مركز زايد يصدر دراسة جديدة حول الأمل العربي

السبت 6 شعبان 1423 هـ الموافق 12 أكتوبر 2002 أصدر مركز زايد للتنسيق والمتابعة دراسة تحت عنوان «الامل العربى» وهى قراءة واقعية فى أحلام الاجيال المتتالية. ويجمع الكتاب بين محطات التاريخ العربية المشرقة والانجازات البارزة رغم الاخفاقات المبددة للآمال والباعثة على اليأس على أصعدة عدة فى عالم أصبحت متغيراته وخرائطه السياسية الجديدة، تمثل مدعاة لاعادة مراجعة الذات وبحث نقاط القوة وتعزيزها ليلتئم الجرح ويقوى الصف سبيلا الى صياغة خطط وخطب وبرامج تكون أكثر قدرة على استيعاب الحاضر ومواجهة المستقبل . وأبرزت الدراسة أن وراء الانسان العربى تراثا مجيدا صنعته حضارة الامة العظيمة التى أشرقت على العالم أجمع فأخذت به من غياهب الظلمات الى عصر النور والمدنية وهى حضارة أسستها ثقافة العرب والمسلمين الاوائل التى كونت الضمير العربى منذ النهضة العربية الاولى والذى ما زال حتى الان يحرك الانسان العربى فى نضاله ضد محاولات طمس الهوية وفقدان الذات ولولاه لما استطاعت الامة أن تقف صامدة ضد كل أعدائها الذين يكيدون لها على مدى تاريخ طويل وهى تحاول النهوض من جديد. ابوظبي ـ مكتب «البيان»:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات