برعاية سيف بن زايد، تنظيم سباق زايد الخير لذوي الاحتياجات الخاصة الاثنين المقبل

الخميس 26 رجب 1423 هـ الموافق 3 أكتوبر 2002 تحت رعاية اللواء سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان وكيل وزارة الداخلية يقام سباق «زايد الخير» الذي يعد اول انشطة ملتقى أبوظبي الرياضي لذوي الاحتياجات الخاصة وذلك يوم الاثنين المقبل على كورنيش أبوظبي الساعة الرابعة عصرا. وعقد بهذه المناسبة مؤتمر صحفي صباح امس بقسم العلاقات العامة بشرطة أبوظبي بحضور الرائد عارف محمد العاجل رئيس القسم وسليمان علي محمد من مؤسسة ملتقى أبوظبي وفتحية النظاري من جمعية الهلال الاحمر وسيد عباس من اللجنة المنظمة والطالب عبد العزيز الجساس من ذوي الاحتياجات الخاصة. وأكد الرائد عارف العاجل أن مشاركة شرطة أبوظبي في تنظيم هذا السباق يأتي في اطار التواصل المستمر بين رجال الشرطة ومؤسسات المجتمع وجميع فئاته من الاصحاء وذوي الاحتياجات الخاصة مشيرا الى أنها تأتي ضمن برامج اخرى عديدة لشرطة أبوظبي في هذا الاطار. وقال سليمان علي إن السباق يهدف الى ابراز القدرات والمهارات التي يتمتع بها ذوو الاحتياجات الخاصة ودمجهم مع الأسوياء وابراز انشطة ملتقى أبوظبي الرياضي الثقافي لذوي الاحتياجات الخاصة. وأضاف أن السباق يعتبر الاول من نوعه على مستوى الدولة ودول الخليج لمشاركة فئة المكفوفين واعاقة التوحد حيث تشارك فيه اصحاب الاعاقة السمعية والذهنية وكراس السباقات والكراس العادي الى جانب الاسوياء في فئة الرجال والشباب والنساء والأطفال مشيرا الى أنه تم تحديد عدة نقاط لتوزيع الفانيلات على المشاركين وهي المارينا مول، أبوظبي مول، جمعية أبوظبي التعاونية بالبطين، مركز زايد التجاري ومنطقة أبوظبي التعليمية وعمليات القيادة بشرطة دبي وادارة الفئات الخاصة بوزارة العمل والشئون الاجتماعية وسيتم توزيع جوائز قيمة على الفائزين حيث سيكرم الفائزون الأوائل من كل فئة الى جانب الميداليات كما سيكرم مرافق الكفيف واعاقة التوحد الفائزين في السباق. وأوضح أن السباق ينظمه ملتقى أبوظبي الرياضي الثقافي، قسم العلاقات العامة في الادارة العامة للشرطة، الحراسات بشرطة مرور أبوظبي واتحاد العاب القوى وعدد من المتطوعين مشيرا الى أن هناك عددا من الشركات الراعية لهذا الحدث وهي الهلال الاحمر، امواج الخليج، الامارات للكمبيوتر، كلنيكو، مصرف أبوظبي الاسلامي، مسافي، نادي أبوظبي للرياضيات البحرية، المها للهواتف. والجهات المشاركة هي مراكز المعاقين بالدولة ونوادي المعاقين، نوادي الدولة والمؤسسات الحكومية والسفارات. وقالت فتحية النظاري أن مشاركة جمعية الهلال الاحمر في رعاية هذا الحدث الكبير يأتي انطلاقا من حرص الجمعية الدائم على المشاركة في دعم ورعاية كافة الاحداث الانسانية والاجتماعية بالدولة وخاصة المرتبطة بذوي الاحتياجات الخاصة مشيرة الى أن الجمعية ساهمت في تقديم الفانيلات للمشاركين في السباق. وقال الطالب عبد العزيز الجساس أن اهداف ملتقى أبوظبي الرياضي الثقافي لذوي الاحتياجات الخاصة جاء انطلاقا من توجيهات صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة بأن الانسان اغلى ما نملك وايمانا بأن فئة ذوي الاحتياجات الخاصة جزءا لا يتجزأ من هذا المجتمع ومواكبة للنمو الحضاري الذي يشمل جميع الفئات وفي شتى المجالات. واضاف أن الملتقى يهدف الى ايجاد متنفس لذوي الاحتياجات الخاصة لممارسة الأنشطة الرياضية والثقافية والاجتماعية المختلفة والاسهام في دمج المعاق بالمجتمع والعمل على تحقيق التكامل الاجتماعي وتنمية المهارات وتطوير الكفاءات لذوي الاحتياجات الخاصة واكتشاف مواهب المعاقين المبدعين وتعزيزها والعمل على تطويرها وتوثيق روابط الصلة بين المعاقين وبعضهم من جهة والمعاقين واخوانهم في المجتمع المحلي من جهة اخرى والعمل على تنمية العلاقات الودية الرياضية والثقافية والاجتماعية مع المراكز والمؤسسات والمنظمات المماثلة على الصعيد المحلي والأقليمي والدولي. وذكر أن القائمين على الملتقى يسعون الى أن يكون النواة والبذرة الأولى لاشهار نادي أبوظبي لرياضة المعاقين اسوة بباقي امارات الدولة وسوف يعمل الجميع متكاتفين بجد واجتهاد لاظهار نادي أبوظبي لرياضة المعاقين الى حيز الوجود، شعارهم اجعل عالمنا مكانا افضل. أبوظبي ـ ممدوح عبد الحميد:

تعليقات

تعليقات