السفير البريطاني يشيد بالتجربة الاماراتية في التعليم العالي، جامعة زايد تبحث اوجه التعاون مع الجامعات البريطانية

الاربعاء 3 شعبان 1423 هـ الموافق 9 أكتوبر 2002 استعرض الدكتور حنيف حسن مدير جامعة زايد امس خلال استقباله باتريك نيكسون، السفير البريطاني لدى الدولة، في مقر الجامعة بأبوظبي، اوجه التعاون العلمي بين جامعة زايد والجامعات البريطانية، وتبادل الخبرات الأكاديمية، وامكانية استكمال خريجات جامعة زايد للدراسات العليا بالجامعات البريطانية سواء عن طريق المنح الدراسية او البعثات الخارجية. وأكد مدير جامعة زايد خلال اللقاء، حرص معالي الشيخ نهيان مبارك آل نهيان، وزير التعليم العالي والبحث العلمي، رئيس جامعة زايد، على تنمية اواصر العلاقات الاكاديمية مع الجامعات الدولية العريقة، خاصة وأن جامعة زايد تنتهج اسلوبا متطورا في مساقاتها الدراسية وبرامجها التعليمية، وتطبق المعايير الدولية في مناهجها، التي تتوافق مع الممارسات والطرق التدريسية في الجامعات العالمية. واستعرض مدير جامعة زايد والسفير البريطاني نتائج الملتقى العلمي الذي عقد مؤخرا في لندن بين الجامعات البريطانية، وجامعات دول مجلس التعاون الخليجي، والذي مثل الدولة فيه الدكتور حنيف حسن، وقدم ورقة عمل تضمنت تجربة التعليم العالي والجامعي في دولة الامارات وحرص الدولة على توفير فرص التعليم الجامعي لابنائها من خلال جامعات الدولة الحكومية، وارتباط الخطط الدراسية بحاجة سوق العمل وخطط التنمية الشاملة للمجتمع، وكذلك تعاون الجامعات مع المؤسسات والهيئات العاملة بالدولة والاستفادة من خبراتها العلمية باعتبارها مراكز بحث علمي متخصص، يمكنها اعداد الأبحاث والقضايا المتعلقة باهتمامات مجتمع الامارات والمجتمع الخليجي، وطرح النتائج العملية وامكانية تطبيقها لخدمة تلك القضايا. وتضمنت ورقة العمل ايضا تجربة انشاء جامعة زايد ورسالتها التي تحرص على الاستعانة بالتقنيات الحديثة والبرامج التكنولوجية الجديدة، التي تساهم في تطوير العملية التعليمية وصولا لمخرجات تعليمية متميزة يمكنها المساهمة بفعالية في مسيرة النهضة الشاملة التي تشهدها دولة الامارات العربية المتحدة، بقيادة صاحب السمو الوالد الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله. ومن جانبه، اشاد السفير البريطاني بالتجربة الاماراتية في التعليم العالي وبالبرامج والمساقات التي تطرحها جامعة زايد، واهتمامها بتعليم الفتاة الاماراتية والتأكيد على دورها التنموي، مشيرا الى سعيه لتنمية العلاقات الاكاديمية بين الجامعة والجامعات البريطانية، وأكد أهمية تفعيل توصيات الملتقى العلمي الذي عقد مؤخرا بلندن للاستفادة من ايجابياته لخدمة البحث العلمي في الجامعات الخليجية والبريطانية على حد سواء. أبوظبي ـ مكتب «البيان»:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات