تستعين بخبرات مركز الابداع الالكتروني، جامعة زايد ووزارة التربية تناقشان الخطة التدريبية الجديدة

الثلاثاء 2 شعبان 1423 هـ الموافق 8 أكتوبر 2002 استقبل الدكتور حنيف حسن مدير جامعة زايد الدكتور جمال المهيري وكيل وزارة التربية والتعليم، وذلك بمقر الجامعة في أبوظبي حيث بحث الجانبان محاور الخطة التدريبية الجديدة للعاملين بوزارة التربية والتعليم وطالبات كلية التربية بجامعة زايد. وصرح الدكتور حنيف حسن أن هذا اللقاء يأتي في اطار التشاور المستمر بين الجامعة ووزارة التربية لبحث آليات تنفيذ اتفاقية التعاون المشترك بين الجامعة والوزارة والتي وقعها في وقت سابق معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التعليم العالي والبحث العلمي ورئيس جامعة زايد والدكتور علي عبد العزيز الشرهان وزير التربية والتعليم والشباب ويجري تفعيل الاتفاقية منذ توقيعها وحتى الآن، وذلك انطلاقا من الرغبة في احداث تطوير متكامل وفعال في نظام التعليم وتأكيدا على دور الجامعات والتزامها بالمساهمة في نظام التعليم العام من خلال اعداد وتدريب القوى البشرية والمشاركة في تطوير المناهج وانظمة التعليم والتقويم. وأضاف أن برنامج الاتفاقية يتضمن العديد من العناصر والمحاور من بينها اعداد المعلمين وغيرهم من العاملين في قطاع التعليم وتصميم وتنفيذ برامج التدريب اثناء الخدمة لرفع مستوياتهم وتحديث اساليب التدريس والتوجيه والتقويم والادارة المدرسية ومختلف جوانب العملية التعليمية وفقا للاتجاهات السائدة، وكذلك رفع كفاءة التحصيل الدراسي للطلاب وتنمية قدراتهم للوفاء بمتطلبات الدراسة الجامعية الى جانب توظيف التكنولوجيا وانظمة المعلومات والاتصالات لتطوير التعليم والتعلم، وتوفير فرص التدريب العملي المتميزة لطالبات كلية التربية بالجامعة على نحو يساهم في اعدادهن الجيد لممارسة مهنة التدريس. وقال مدير جامعة زايد ان في اطار هذا التوجه نظمت جامعة زايد بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم وجائزة حمدان بن راشد للاداء التعليمي المتميز في ابريل الماضي المؤتمر الدولي الاول لاعداد معلم المستقبل الذي حقق نجاحا كبيرا وساهم في وضع معايير وممارسات متطورة لتنمية الاداء التعليمي وخدمة المعلمين، مشيرا الى أن جامعة زايد نظمت بالتعاون مع وزارة التربية العديد من ورش العمل لتدريب المعلمين والموجهين في مختلف التخصصات. ويشمل برنامج العام الجديد ندوات وورش عمل ومؤتمرات يجري الاعداد لها حاليا لعقدها في فرعي الجامعة بأبوظبي ودبي، مشيرا الى ان الدورة التي نظمتها الجامعة مؤخرا في مقرها بأبوظبي لتدريب معلمي اللغة الانجليزية حديثي التخرج، وشارك فيها العديد من معلمي اللغة الانجليزية من مختلف المناطق التعليمية بالدولة. وأضاف مدير جامعة زايد أن الجامعة تستعين بكل المستجدات في المجال التقني لاستخدامها في دوراتها وندواتها لتحقيق فائدة اكبر سواء لطالباتها او المستهدفين من الدوائر والمؤسسات العامة والخاصة. وفي اطار ذلك، ستقوم الجامعة باستثمار الخبرات التكنولوجية التي يوفرها مركز الابداع الالكتروني الجديد الذي سيتم تدشينه في معرض جيتكس الاسبوع المقبل ويقام بالتعاون مع شركة IBM العالمية وذلك بهدف خدمة الدوائر والهيئات وتقديم الحلول الالكترونية ومعالجة المشاكل التقنية وتصميم البرامج لرفع مستوى الأداء التقني لتلك المؤسسات. أبوظبي ـ مكتب «البيان»:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات