خطة لزيادة مساحة التشجير بأبوظبي إلى 6 ملايين متر مربع

الاحد 29 رجب 1423 هـ الموافق 6 أكتوبر 2002 بدأت دائرة بلدية أبوظبي وتخطيط المدن تنفيذ خطة طموحة لزيادة مساحة التشجير بأبوظبي وضواحيها الى 6 ملايين متر مربع حيث تتجاوز مساحة التشجير الحالية 4.7 ملايين متر مربع. وقال تقرير صادر عن قسم الزراعة بالبلدية ان القسم انجز خلال المرحلة الماضية انشاء وادارة الحدائق العامة والمتنزهات وتشجير الطرق والمناطق الزراعية الداخلية والخارجية وتربية واكثار نباتات الزينة داخل المشاتل واجراء التجارب والابحاث على اشجار الفواكه المختلفة لاختيار المناسب منها للظروف البيئية وتنظيم وإدارة الزراعة للمناطق الخارجية الواقعة بالمنطقة الغربية والواقعة على طرق ابوظبي ودبي والعين وكذلك الجزر وانشاء شبكات الري المتطورة للزراعات المختلفة وكذلك اقامة خطوط المياه الرئيسية والفرعية لامداد المناطق بمياه الري وحفر الآبار بالحفر الميكانيكي في المناطق الخارجية لتوفير المياه لهذه المناطق وانشاء خزانات المياه ذات الحجم الكبير لتخزين مياه الري واتمام التوصيلات اللازمة لها والقيام بأعمال التنسيق الخاص بالحدائق وكذلك بعض الاعمال الانشائية مثل ممرات الحدائق والاسوار والنوافير وكذلك الاعمال الكهربائية مثل انارة الحدائق والنوافير والقيام بأعمال وقاية الافات المختلفة ومكافحتها والتي تصيب النباتات وانتاج نباتات الزينة الداخلية داخل وحدات الجرين هاوس بالقسم وتوزيعها على المؤسسات الحكومية وكذلك بيعها للراغبين بواسطة منفذ البيع للدائرة بأسعار رمزية وانشاء مزارع الاعلاف في المناطق الخارجية المختلفة وذلك للمساهمة في تنمية الثروة الحيوانية وانشاء وزراعة المزارع في المناطق الخارجية تمهيدا لتسليمها للمواطنين. وأضاف التقرير انه تم تنفيذ عدة مشاريع زراعية داخل مدينة ابوظبي وخارجها وجاري تنفيذ مشاريع اخرى بمناطق الامتداد العمراني الجديد والمدن السكنية الجديدة لتشمل زراعة مسطحات خضراء وتشجير مناطق عديدة بالاضافة الى زراعة الاعلاف الخضراء والنخيل وتنفيذ عدة مشاريع خاصة بشبكات الري وحفر الآبار وانشاء الخزانات بأحجام مختلفة كما قام القسم ضمن اطار التوعية الزراعية باعداد مطبوعات تختص بالارشاد الزراعي. وقال التقرير انه تم انجاز مشروع حفر 200 بئر بالحفر الميكانيكي وانشاء عدد يتجاوز 8 خزانات سعة كبيرة وتجديد شبكات الري الاتوماتيكي وانتاج ما يربو على 1.7 مليون شتلة من اشجار الزينة والفاكهة وتوزيعها على الجمهور والمؤسسات بالاضافة لجهود القسم في مجال انبات اكثر من 120 ألفا من نباتات الزينة الداخلية. أبوظبي ـ سمير الزعفراني:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات