مدير تعليمية أبوظبي يؤكد سعي المنطقة لتطوير اداء المدارس النموذجية

الجمعة 5 شعبان 1423 هـ الموافق 11 أكتوبر 2002 عقد بمنطقة أبوظبي التعليمية مؤخرا، الاجتماع الاول للجنة الاشراف على المدارس النموذجية بأبوظبي، وقد ترأس الاجتماع، محمد سالم الظاهري، مدير ادارة المنطقة، وبحضور اعضاء اللجنة. وقد وجه مدير المنطقة، شكره في بداية الاجتماع للقيادات التربوية بوزارة التربية والتعليم والشباب لاهتمامها بالمدارس النموذجية، بتشكيل لجنة عليا على مستوى الوزارة للاشراف على المدارس النموذجية بكافة انحاء الدولة، ثم أكد الظاهري على سعي ادارة المنطقة الدائم والمستمر لتطوير اداء مدارس أبوظبي النموذجية، مشيرا الى المهام الكبيرة والعظيمة التي بانتظار اعضاء اللجنة المشرفين على المدارس النموذجية، لتطوير ودعم العمل بها، والوقوف على مشاريعها وخططها، ومساعدة القائمين على تلك المدارس للاستفادة من كل الامكانات المتاحة، سواء المادية او البشرية وتوظيفها في خدمة الطالب المتميز والموهوب والضعيف على حد سواء، وتحسين نواتج التعليم ومقارنتها بمستويات الطلاب الاخرين في المدارس الحكومية والخاصة والدولية. وخلال الاجتماع تم مناقشة توجهات وخطة عمل لجنة الاشراف واعتماد مهام هذه اللجنة، كذلك سبل انتاج الوسائل التعليمية المتطورة، وضرورة الاهتمام بالموهوبين، كما تم مناقشة الخطة الاستراتيجية لعمل المدارس النموذجية، ومتابعة خطط ادارات تلك المدارس. كما تطرق الاجتماع الى خطة تدريب العاملين، حيث أشار تيسير الرداوي، الخبير التربوي بالمنطقة، الى وجود خطة تدريبية اعدتها المنطقة، تشتمل على مجموعة كبيرة من الدورات التدريبية، وعلى ادارات المدارس تحدد احتياجاتها من هذه الدورات، وشجع على الاستفادة من الطاقات الموجودة بالمدارس من العاملين لانتاج واعداد وصناعة وسائل تعليمية داخل المدرسة عوضا عن صرف مبالغ مالية طائلة على شرائها، وحث ايضا على اكتشاف الموهوبين من الطلاب بالمدارس النموذجية والاهتمام بهم والتعامل معهم باساليب وطرق علمية مدروسة. وفي ختام الاجتماع تم وضع بعض التوصيات منها أن تعقد لجنة الاشراف بأبوظبي اجتماعاتها بانتظام وبمعدل اجتماعين شهريا للاطلاع على أنشطة ومشروعات وانجازات المدارس النموذجية بصورة دائمة، وكذلك توجيه الادارات المدرسية لتلك المدارس بتكليف المعلمين القادرين على انجاز وتصنيع الوسائل التعليمية وعرض انجازاتهم للاستفادة منها، وتدريب وتأهيل المعلمين من خلال اشراكهم بدورات تدريبية وورش العمل. أبوظبي ـ لبنى انور:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات