افتتاح فعاليات الأسبوع الوطني للسرطان بجامعة الشارقة

الاربعاء 3 شعبان 1423 هـ الموافق 9 أكتوبر 2002 افتتح الشيخ محمد بن صقر القاسمي وكيل وزارة الصحة المساعد مدير منطقة الشارقة الطبية صباح أمس فعاليات الاسبوع الوطني للسرطان الذي ترعاه قرينة صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي رئيسة المجلس الأعلى للطفولة رئيسة أندية الفتيات بالشارقة وتستضيفه جامعة الشارقة لمدة أسبوع. وأكد في كلمته ان مشاركة منطقة الشارقة الطبية تأتي في اطار دعم ومساندة مرضى السرطان نفسياً ومعنوياً. وأشاد بالجهود المبذولة في مكافحة مرض السرطان ومختلف أشكال العمل التوعوي والتثقيفي للمرضى وذويهم التي تبذلها المؤسسات والجهات الحكومية والاجتماعية وفي مقدمتها وزارة الصحة ولجنة اصدقاء مرضى السرطان في التوعية النفسية والاجتماعية، مشيراً الى الجهود العالمية في هذا الصدد. ودعا الى تشكيل لجنة اصدقاء لمرضى السرطان في الجامعة بهدف نشر الوعي الصحي وطرق معاملة المرضى والوقاية من السرطان باعتبار الوقاية خير من العلاج. ومن جانبه، رحب الدكتور عصام زعبلاوي مدير الجامعة بالحضور، مؤكداً ان الصرح العلمي المتمثل في جامعة الشارقة التي أعلاها صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة الرئيس الأعلى للجامعة لتكون منارة علم ومعرفة تشع على المجتمع المحيط فتنميه وتطوره ليبلغ معدلات الطموح الوطنية الكبرى. وقال ان دولة الامارات العربية المتحدة حققت الكثير من غاياتها في البناء الحضاري الشامل على مدى العقود الثلاثة الماضية من خلال تنافس كافة قطاعات شعبها ومؤسساته الرسمية والأهلية لتلبية مشاريع التنمية الشاملة ولعل ما تؤديه لجنة أصدقاء مرضى السرطان وأسرهم وذويهم هي خير شاهد على ارادة التحدي الانساني بمقاييسه الحضارية وينسجم مع الايقاع العام لهذه الارادة، مشيراً الى ان العمق الانساني في حركة التنمية الحضارية لمجتمع دولة الامارات العربية المتحدة كقاعدة اخلاقية راسخة باعتبار ان الانسان هو الغاية الكبرى لهذه الأهداف. وقدمت سوسن جعفر رئيسة مجلس أمناء أصدقاء مرضى السرطان لمحة موجزة عن اللجنة باعتبارها مؤسسة خيرية تطوعية منبثقة عن أندية الفتيات بالشارقة وأنشئت بتوجيهات من الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي وتهدف الى نشر الوعي والثقافة حول مرض السرطان وتقديم العون للمرضى، مؤكدة الحاجة الملحة الى التوعية والثقافة بالنسبة لهذا المرض وطرق مواجهته والوقاية منه. واستعرضت نعيمة العلمي رئيسة قسم الخدمات النفسية والاكلينيكية في مستشفى توام بالعين أهداف قسم الخدمة النفسية والاجتماعية لمرضى السرطان في المستشفى. وقدم الدكتور عبدالله عبادي استشاري أمراض الدم والأورام السرطانية من جامعة الأردن نبذة مبسطة عن الأورام السرطانية، كما قدم الدكتور ديف زوان استشاري أمراض الدم السرطانية لدى الكبار محاضرة حول سرطان الثدي. وأعقب ذلك حوار مفتوح مع الحضور والمهتمين من أصحاب العلاقة. الشارقة ـ نورا الأمير:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات