حملة للتبرع بالدم لصالح مرضى الثلاسيميا بمجلس الإعمار - البيان

حملة للتبرع بالدم لصالح مرضى الثلاسيميا بمجلس الإعمار

الجمعة 27 رجب 1423 هـ الموافق 4 أكتوبر 2002 نظم مجلس الإعمار بدبي للعام الثاني على التوالي حملة للتبرع بالدم لصالح مرضى الثلاسيميا وذلك بالتعاون مع دائرة الصحة والخدمات العامة (مستشفى الوصل) في مجلس الإعمار بدبي. واشاد موظفو مجلس الإعمار بهذه الحملة والتي تأتي في ظل ايمان المجلس باهمية خدمة المجتمع وكونها جزءا هاما منه مما يتطلب التفاعل مع الانشطة المختلفة ذات الاهداف الانسانية والتي منها التبرع بالدم مما يخدم قطاعات حيوية بالمجتمع في حاجة للدم بشكل دائم، وخاصة اطفال الثلاسيميا الذين يحتاجون للدم بصورة دورية بمعدل كل 3- 4 أسابيع. وقالت أمل صالح الحمادي رئيس مكتب الاتصال والعلاقات الخارجية في مجلس الإعمار بدبي إن الحملة شهدت إقبالا كبيرا من العاملين في المجلس (موظفين و موظفات) على اختلاف مستوياتهم الوظيفية، وذلك من منطلق قناعتهم بأهمية التبرع بالدم الصحية، واضافت انه ضمن الاطار التحضيري للحملة قام مكتب الاتصال والعلاقات الخارجية ببث تعميم خاص بالحملة على كافة موظفي الدائرة عن طريق نظام البريد الالكتروني الداخلي لاعلامهم عن الحملة وحثهم على التسابق للتبرع والمشاركة في هذه الحملة. كما تم توزيع عدد من منشورات بنك الدم الخاصة بفوائد التبرع بالدم باللغتين العربية والانجليزية على موظفي مجلس الإعمار في المبنى الرئيسي والصيانة ، بالاضافة الى تعليق بعض الكتيبات الخاصة بالحملة بما يساهم في انجاح هذه الحملة الانسانية. وأوضحت نادية عبدالله منظمة حملات بنك التبرع بالدم بمستشفى الوصل أن القسم يقوم بعدة إجراءات قبل سحب الدم من المتبرع للتأكد من استطاعته أو تمكنه من ذلك ومنها قياس الضغط- النبض - الوزن - نسبة الهيموجلوبين - ونسبة الكريات الدموية البيضاء و الحمراء والصفايح والتاريخ الطبي للمتبرع كما أن الفريق الطبي المشرف يولي عناية خاصة لكل متبرع أثناء عملية التبرع بالدم. وتأتي هذه المبادرة تماشيا مع سياسة مجلس الإعمار التي تهدف الى مساعدة المرضى المحتاجين للدم وخاصة أطفال الثلاسيميا.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات