مدير ادارة التعليم الطبي المستمر بدائرة الصحة: مؤتمر لوضع الآليات الخاصة بمزاولة المهن الطبية العام المقبل

السبت 6 شعبان 1423 هـ الموافق 12 أكتوبر 2002 تنظم دائرة الصحة والخدمات الطبية خلال شهر نوفمبر من العام المقبل اول مؤتمر اقليمي حول التعليم الطبي المستمر وذلك بالتعاون مع وزارة الصحة وجامعة الامارات لوضع الآليات والبرامج الخاصة لترخيص ومزاولة المهن الطبية. وقال عبدالرزاق الاميري مدير ادارة التعليم الطبي المستمر بالدائرة إنه سيتم تشكيل لجنة مشتركة من الدائرة والوزارة وجامعة الامارات للاعداد والتحضير للمؤتمر والذي من المتوقع ان يحضره عدد كبير من الخبراء العرب والاجانب. وأوضح الاميري في لقاء اجرته معه «البيان» اهمية الدور الذي تقوم به الادارة في تطوير المهارات والامكانيات لكافة العاملين بالدائرة بمختلف تخصصاتهم مشيراً بهذا الصدد الى ان الادارة قامت باعداد خطة تنفيذية وسلسلة من البرامج والدورات التدريبية الهادفة.. والى تفاصيل اللقاء: ـ اشرتم في بداية حديثكم الى ان الادارة تم تشكيلها حديثاً فهل يفهم من ذلك ان التعليم الطبي المستمر لم يكن موجوداً بالدائرة من قبل؟ ـ التعليم الطبي المستمر موجود من فترة طويلة، ولكن مؤخراً تم اصدار قرار من قبل رئيس مجلس الادارة بانشاء ادارة مستقلة للتعليم الطبي المستمر تضم ثلاثة اقسام هي قسم التدريب والتطوير وقسم الابتعاث وقسم المكتبات الطبية، وكل قسم من هذه الاقسام له دور يطلع به فمثلاً قسم التطوير والتدريب يهتم باعداد البرامج التدريبية بالتنسيق مع مدراء المستشفيات والادارات بهدف تطوير كفاءة العاملين بالدائرة في مختلف تخصصاتهم وقد قمنا بتنظيم عدة دورات تدريبية وورش عمل منها على سبيل المثال فن التعامل مع الآخرين بهدف التميز في خدمة العملاء وقد حضر هذه الدورة 117 موظفاً من جميع التخصصات اطباء وفنيين واداريين ومهندسين.. واربع ورش عمل بناء على طلب الدائرة الاولى كانت حول التطوير المستمر وتحسين العمليات حضرها 31 موظفاً والثانية التغير الاستراتيجي بحضور 30 موظفاً والثالثة التفكير الابداعي والابتكار بحضور 31 موظفاً والرابعة كانت حول تحديد وقياس رضا العملاء بحضور 30 موظفاً من مختلف المستشفيات ممن لهم علاقة بخدمة العملاء. ملامح الخطة التنفيذية ـ أشرتم الى انكم قمتم باعداد خطة تنفيذية للعام 2002-2003 فما هي ملامح هذه الخطة؟ ـ الخطة بشكل عام تهدف الى الارتقاء بالعمل ورفع مستوى وكفاءة الموظفين وتشمل وضع خطة للبرامج التدريبية والاشرافية والتخصصية غير الطبية تقوم على احتياجات الادارات والاقسام وتنظيم مؤتمر اقليمي حول التعليم الطبي المستمر ووضع آلية وخطط لاعداد برنامج لترخيص مزاولة المهنة الطبية بالتعاون مع كلية الطب بجامعة الامارات ووزارة الصحة وتنظيم ندوة علمية بالتعاون مع جامعة اغاخان وندوة علمية أخرى بالتعاون مع مايو كلينيك، والتنسيق مع الجهات الحكومية في مجال التدريب وكذلك التنسيق مع الجامعات المحلية والعالمية وعمل مشروع قاعدة بيانات التدريب وقاعدة بيانات مماثلة لمراكز التدريب واعداد السياسات والاجراءات الخاصة بقسم التدريب والتطوير، والتنسيق مع ادارة تقنية المعلومات حول اعداد برنامج حاسب آلي للابتعاث والتدريب بحيث يكون مربوطاً بجميع الموظفين وتقارير الكفاءة واعداد جدول زيارات محدد لجميع ادارات المستشفيات لتعريفهم بالادارة وكيفية التنسيق من اجل انجاح العمل واعداد نظام متكامل لانهاء معاملات المرشحين والمبتعثين مباشرة من خلال ادارة التعليم الطبي المستمر واعداد خطة برامج التدريب الاداري والتخصصي غير الطبي وتشكيل لجنة التعليم الطبي المستمر وقد تم رفع كتاب للمدير العام لأهمية البت في تشكيل اللجنة على مستوى الدائرة. البرامج التدريبية ـ وهل تم وضع خطة للبرامج التدريبية؟ وما هي الفئات التي تركز عليها هذه البرامج؟ الادارة قامت بوضع خطة شاملة للبرامج التدريبية طبعاً بالتعاون والتنسيق مع كل ادارات المستشفيات والادارة تستهدف جميع الفئات العاملة بالدائرة من اداريين واطباء وفنيين وممرضين الى غير ذلك لتنمية مهاراتهم ومن ضمن البرامج على سبيل المثال برنامج اللغة الانجليزية لجميع المستويات الادارية والاشرافية التي تتطلب مهام عملهم التعامل باللغة الانجليزية وبرنامج لحل المشكلات وصنع القرار ويستهدف مدراء الادارات ورؤساء الاقسام والضباط الاداريين التي تتطلب مهام عملهم ذلك ومنسقي الجودة وهناك برنامج آخر حول القيادة وبناء فرق العمل ويستهدف جميع القيادات الادارية والاشرافية في المستويات الادارية الوسطى ومنسقي الجودة وبرنامج حول التميز في خدمة العملاء ويستهدف جميع موظفي الدائرة في جميع المستويات الادارية ومهارات المشرفين ويستهدف المشرفين والضباط الاداريين الجدد والقدامى والتي تتطلب مهام عملهم الالمام بأساسيات الاشراف الفعال ومنسقي الجودة. من ضمن البرامج الاخرى التي تم اعدادها للعام 2002-2003 برنامج التخطيط وتغيير الاستراتيجيات ويستهدف مدراء المستشفيات ومساعدي مدراء المستشفيات ومدراء الادارات ورؤساء الاقسام ومنسقي الجودة وبرنامج حول قياس مدى رضا العملاء ويستهدف مدراء الادارات ورؤساء الاقسام والشعب والوحدات ومنسقي الجودة في المستشفيات والادارة العامة والضباط والاداريين التي تتطلب مهام عملهم قياس وتحقيق رضا العملاء.. الى غير ذلك وقد تم خلال العام الماضي تنظيم 108 برامج تدريبية للموظفين العاملين بالدائرة بمختلف تخصصاتهم. طبعاً حضور مثل هذه الدورات اصبح يدخل ضمن عملية تقييم الموظفين سواء كانوا اطباء او اداريين او فنيين وتحسب كنقاط لهم. الطلبة المبتعثون ـ تشرفون ايضاً على الاطباء المبتعثين للخارج فهل لديكم اتفاقيات محددة مع بعض الدول وكم يبلغ عدد المبتعثين حالياً وما هو الدور الذي تقومون به في هذا المجال؟ ـ لا يوجد هناك بالمعنى الدقيق ولكن هناك تنسيق وتعاون مع عدد من الجامعات والمعاهد العالمية، وقد وصل عدد المبتعثين من قبل دائرة الصحة خلال العام الحالي الى 61 شخصاً منهم 19 مبتعثاً لبريطانيا و12 مبتعثاً لألمانيا و6 للسويد وواحد لسويسرا وعشرة للولايات المتحدة و2 للسعودية و2 لجمهورية مصر العربية و8 لكندا وواحد لاستراليا وجميعهم ما زالوا مستمرين بدراستهم حتى اليوم، حيث يوجد 6 منهم يقومون بالتحضير للدكتوراه و20 للماجستير و4 للبورد السويسري و8 للبورد الكندي وواحد للبورد السويسري و10 مبتعثين للفخارة الألمانية. واضاف ان الدائرة استفادت خلال العام من خبرات 17 مبتعثاً لمختلف التخصصات الطبية بعد انهاء دراساتهم في الخارج والتحاقهم للعمل بالدائرة مشيراً الى وجود 13 مبتعثاً حاصلين على اجازات دراسية للعام الحالي وهناك عدد آخر سيتم ابتعاثه للدراسة في الخارج خلال العام المقبل وذلك ضمن السياسة العامة للدائرة والرامية للارتقاء بالمستوى الطبي والعلاجي. الدور الذي تقوم به ادارة التعليم الطبي المستمر فيما يتعلق بالمبتعثين هو متابعة جميع امورهم الدراسية والاجتماعية من خلال الزيارات والاتصال المباشر معهم او من خلال الملحقيات الثقافية في سفارات الدولة بتلك الدول العمل على تذليل كافة العقبات التي قد يتعرضون لها. المكتبة الالكترونية ـ اين وصل العمل بمشروع المكتبة الالكترونية؟ ـ فكرة المكتبة الالكترونية جاءت منذ نشأة المكتبة الطبية عام 1998، ولكن بدأنا العمل بها العام الماضي وذلك تماشياً مع توجيهات الفريق اول سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي وزير الدفاع بضرورة مواكبة تطورات العصر وقد تم تنفيذ المشروع بالتعاون مع الاقسام الاخرى بالدائرة وخاصة قسم تكنولوجيا المعلومات. دائرة الصحة لديها كما هو معلوم 5 مكتبات طبية اضافة للمكتبة المركزية وهناك عشرات الآلاف من الكتب والمراجع الطبية وقد انتهينا من ادخالها على الحاسب الآلي وسنبدأ قريباً بادخال المجلات الطبية ونأمل ان يتم الانتهاء من ذلك مع نهاية العام الجاري. حوار: عماد عبدالحميد

طباعة Email
تعليقات

تعليقات