قرينة رئيس الدولة تستقبل الأميرة عالية الفيصل

الثلاثاء 2 شعبان 1423 هـ الموافق 8 أكتوبر 2002 استقبلت قرينة صاحب السمو رئيس الدولة سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائى العام فى قصر البحر مساء أمس الاميرة عالية الفيصل رئيسة جمعية الايدى الواعدة الاردنية التى حضرت لتقديم التعازى فى المغفور لها الشيخة مريم بنت سلطان آل نهيان. وعبرت الاميرة عالية عن عظيم امتنانها لما تقدمه دولة الامارات العربية المتحدة من مساعدات خيرية عن طريق هيئة الهلال الاحمر. وحضرت المقابلة الشيخة سلامة بنت حمدان حرم الفريق الركن طيار سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس اركان القوات المسلحة و الشيخة شمسة بنت حمدان حرم سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان وزير الدولة للشئون الخارجية والشيخة اليازية بنت سيف حرم سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الاعلام والثقافة والشيخة شيخة بنت حمدان حرم سمو الشيخ سعيد بن زايد آل نهيان رئيس دائرة الموانيء البحرية. كما حضر المقابلة مسئولات عن هيئة الهلال الاحمر والاتحاد النسائى وزوجات كبار المسئولين بالدولة. من جهة اخرى أ شادت الاميرة عالية الفيصل رئيسة جمعية الايدى الواعدة الاردنية بجهود صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة فى مجالات العمل الخيرى والانسانى مثمنة دور سموه فى مد يد العون لكافة الشعوب ومساعدة المحتاجين والمحرومين. كما اشادت الاميرة عالية الفيصل باهتمام قرينة صاحب السمو رئيس الدولة سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائى العام الرئيسة الفخرية لهيئة الهلال الاحمر الاماراتية بالفئات الاشد ضعفا ورعايتها وسعى سموها الدائم لتوفير الحياة الكريمة لهم. واعربت الاميرة عالية الفيصل عن تقديرها للجهود التى تضطلع بها هيئة الهلال الاحمر الاماراتية برئاسة سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان وزير الدولة للشئون الخارجية فى تخفيف معاناة المنكوبين والمتضررين فى كل مكان. جاء ذلك خلال استقبال صنعا درويش الكتبى الامين العام للهلال الاحمر امس بمقر الهيئة الأميرة عالية الفيصل التى تزور الدولة حاليا وذلك بحضور عبدالله عقيدة المهيرى نائب الامين العام للشئون الادارية والمالية وعدد من مدراء الادارات بالهلال الاحمر. وخلال اللقاء تم استعرض الظروف المأساوية التى يمر بها الشعب الفلسطينى الذى تزداد معاناته الانسانية يوميا بسبب ظروف الاحتلال والانتهاكات المستمرة لحقوقه والمجازر التى يتعرض لها مما ادى الى تدهور اوضاعه فى كافة المجالات. واشادت الاميرة عالية الفيصل بمساعدات الشعب الاماراتى للفلسطينيين لتخفيف معاناتهم ودعم صموده. وقالت ان مشاريع الهلال الاحمر الخيرية فى فلسطين خصوصا فى المجال الصحى تعبر عن تضامن دولة الامارات العربية حكومة وشعبا مع الفلسطينيين فى ظروفهم الراهنة. وثمنت الدعم الذى تقدمه الهلال الاحمر لجمعية الايدى الواعدة الاردنية للاضطلاع بدورها الانسانى تجاه الفئات الفقيرة المستهدفة من خدماتها. واشارت الى ان الجمعية التى تأسست منذ اثنى عشر عاما تعمل فى عدد من المجالات الانسانية اهمها مساعدة الطلاب الفقراء لاكمال مسيرتهم التعليمية وتبنى ورعاية الاسر الفقيرة وتوفير احتياجاتها الضرورية. من جانبها اكدت صنعا درويش الكتبى استمرار برنامج الهلال الاحمر الانسانى لدفع المعاناة عن كاهل الفلسطينيين وتبنى المزيد من المشاريع الخيرية التى تدعم صمودهم وذلك بناء على توجيهات قيادة دولة الامارات الرشيدة التى وجهت بتسخير كافة الامكانيات للوقوف بجانب الشعب الفلسطينى فى محنته الراهنة. وقالت ان برامج الهلال الاحمر فى فلسطين بدأت قبل الانتفاضة وما زالت حتى الآن استشعارا بأهمية دعم اهالينا فى فلسطين وتأهيل بنيتهم المدمرة فى المجالات الصحية والتعليمية والاجتماعية0 واشادت صنعا الكتبى بالجهود التى تبذلها الجهات الاردنية المختصة فى تسهيل ادخال مساعدات الهلال الاحمر الانسانية ومواد الغاثة الى داخل الاراضى الفلسطينية عبر الاردن وتذليل الصعوبات التى تواجه وفود الهيئة خلال زياراتها المتكررة لفلسطين وانجاز مهامها الانسانية بنجاح0 وقالت ان ذلك يؤكد تضافر الجهود وتعزيز الادوار وتكاملها من اجل تقديم افضل الخدمات للمحاصرين والمنكوبين فى مختلف المدن الفلسطينية وثمنت الادوار التى تضطلع بها جمعية الايدى الواعدة الاردنية برئاسة الاميرة عالية الفيصل فى مساعدة الاسر الفقيرة والمحتاجة ورعايتها. وأعربت عن تقديرها لبرامج وانشطة الجمعية وخاصة فى مجال مساعدة طلاب العلم. تجدر الاشارة الى ان هيئة الهلال الاحمر كانت قد قدمت مؤخرا دعما ماليا لمساعدة الطلاب الفلسطينيين فى الاردن بقيمة 150 الف دولار وذلك عبر جمعية الايدى الواعدة الاردنية. وام

طباعة Email
تعليقات

تعليقات