بمتابعة سيف بن زايد، شرطة أبوظبي تواصل جهودها للبحث عن أسرة الطفلين المجهولين

الجمعة 27 رجب 1423 هـ الموافق 4 أكتوبر 2002 بمتابعة شخصية من اللواء سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان وكيل وزارة الداخلية، تواصل شرطة أبوظبي جهودها للبحث عن أسرة الطفلين المجهولين اللذين عثر عليهما الاثنين الماضي في شارع الخالدية بأبوظبي، او معرفة اي معلومات لإزالة غموض هذه القصة المأساوية. واوضح الرائد عارف العاجل رئيس قسم العلاقات العامة في شرطة أبوظبي انه على ضوء توجيهات القيادة الأمنية وفي اطار دور الشرطة الاجتماعي والانساني قام فريق العلاقات الانسانية بقسم العلاقات العامة في شرطة أبوظبي بمتابعة حالة الطفلين حيث يتناوب افراد الفريق للاطمئنان عليهما وتوفير الرعاية الكاملة لهما، وتتواجد عناصر من الشرطة النسائية بجانب الطفلين مشيراً الى انهما يقيمان في احد مستشفيات الدولة بأبوظبي وذلك ضماناً لرعايتهما صحياً. وفي نطاق تعليقه على مبادرة بعض الاسر المواطنة والمقيمة لكفالة الطفلين، اشار رئيس قسم العلاقات العامة ان غرفة العمليات في الشرطة تلقت العديد من الاتصالات الهاتفية التي يعرض اصحابها كفالة الطفلين مؤكداً ان هذا السلوك الانساني ليس غريباً عن ابناء الامارات والمقيمين، وينم عن الشعور الانساني الذي يتحلون به ويؤكد السمات الانسانية ومفاهيم التكافل الاجتماعي الراسخة في القلوب. واضاف ان شرطة أبوظبي تنظر الى هذه المبادرات بمزيد من التقدير والشكر غير انه اكد ان الاهتمام حالياً يركز على العثور على اسرة الطفلين او كشف اي معلومات تفيد في هذا الشأن خاصة وانهما يلقيان رعاية كاملة من شرطة أبوظبي بالتعاون مع وزارة الصحة. وتوجه بالشكر الى وسائل الاعلام بالدولة على تجاوبها مع قصة الطفلين واستجابتها لنداء الشرطة المتمثل في تعاون الجميع معها مؤكداً اهمية ما يؤديه الاعلام في المجتمع من دور لا سيما حيال القضايا الانسانية ونهوضه بأداء رسالته. ومن ناحية اخرى لا تزال الشرطة تهيب بالجمهور التعاون معها والتفاعل مع وضع الطفلين الآسيويين خاصة من الجالية الآسيوية حيث يرجح ان يكونا آسيويين وتستقبل غرفة العمليات في شرطة أبوظبي اتصالات الجمهور على رقم 999. أبوظبي ـ مكتب «البيان»:

تعليقات

تعليقات