مدير تعليمية الشارقة: مكرمة سلطان القاسمي تجوّد الأداء التربوي في الميدان

الاربعاء 3 شعبان 1423 هـ الموافق 9 أكتوبر 2002 اكد الدكتور حميد بن ناصر الزري مدير منطقة الشارقة التعليمية ان مكرمة صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان القاسمي عضو المجلس الاعلى حاكم الشارقة بتوفير الاجهزة والوسائل التعليمية لمدارس المنطقة تلقى الشكر والعرفان والتقدير من قبل الادارات المدرسية والمعلمين والمعلمات في الميدان التربوي كونها تصب في روافد التطوير والتحديث للوسائل التعليمية الامر الذي يؤدي الى تجويد الاداء ويساعد على زيادة التحصيل الدراسي عند الطلاب والطالبات، فضلاً عن كونها (المكرمة) تساعد على رفع الكفايات المهنية لدى المعلمين والمعلمات عند استخدامهم لهذه الاجهزة والوسائل والتقنيات الحديثة في غرف المصادر والمكتبات. واضاف الدكتور الزري ان المنطقة انطلاقا من خطتها السنوية الرامية الى صقل الكفايات الادائية للهيئة التدريسية بصدد الاعداد لتنظيم دورة تدريبية منهجية في كيفية اعداد البحث العلمي الذي يؤسس على الاسلوب العلمي الرصين ويتبع الطريقة الاستقرائية للواقع التربوي لمواجهة مشكلة ما من مشكلات الميدان أو تلك التي تتعلق بعنصر من عناصره سواء كان الطالب أو المعلم أو الادارة واوضح مدير تعليمية الشارقة أن التفكير في هذه الدورة جاء حرصاً من المنطقة على تنمية مهارات اعداد البحث العلمي لدى العاملين في الميدان وفق الحاجة الميدانية للمعلمين والمعلمات، ولذلك فان المنطقة مهدت للاعداد لهذه الدورة باستقراء الواقع الميداني عن طريق استبانة يتم تعبئتها من قبل المعلمين تتضمن البيانات العادية اضافة الى بعض البيانات الخاصة بالدورات التي شاركوا فيها من قبل ومدتها وتاريخها والجهة المنفذه، أو الخاصة بالبرامج والابحاث ومدى توظيف التكنولوجيا في هذه البرامج. وعن اهمية استخدام التكنولوجيا وتوظيفها في مثل هذه الدورات اوضح الدكتور حميد الزري ان الوسائل التعليمية تتطور بشكل متسارع، وانه اذا لم يتم تفعيل دورها في العمل التربوي سيكون عملاً ناقصاً أو مبتورا لا يأخذ بسمة العصر من قبل القائمين على العملية التعليمية (المعلمين) في الوقت الذي انطلق فيه كثير من الطلاب نحو استخدام هذه التقنيات وتوظيفها منزليا لخدمة الهدف التربوي، ولذلك فإننا نحرص ان تكون هذه الدورة المنهجية من الدورات المتميزة التي لا تغفل الجانب التقني لاهميته القصوى بالنسبة للميدان. الشارقة ـ فتحي عبدالكريم:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات