تحت رعاية ولي عهد دبي، حمدان بن محمد بن راشد يفتتح فعاليات معرض ومؤتمر الشرطة وتنفيذ القانون

صورة

الاثنين 1 شعبان 1423 هـ الموافق 7 أكتوبر 2002 تحت رعاية الفريق اول سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي وزير الدفاع رئيس الشرطة والأمن العام بدبي افتتح صباح امس سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم فعاليات معرض ومؤتمر الشرق الأوسط للشرطة وتنفيذ القانون ـ ميبليكس ـ الذي يقام بأكاديمية شرطة دبي ويستمر لمدة اربعة أيام بمشاركة 80 شركة عالمية متخصصة في أحدث تقنيات ومعدات وتجهيزات الأمن. وعقب الافتتاح قدمت فرق الحماية الشخصية ومكافحة الشغب والانقاذ بشرطة دبي سلسلة من العروض الحية في ميدان العروض بالأكاديمية حازت على اعجاب الحاضرين. حضر حفل الافتتاح اللواء ضاحي خلفان تميم قائد عام شرطة دبي وعدد من كبار ضباط الشرطة ومندوبو وممثلو قوات الشرطة ودوائر وأجهزة تنفيذ القانون من شرطة البحرين وسلطنة عمان والسعودية وايران وقطر والكويت بالاضافة الى ممثلين من شرطة ابوظبي. وقام سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم بعد مشاهدة العروض الحية بالافتتاح الرسمي للمعرض واطلع على احدث التقنيات الحديثة في مجال تجهيزات الأمن والبرامج الحديثة في مكافحة الجريمة بكافة أشكالها والتي تعرضها كبريات الشركات العالمية المتخصصة بالمعرض. معرض مهم وأكد اللواء ضاحي خلفان قائد عام شرطة دبي اهمية المعرض الذي يتيح الفرصة أمام اجهزة الامن للتعرف على احدث وسائل مكافحة الجريمة مشيرا الى ان التطوير والاستعداد الدائم تحتاج اليه اجهزة الامن في اوقات السلم كما في اوقات القلاقل. وأضاف ان وسائل مكافحة الجريمة لم تعد تقليدية الآن وتطورت بشكل كبير بما يلزم من الشركات ان تطور وتحدث في تجهيزاتها لأجهزة الامن خاصة ان الشرق الاوسط اصبح مركزا مثاليا لاية شركة منتجة. ونفى قائد عام شرطة دبي اية علاقة بين تزامن اقامة المعرض والاحداث الحالية في المنطقة حيث كان من المقرر اقامته منذ عامين ولم تتح الفرصة للعارضين لاقامته بالشكل الجيد الا في دبي بعد ان عرضوا علينا تنظيمه. وأشار الى ان شرطة دبي ستعلن خلال ايام المعرض عن صفقة جديدة لشراء أحدث اجهزة مكافحة الشغب ذات صلة بمهام الشرطة من احدى الشركات العالمية وهو ما يؤكد استعدادنا الدائم وسعينا نحو التطوير واطلاعن اعلى أحدث التقنيات في مجال الامن ومكافحة الجريمة. نعم للمظاهرات السلمية وأعلن اللواء ضاحي خلفان ترحيبه بالمظاهرات السلمية المتوقعة خلال انعقاد اجتماعات مجلس محافظي صندوق النقد والبنك الدوليين المزمع عقدها في دبي في سبتمبر 2003 قائلا «ما دامت هذه المظاهرات تتم في اطار القانون للتعبير عن الرأي دون استخدام العنف او تعطيل اعمال المؤتمر او القيام بأعمال تخريبية فنحن نرحب بها» إلا انه في الوقت ذاته اكد على استعداد شرطة دبي التام لمواجهة اي خروج عن القانون مشيرا الى اننا «سوف نتعامل مع الخطأ بالقانون ولن نواجه الالتزام بالخطأ او القوة». وتشارك شرطة دبي في المعرض من خلال ادارة الانقاذ والنقل والاسعاف وقسم الجرائم الاقتصادية بالادارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية وأصدرت الادارة العامة للانقاذ والنقل نشرة خاصة بمناسبة المعرض تضمنت ابرز مهامها وانجازاتها منذ التأسيس عام 1973. وتضم لائحة العارضين نخبة من الشركات الصانعة للمركبات المدرعة والقذائف وأجهزة الاتصالات ومعدات مكافحة الشغب ومراقبة الارهاب الالكتروني وخدمات الاستجابة للطواريء وتقنيات الاستخبارات ومعدات الشرطة. وتعرض ايضا احدث خدمات تدريب الشرطة والاجهزة الامنية وخدمات ومعدات السجون والمعدات الواقية وأجهزة الرادار والاسلحة الخفيفة ومركبات النقل ومعدات المراقبة. وعلى هامش المعرض تم افتتاح المؤتمر الذي تنظمه آي آي آر هولدينغز ليمتد بالتعاون مع شركة ستريملاين للتسويق ويستمر المؤتمر خلال اول يومين من معرض ميبليكس. ويهدف المعرض لتوفير احدث التكتيكات والاستراتيجيات لدوائر تنفيذ القانون في القرن الـ 21 من خلال جمع عناصر رئيسية من الامن الوطني، دوائر تنفيذ القانون وموردي صناعة الامن. وتحدث خلال اليوم الاول للمعرض ويلي ديرايدر المدير التنفيذي لخدمات الشرطة الانتروبول اكبر ثاني منظمة دولية بعد الامم المتحدة وتضم عضوية 179 دولة في خمس قارات. وركز دير ايدر في كلمته الافتتاحية على الامن الدولي. وتجسد الاحتياجات الامنية للأحداث العالمية الاهمية مثل الاجتماع السنوي لصندوق النقد الدولي والبنك الدولي في دبي عام 2003 الى تنظيم عملية امنية ضخمة. وقال نيك ويب مدير ستريملاين للتسويق الشركة المنظمة للمعرض: «ارغمت الاحداث العالمية الحالية والاتجاهات المعاصرة وزارات الداخلية وقوات الشرطة ودوائر الاجهزة الامنية وتطبيق القانون في الشرق الاوسط، على جعل امن المجتمع اولوية كبرى». وأضاف: «معظم السلطات الامنية لديها مصادر للاستثمار في احدث المعدات، ويوفر ميبليكس فرصا استثنائية للموردين ليعرضوا منتجاتهم وخدماتهم على قطاع تنفيذ القانون». ويحظى الحدث بدعم «سيتو» اتحاد مزودي الشرطة والأمن العام منظمات التدريب الوطنية، غرفة تجارة وصناعة دبي ودوائر تنفيذ القانون الاقليمية. كتب عادل السنهوري:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات