نظمتها جمعية الحقوقيين، ندوة قانونية تشيد بجهود الامارات لدعم الأسرى الفلسطينيين - البيان

نظمتها جمعية الحقوقيين، ندوة قانونية تشيد بجهود الامارات لدعم الأسرى الفلسطينيين

الاربعاء 25 رجب 1423 هـ الموافق 2 أكتوبر 2002 اشادت ندوة قانونية نظمتها جمعية الحقوقيين بأبوظبي امس الاول بجهود دولة الامارات العربية المتحدة تحت قيادة صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله ورعاه التي تقدمها وتبذلها في مجالات دعم الاسرى الفلسطينيين ونصرة القضية الفلسطينية. واعن المحاضر الرئيسي بالندوة المحامي فارس رياض ابو حسن المدير الاقليمي لجمعية التضامن الدولي لحقوق الانسان أن عدد الاسرى الفلسطينيين بالسجون والمعتقلات الاسرائيلية تجاوز 5000 اسير بينهم 44 من النساء! يتعرضون لكافة اشكال واصناف التعذيب والقتل ليس من جانب القوات الامنية والعسكرية والمخابراتية فحسب بل يشارك في التغذيب والقتل المساجين اليهود والاطقم الطبية الاسرائيلية في سابقة لم تشهدها سجون ولا معتقلات العالم!!! وقال خلال الندوة التي استضافها المجمع الثقافي بأبوظبي وحضرها لفيف من القانونيين والمسئولين ومدير مكتب الامين العام للمجمع بدر عبد الكريم الاميري أن اعداد الاسرى تتزايد باستمرار وجنود الاحتلال الاسرائيلي المدججين بكافة انواع الاسلحة يقومون باسر الالاف بعد اقتحام بيوتهم في منتصف الليل دون رادع من حرمة البيت او اهتمام بامن، ويرهبون الاطفال والنساء وكبار السن ولا ادل على بشاعة عملية المداهمة والاقتحام من وفاة بعض النسوة العجائز عند اقتحام منازلهم بشكل مفاجيء واعتقال احد افراد العائلة واذا لم يجد الجنود من يبحثون عنه قاموا باعتقال احد افراد الاسرة كرهينة لحين قيام المطلوب من قبلهم بتسليم نفسه!! وتحدث خلال الندوة المستشار القانوني احمد محمد البكر عضو مجلس ادارة جمعية الحقوقيين بالدولة عن جهود الامارات في مجال دعم قضايا الاسرى الفلسطينيين، وقال ان الامارات تقوم من خلال العديد من الجهات والمؤسسات الدولية بدعم الموقف الفلسطيني والمطالبة بوقف الانتهاكات والجرائم التي ترتكبها اسرائيل بحق الاسرى الفلسطينيين ومعاملة هؤلاء المعتقلين العرب وفق المواثيق الدولية والافراج عنهم كخطوة جادة لاحلال السلام والامن بالاراضي الفلسطينية. أبوظبي ـ سمير الزعفراني:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات