أكدا وقوف الامارات مع الشعب الفلسطيني في محنته، صقر القاسمي وخالد بن صقر يستعرضان مع قدومي الأوضاع في الأراضي المحتلة

الاربعاء 3 شعبان 1423 هـ الموافق 9 أكتوبر 2002 استقبل صاحب السمو الشيخ صقر بن محمد القاسمي عضو المجلس الاعلى حاكم رأس الخيمة بقصر سموه بخزام ظهر أمس فاروق القدومي وزير الخارجية الفلسطيني. وتم خلال اللقاء استعراض الاوضاع فى الاراضى الفلسطينية المحتلة وما يواجهه الشعب الفلسطينى من اعتداءات وحشية من قبل قوات الاحتلال الاسرئيلية وما تمارسه من قتل للابرياء العزل وهدم المنازل ومصادرة الاراضى . وأعرب وزير الخارجية الفلسطيني عن شكره لصاحب السمو حاكم رأس الخيمة على جهوده الداعمة للقضية الفلسطينية منوها بالمواقف المخلصة لدولة الامارات العربية المتحدة حكومة وشعبا المساندة للقضايا العربية وصون حقوقها المشروعة. وأكد القدومي بأن الصمود الفلسطينى امام الاعتداءات الاسرائيلية المتكررة جعل الرأى العام العالمى يتعاطف مع القضية الفلسطينية ويساندها اضافة الى ان وقوف الشعب الفلسطينى صفا واحد فى مقاومة الاحتلال ادى الى خسائر اقتصادية وامنية ونفسية لدى الدولة العبرية. وأشار الى ان سياسة شارون لا تؤمن بالحل السياسى وهى تعتقد بأن سياسة القوة العسكرية يمكن ان تأتي بالسلام على الاسرائليين وهو الامر الذى لم يتحقق على ارض الواقع منذ ان تولى شارون رئاسة الوزراء. وحضر اللقاء الشيخ محمد بن صقر القاسمي رئيس دائرة المحاكم والشيخ سعود بن صقر القاسمي رئيس الديوان الاميرى والشيخ عمر بن صقر القاسمي رئيس دائرة المراقبة المالية والشيخ فيصل بن صقر القاسمي رئيس دائرة الحسابات العامة رئيس المنطقة الحرة وخالد توفيق ملك سفير دولة فلسطين لدى الدولة والوفد المرافق لوزير الخارجية الفلسطيني. من جهة ثانية استقبل سمو الشيخ خالد بن صقر القاسمي ولي عهد ونائب حاكم رأس الخيمة بالديوان الاميرى قبل ظهر أمس فاروق قدومي وزير الخارجية الفلسطينى الذى يزور البلاد حاليا. وتم خلال اللقاء استعراض الاوضاع في الاراضي العربية المحتلة وما يتعرض له الشعب الفلسطينى من اعتداءات وحشية من قبل قوات الاحتلال الاسرائيلي وانتهاكاتها لقرارات الشرعية الدولية والحصار الاقتصادى الذى تضربه قوات الاحتلال على جميع الاراضى العربية المحتلة. وبين الوزير الفلسطينى خلال اللقاء حجم الجرائم التى ترتكبها القوات الاسرائيلية من قتل للابرياء وهدم المنازل وتجريف الاراضى العربية والقصف العشوائي على المدن والاحياء السكنية مما الحق دمارا هائلا بعشرات المنازل الفلسطينية وتدمير البنية التحتية من شبكات الهاتف والكهرباء والمياه والطرق. واكد قدومي وقوف الشعب الفلسطينى صامدا امام الهجمة الاسرائيلية بالرغم من سياسة الحصار والتجويع والقتل التى تمارسها قوات الاحتلال. من جانبه حيا سمو الشيخ خالد بن صقر القاسمي الصمود المشرف للشعب الفلسطينى الذى ضرب امثلة رائعة في الوقوف امام الالة العسكرية الاسرائيلية وأكد ان الحق يؤخذ ولا يعطى معربا عن امله في ان يكون الدعم العربى الحكومى والشعبى على قدر التضحيات التى يقدمها ابناء الشعب الفلسطيني. واكد ولى عهد ونائب حاكم رأس الخيمة وقوف دولة الامارت حكومة وشعبا مع الشعب الفلسطينى في المحنة التى يتعرض لها حاليا مشيدا سموه بمواقف ومبادرات صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله الداعمة للشعب الفلسطينى سواء المبادرات المادية او المعنوية التى تؤكد وقوف شعب دولة الامارات مع اخوانهم في فلسطين فيما يتعرضون له من اعتداءات وحشية من قوات الاحتلال الاسرائيلية. حضر اللقاء خالد توفيق ملك سفير دولة فلسطين لدى الدولة والوفد المرافق لوزير الخارجية الفلسطيني. ـ وام

طباعة Email
تعليقات

تعليقات