وكيل التربية والتعليم: الوزارة وضعت عدة حلول لمشكلة تأخر الكتب المدرسية

الاثنين 1 شعبان 1423 هـ الموافق 7 أكتوبر 2002 اكد الدكتور جمال المهيري وكيل وزارة التربية والتعليم والشباب على انه تم تكليف ادارة المناهج بالوزارة بالعمل على سد العجز الحالي في الكتب الدراسية التي تعاني منها بعض مدارس الدولة. وقال د. المهيري لل«البيان» أنه تم تشكيل لجنة لدراسة الاسباب التي أدت الى تأخير تسليم الكتب المدرسية لبعض المدارس حتى الان بعد مرور شهر من العام الدراسي مشيرا الى أن اللجنة وضعت عدة حلول لهذه المشكلة لتلافيها في الاعوام الدراسية مؤكدا أن الوزارة ستعمل جاهدة على ايجاد حل عاجل لمشكلة الكتب المتأخرة حتى الآن. وأكد أن الوزارة حريصة على سير العملية التربوية والتعليمية منذ بداية العام الدراسي حتى تتحقق الاهداف المنشودة مشيرا في هذا الصدد انه تم التأكيد على المعلمين بضرورة متابعة التلاميذ للمقررات الدراسية اولا بأول منعا لتراكمها والتشديد بالبعد عن التلقين والحشو. وأشار د. المهيري الى وجود سياسة عامة للدولة بحيث ستطرح من خلالها تقديم منهج متطور وحديث وبمنظور جديد، بحيث يتماشى مع التطورات العالمية، وبحيث يخدم خطة الدولة التنموية في المستقبل. وردا عن سؤال حول ظاهرة الدروس الخصوصية قال د. المهيري بأن الوزارة جادة في محاربة هذه الظاهرة الخصوصية التي استشرت بشكل ملحوظ في الآونة الأخيرة ويتابعها المسئولون بالوزارة لوضع الحلول المناسبة بشأنها مشيرا الى أن هناك عقوبات مشددة ستتخذ بحق من ثبت تورطه من المدرسين في اعطاء الدروس الخصوصية. واضاف: الى أن الوزارة من خلال خطة التطوير للمناهج سوف تقلل من حدة هذه المشكلة، حيث سيتم الاعتماد على الأساليب الحديثة في التدريس، اضافة لما تقوم به الوزارة من متابعة مستمرة والأهتمام بالعملية التربوية. أبوظبي ـ عبد الرزاق المعاني:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات