تستهدف تعزيز وتطوير علاقات الصداقة والتعاون بين البلدين، خليفة يغادر الى كازاخستان في زيارة تستغرق عدة أيام

صورة

الثلاثاء 2 شعبان 1423 هـ الموافق 8 أكتوبر 2002 غادر صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان ولى عهد أبوظبي نائب القائد الاعلى للقوات المسلحة برعاية الله وحفظه البلاد ظهر أمس متوجها الى جمهورية كازاخستان في زيارة تستغرق عدة ايام تلبية لدعوة من الرئيس نور سلطان نزار باييف رئيس الجمهورية. ويجرى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان خلال زيارته مباحثات مع رئيس كازاخستان وعدد من كبار المسئولين حول تعزيز وتطوير علاقات الصداقة والتعاون بين البلدين وخاصة في المجالات الاقتصادية والتجارية والاستثمارية بما فيه خير ومنفعة شعبى البلدين الى جانب تبادل الاراء حول اخر المستجدات بشان الاوضاع في منطقة الشرق الاوسط. ويضم الوفد المرافق لسموه الفريق الركن طيار سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس اركان القوات المسلحة ومعالى الشيخ فاهم بن سلطان القاسمي وزير الاقتصاد والتجارة ومعالى راشد عبدالله وزير الخارجية ومعالى محمد حبروش السويدي رئيس الدائرة المالية بأبوظبي ومعالى محمد صالح بن بدوه رئيس دائرة الجمارك بأبوظبي واحمد بن جمعه الزعابى مدير مكتب صاحب السمو ولي عهد أبوظبي. وكان في وداع سموه والوفد المرافق على ارض المطار سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وسمو الشيخ طحنون بن محمد آل نهيان ممثل حاكم أبوظبي في المنطقة الشرقية نائب رئيس المجلس التنفيذى وسمو الشيخ سرور بن محمد آل نهيان رئيس ديوان الرئاسة واللواء سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان وكيل وزارة الداخلية والعميد الركن سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان قائد الحرس الاميرى وسمو الشيخ أحمد بن زايد آل نهيان وكيل وزارة المالية والصناعة رئيس مجلس أمناء مؤسسة زايد للأعمال الخيرية والانسانية وسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان رئيس مكتب صاحب السمو رئيس الدولة وسمو الشيخ محمد بن خليفة آل نهيان ومعالى الشيخ محمد بن بطي آل حامد ممثل حاكم أبوظبي في المنطقة الغربية رئيس دائرة البلدية وتخطيط المدن وعبدالله المسعود رئيس المجلس الاستشارى الوطنى ومعالى الشيخ حمدان بن مبارك آل نهيان رئيس دائرة الطيران المدنى. كما كان في وداع سموه عدد من أصحاب السمو الشيوخ والمعالى الوزراء وكبار المسئولين في الدولة من مدنيين وعسكريين والقنصل العام لدولة كازاخستان في دبى الدكتور سابيت تايروف. وام

طباعة Email
تعليقات

تعليقات