دبي الخيرية تنظم حملة لدعم طلاب فلسطين

الاحد 29 رجب 1423 هـ الموافق 6 أكتوبر 2002 تبدأ اليوم الأحد جمعية دبي الخيرية وفي اطار حملة كلنا فلسطين وكعضو في لجنة الامارات الدائمة لاغاثة الشعب الفلسطيني بحملة شاملة تغطي كافة مدارس دبي الحكومية والخاصة والمعاهد العليا والجامعات لتوفير الدعم المادي والمعنوي للطلاب في الارض المحتلة لاستكمال دراستهم وكسر حاجز الحظر التعليمي عليهم وحث ابن الامارات خاصة وطلاب العلم عامة على استمرارية الدراسة والرقي بالتحصيل العلمي. وصرح الطيب الركن عضو مجلس ادارة جمعية دبي الخيرية وعضو اللجنة الدائمة لاغاثة الشعب الفلسطيني مشيرا الى ان هذه الحملة تعتبر المرحلة الأولى وتشمل جميع المدارس بدبي سواء الحكومية والخاصة والمعاهد والجامعات تليها المرحلة الثانية وتشمل بقية الامارات وبالتنسيق مع اعضاء اللجنة الدائمة. وقال ان جمعية دبي الخيرية قامت بعمل ثلاثة ملصقات الأول منها يهدف الى دفع الروح التنافسية والحث على تحصيل العلم لطلاب دولة الامارات حيث يلاحظ بأن الطفل الفلسطيني يتوجه الى مدرسته حاملا حقيبته وفي وجهه دبابة اسرائيلية ودمار ولكنه يعاهد نفسه بعبارة «رغم الحصار ذاهب الى مدرستي»، كما يشير الملحق الى تعريف تاريخي للمسجد الاقصى ويوضح الفارق بين المسجد الأقصى ثالث الحرمين ومسجد قبة الصخرة حيث التبست معرفته لدى كثير من الناس. وأما الملصق الاعلاني الثاني فهو عبارة عن مغلف واجهته نفس واجهة الملصق الأول وأما الجهة الاخرى فهي عبارة عن عهد من ابن الامارات لأمته العربية والاسلامية بأنه ذاهب الى مدرسته، وأما الثالث فهو عبارة عن حصالة نقود تحمل عبارة «هدية الى طلاب فلسطين من طلاب دولة الامارات». واضاف الطيب الركن ان الحدث الثاني لحملة كلنا فلسطين سيبدأ يوم 10 اكتوبر الحالي وهو عبارة عن «ملحمة» يقدمها ملتقى الفتيات الصيفي بدبي تحت عنوان «تزول المآذن يا صاحبي ويبقى قويا نداء الآذان» وستقام بقاعة سلطان العويس بمستشفى البراحة مشيرا الى ان جمعية دبي الخيرية قامت في اطار حملتها الخيرية بتوزيع 4 آلاف و150 حقيبة مدرسية مع مستلزماتها للطلاب المحتاجين داخل الدولة وغطت هذه الحملة امارات الدولة بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم والمناطق التعليمية ومن خلال تبرع المحسنين واهل الخير بالدولة كما تقوم الجمعية بكفالة مجموعة من الايتام في 23 دولة. كتب السيد الطنطاوي:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات