ومشجعة، وبناء عليه سنقوم قريبا بتوقيع العقد الخاص بخصخصة قطاع التغذية في مستشفى دبي وسيتم تطبيق ذلك ايضا بالمستشفيات الأخرى. القطاعات الاخرى التي دخلنا بخصخصتها قطاع النظافة في المستشفيات والمباني السكنية التابعة للدائرة وقد تم خصخصة النظافة في المجمع السكني في منطقة القصيص وبانتظار توقيع المدير العام على عقد خصخصة النظام في مجمع الخدمات المركزية وبعض اقسام المستشفيات والمباني السكنية. القطاع الثالث الذي تم طرحه للخصخصة قطاع الزراعة وقد تم توقيع العقد الخاص بذلك مع احدى الشركات وبدأت الشركة بالاشراف على المسطحات الزراعية والاشجار التابعة لدائرة الصحة والخدمات الطبية. ـ وهل لديكم مشاريع سكنية قيد الانجاز الآن؟ ـ المشاريع السكنية لاتتم عن طريق الادارة ولكن هناك مجمعا سكنيا يتألف من بنايتين مقابل حديقة الخور بمستشفى راشد وهذا المشروع مازال قيد الانجاز ولكن في المراحل النهائية وهو مخصص لسكن الاطباء. كتب عماد عبد الحميد:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات