سفير كازاخستان يؤكد ضرورة تطوير العلاقات العربية مع بلاده

السبت 28 رجب 1423 هـ الموافق 5 أكتوبر 2002 أكد اسكار موسينوف سفير جمهورية كازاخستان لدى المملكة العربية السعودية والسفير غير المقيم لدى دولة الامارات فى محاضرة بمركز زايد للتنسيق والمتابعة ضرورة تطوير العلاقات الثنائية بين كازاخستان والعالم العربى، معتبرا ان تعزيز العلاقات بين الدول العربية وكازاخستان يمد جسور التواصل بين الشعوب ويحقق المصالح المشتركة لدول المنطقة. وأعرب عن تأييد بلاده لقرارات الامم المتحدة التى تتصل بالقضية الفلسطينية بما فيها قرارا مجلس الامن 242 و338 وقال اننا نشعر بالالم نفسه الذى يشعر به الفلسطينيون والعرب تجاه الاحداث الجارية فى فلسطين. وأضاف ان كازاخستان تؤيد استقلال الدولة الفلسطينية والمطالب والحقوق المشروعة للشعب الفلسطينى مشيرا الى الزيارات التى قام بها الرئيس الفلسطينى ياسر عرفات الى كازاخستان . وفيما يتصل بالنزاع القائم على نفط بحر قزوين أوضح أن وضع هذا البحر قبل 1991 كان خاضعا لكل من الاتحاد السوفييتى سابقا وايران بموجب اتفاقية بين الدولتين وهو الوضع الذى تغير فى أعقاب سقوط الاتحاد السوفييتى الذى أدى الى ظهور دول أخرى على الخط شملت أذربيجان وتركمانستان وأوزبكستان. وأشار الى وجود خيارات فى موضوع اقتسام ثروات بحر قزوين منها الاقتسام بالتساوى بين الدول الخمس المشاطئة للبحر وأيضا وفق مبدأ تطبيق البحيرة الذى يخول لكل دولة ممارسة صلاحيتها على شاطئها موضحا أن كازاخستان التى تحوز على 29 فى المئة من شواطيء بحر قزوين رجحت حسم المسألة عن طريق الاتفاق الثنائى مع روسيا وهى الصيغة التى اتبعتها كل من روسيا وأذربيجان فى ترسيم الحدود البحرية ولم ترق بتركمانستان وايران. ابوظبي ـ مكتب «البيان»:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات