منظمة دولية تشيد بمركز زايد

الجمعة 27 رجب 1423 هـ الموافق 4 أكتوبر 2002 أعربت منظمة أصدقاء الانسان الدولية ومقرها بالعاصمة النمساوية «فيينا» عن أملها بأن يستمر مركز زايد للتنسيق والمتابعة فى جهوده لخدمة قضايا حقوق الانسان. وقالت المنظمة الدولية فى بيان لها انها تتابع ما تم توجيهه الى مركز زايد من انتقادات حادة من قبل جهات اسرائيلية. وأكدت أن الانتقادات التى طالت مركز زايد انما جاءت وثيقة الصلة باهتمامات المركز فى مجالات حقوق الانسان والقانون الدولى. واعربت المنظمة عن استغرابها لهذه الحملة التى يتعرض لها مركز زايد ذلك لان المركز أعلن عن اهتمامه بأثراء الحوار بين الثقافات فى وقت يحتاج فيه العالم الى التفاهم والتلاقى على أرضية من الاحترام المتبادل. وقالت انها قلقة من أن تكون الانتقادات التى وجهتها أوساط اسرائيلية أو مويدة لسياسات الحكومة الاسرائيلية محاولة لقطع الطريق على مشروعات بحثية فى مجال حقوق الانسان سبق لمركز زايد أن أعلن عزمه على القيام بها. وأعربت منظمة أصدقاء الانسان الدولية أنها وبوصفها منظمة حقوقية تسعى للمساهمة فى حماية حقوق الانسان حول العالم بما فى ذلك الشرق الادنى عن أملها فى أن يستمر مركز زايد فى تقصى الحقائق فى مجالات تخدم تطويق المعاناة الانسانية وحماية حقوق الانسان. ابوظبي ـ مكتب «البيان»:

تعليقات

تعليقات