بدء المرحلة الاولى من مشروع دراسة الموارد المائية بأبوظبي

الخميس 4 شعبان 1423 هـ الموافق 10 أكتوبر 2002 بدأت هيئة ابحاث البيئة والحياة الفطرية وتنميتها الشهر الماضي المرحلة الاولى لدراسة الموارد المائية بالمنطقتين الشرقية والوسطى بأبوظبي وذلك في اطار مشروع الاستراتيجية الشاملة للموارد المائية في امارة أبوظبي وتستمر هذه المرحلة 14 شهرا. وقالت الهيئة ان الاشراف العلمي والفني للدراسة سيكون تحت اشراف الهيئة بينما تقوم بالدراسة شركة موت ماكدونالز العالمية بتمويل من مجموعة برنامج المبادلة «الاوفست» بالدولة مشيرة الى أن مشروع المرحلة الاولى من خطة الهيئة لتقييم الموارد المائية لامارة أبوظبي والتي تهدف الى توفير معلومات حديثة ودقيقة لتقييم الموارد المائية والوضع المائي في المنطقتين الشرقية والوسطى من الامارة ويتضمن ذلك جمع وتصنيف وتحليل البيانات ووضعها في نظام المعلومات الجغرافية لقاعدة البيانات البيئية الخاصة بهيئة ابحاث البيئة والحياة الفطرية وتنميتها. وأضافت الهيئة أن الدراسة تتضمن اجراء تقييم شامل للموارد المائية ووضع الميزان المائي للمنطقتين وسيتم من خلالها تحديد وتحليل جميع الاستخدامات المائية كما سيتم تحديد القضايا والمشكلات المتصلة بالماء مع اقتراح الحلول المناسبة لها ووضع برنامج حاسوبي لتسهيل حساب الموازين المائية لتقييم الوحدات المائية والمنطقة المعنية بصفة عامة وسيقوم المشروع بدراسة الوضع الراهن لشبكة مراقبة الموارد المائية وتنظيم برنامج تدريبي للمواطنين العاملين بالهيئة في اطار جهود تأهيلهم للعمل في هذا المجال. وأشارت الهيئة الى أن تنفيذ خطة عمل الاستراتيجية تقوم بها ادارة الموارد المائية بالهيئة وبمشاركة فريق عمل يمثل المكتب الخاص لصاحب السمو رئيس الدولة والدائرة الخاصة ودائرة بلدية أبوظبي وبلدية العين وديوان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية لامارة أبوظبي ووزارة الزراعة والثروة السمكية والهيئة الاتحادية للبيئة ودائرتي تخطيط المدن بأبوظبي والعين ومركز الامارات للبحوث والدراسات الاستراتيجية وادارة الغابات بالعين وشركة بترول أبوظبي الوطنية «ادنوك» وهيئة الكهرباء والماء بأبوظبي «ادويا» والمركز العالمي للزراعة الملحية ومشروع دراسة المياه الجوفية لشركة الحفر الوطنية ومكتب التنظيم والاشراف على قطاع الماء والكهرباء في امارة أبوظبي وجامعة الامارات. وأوضحت الهيئة أن المرحلة الاولى من الخطة تتضمن استعراض الدراسات القديمة والحديثة وجمع وتصنيف وتحليل جميع المعلومات ذات الصلة بالوضع المائي، وانشاء قاعدة بيانات لحفظ وتقييم وتحليل البيانات التي تم جمعها وربطها بنظام المعلومات الجغرافية للهيئة، وحصر شامل لجميع البيانات المتوفرة حول الابار. أبوظبي ـ ممدوح عبد الحميد:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات