شهدت التنصيب الثاني لجمعية الرميصاء بتقنية طالبات الشارقة، جواهر القاسمي تدعو الطالبات لتوظيف التقنية في خدمة قضايا الأمة الاسلامية

الثلاثاء 2 شعبان 1423 هـ الموافق 8 أكتوبر 2002 شهدت قرينة صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الاعلى حاكم الشارقة الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي رئيسة المجلس الاعلى للطفولة رئيسة اندية الفتيات بالشارقة يوم امس حفل التنصيب الثاني لجمعية الرميصاء الشرفية لكلية التقنية العليا للطالبات بالشارقة بحضور الشيخة جميلة بنت محمد القاسمي مدير عام جمعية الشارقة للخدمات الانسانية والشيخة عائشة بنت محمد القاسمي نائب مدير منطقة الشارقة التعليمية وعدد من الشيخات واعضاء الهيئة التدريسية وحشد من الطالبات. وقالت الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي في كلمة القتها بهذه المناسبة: انني اتطلع من خلال الطالبات الى عطاء قادم مصاغ بالجهود العملية الفعالة، والهمم العالية، والمبادرات المدروسة والمبتكرة التي تؤكد اننا امة مهما دارت عليها الدوائر قادرة على خوض الحياة ومعتركها للوصول الى شرفات المجد والعزة. واضافت اننا في وقت احوج ما نكون فيه الى التمسك بانتمائنا الى عقيدتنا الاسلامية، وفضائنا العربي بلغته وتاريخه وتراثه واخلاقياته التي ايدها الاسلام لإنسانيتها العالية ومثاليتها في تنظيم العلاقات البشرية. وخاطبت الشيخة جواهر الطالبات قائلة: انكن واخوانكن الشباب امل الامة، أمل الصورة المشرقة والمشرفة والمعهودة عن اخلاقيات الامة الاسلامية العربية وهذا الامل لن يتحقق عبركم الا اذا جعلتم القرآن الكريم ضياء تهتدون به وبتعاليمه لتصلوا بها الى الاعالي وتؤثرون بهذه التعاليم في غيركم، والمعرفة التقنية والتي تدل من تسميتها على اقتنائكم للعلوم الحديثة المواكبة للتطور المعلوماتي السريع يجب ان تكون سببا للرسوخ في حبكم لتاريخكم وتراثكم او انتمائكم وتوظيف هذه المعرفة في جعلها رسالة حضارية توجهونها الى العالم تعلنون فيها ان امتكم هي مهد العلم والحضارة والثقافة داعية استثمار الهمم بطريقة صحيحة وقويمة تخدم المجتمع والدين والعروبة فلا تسلبكم التكنولوجيا الى توجهات تتعارض مع قيمنا التي نعتز بها. واكدت الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي ان وجودها في حفل تنصيب الاعضاء الجدد في جمعية الرميصاء بالكلية تأكيد على جعل سيرة صحابيات الرسول عليه الصلاة والسلام نهجا نسير عليه، متسقة مع اهدافنا وغاياتنا في تحقيق نهضة بلادنا على اسس ثابتة لايعتريها التغير مهما دار الزمان، انها اسس العقيدة والفصائل التي نبثها من خلال ماهدانا به الله سبحانه وتعالى. وقالت: لقد دأبت كليات التقنية العليا بالدولة على مواصلة جهودها في تخريج طلاب وطالبات مؤهلات لقيادة المجتمع نحو التطور والرقي تحت مظلة وزارة التعليم العالي التي انشئت لتكمل مسيرتنا الحضارية في دولة الامارات العربية المتحدة برئاسة صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان الذي مازال يدعو في كل مناسبة الى اهمية التعليم في نهضة البلاد وتطوير المجتمع، هذه المسيرة التي لم تغفل دور المرأة في بناء الحضارات فيسرت لها السبل للمشاركة والعطاء ومنحتها الثقة الغالية ايمانا بقدراتها. وقالت ان توجيهات صاحب السمو حاكم الشارقة بتكريم عطائها ووضعه في مكانه المناسب لمستوى هذا العطاء فكان ان اصدر مؤخرا قرارا بضم اثنتين من الفاعلات في المجال الاجتماعي والاقتصادي كعضوين في المجلس الاستشاري وكلنا امل ان تتقلد بناتنا مناصب مسئوليات مشابهة مستقبلا اسوة بالنماذج النسائية المشرفة التي سبقتهن، والمدينة الجامعية التي نقف في احد منابرها اليوم ماضية نحو تحقيق طموحات صاحب السمو حاكم الشارقة في تأهيل اجيال لديها مخزون علمي ومعرفي توظفه في العمل المخلص والمؤثر في تقوية قواعد البناء الوطني. وثمنت الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي دعم قرينة صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان الشيخة فاطمة بنت مبارك لمسيرة المرأة في الدولة والتي احاطت جهود المرأة برعايتها واهتمامها.. كما تقدمت بالشكر الى معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التعليم العالي والبحث العلمي رئيس مجمع كليات التقنية العليا على جهوده التي يبذلها في سبيل الارتقاء بالتعليم العالي في الدولة ورعايته لتأهيل الطلبة لمواجهة التطورات على صعيد علوم التقنية. وبالنيابة عن مدير الكلية الدكتور فريد اوهان القت الشيخة امل القاسمي كلمة رحبت فيها بالحضور مشيرة الى تنصيب الكلية للدفعة الثانية من طالباتها البالغ عددهن ثلاثين طالبة في جمعية الرميصاء. وقالت ان تأسيس جمعية الرميصاء في كلية الشارقة للطالبات يأتي تكريما للواتي قدمن اداء اكاديميا رفيع المستوى وأبدين استقامة شخصية وسلوكا متميزا وسمات قيادية حيث تعتبر العضوية في هذه الجمعية اعلى مراتب الشرف التي تمنحها الكلية للطالبات، ففي كل سنة يتم ترشيح ما لايزيد على 2% من اجمالي الطالبات للانضمام الى هذه الجمعية. وتوجهت الطالبة بدرية عبدالله باسم جميع عضوات جمعية الرميصاء بالشكر الى صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الاعلى حاكم الشارقة الذي لم يدخر جهدا في رعاية المتميزين واهل العلم والى الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي الراعية الرسمية للجمعية كما شكرت ادارة الكلية وعلى رأسها الدكتور فريد اوهان مدير الكلية الذي قدم للطالبات من وقته وجهده الكثير. وقامت الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي بتنصيب المرشحات البالغ عددهن ثلاثين عضوة حيث ادين قسم الرميصاء وتعهدن الاخذ بصفات الصحابية الجليلة والعمل على رفع شأن الوطن وقيادته نحو التطور والرقي. ومن جانب آخر سلمت كلية التقنية العليا للطالبات بحضور الشيخة جواهر لسوسن جعفر رئيس مجلس امناء اصدقاء مرضى السرطان بالشارقة شيكا بمبلغ 63 ألف درهم وهو المبلغ الذي حصد من عرض الازياء «سلطاني» الذي احتضنته الكلية في مايو الماضي. الشارقة ـ نورا الأمير:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات