افتتاح اجتماعات اتحاد آسيا للمكفوفين بالشارقة

الاربعاء 25 رجب 1423 هـ الموافق 2 أكتوبر 2002 أكد الشيخ صقر بن محمد بن خالد القاسمي رئيس مجلس ادارة جمعية الامارات لرعاية المكفوفين، اهتمام صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، رئيس الدولة حفظه الله برعاية ذوي الاحتياجات الخاصة وذلك ايمانا من سموه بضرورة الرقي والنهوض بمستوى المواطن في دولة الامارات العربية المتحدة. جاء ذلك خلال افتتاح فعاليات اجتماعات اللجان التنفيذية لاتحاد آسيا للمكفوفين، صباح امس بفندق كراون في الشارقة وتستمر لمدة ثلاثة ايام وقال رئيس مجلس ادارة جمعية رعاية المكفوفين ان الاهتمام الخاص والرعاية الكريمة لصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الاعلى حاكم الشارقة، بالفئات الخاصة من المعاقين عامة والمكفوفين خاصة تعد دليلا واضحا على تنمية المجتمع، فشمل سموه برعايته الابوية الكريمة المعاقين قبل الاسوياء، مؤكدا حقهم الطبيعي في الحياة، مبرهنا بذلك على ان المعاق قادر على مزاولة الحياة الطبيعية اذا ما توفرت له الظروف المناسبة. كما اشار الى ان جمعية الامارات لرعاية المكفوفين قد وجهت كل اهتمامها للرقي بمستوى الانسان الكفيف في الدولة من خلال تقديم الخدمات العلمية والعملية واكسابه المهارات الحياتية اللازمة، مؤكدا حرص الجمعية على الانضمام للمنظمات الاقليمية والدولية بهدف التواصل والوقوف على كل ما هو في صالح الكفيف. وأضاف ان استضافة جمعية الامارات لهذه الكوكبة من اهل البصيرة اعضاء مجلس ادارة الاتحاد الاسيوي للمكفوفين ولجانه التنفيذية انما تأتي من اجل التشاور ورسم الخطط الموجهة للكفيف الآسيوي بقصد الارتقاء بمستواه. وكانت فعاليات الاجتماعات بدأت بعزف السلام الوطني للدولة وبعدها تليت آيات عطرة من الذكر الحكيم. والقى غلام رباني رئيس الاتحاد الآسيوي للمكفوفين كلمة وجه فيها الشكر الى الشيخ صقر بن محمد بن خالد القاسمي على استضافة هذه الاجتماعات التي تأتي من اجل دفع العمل الخاص بتطوير الكفيف، مؤكدا اهمية ان يدمج الكفيف في المجتمع. كما اشار الى ان الاتحاد الآسيوي للمكفوفين يسعى الى تنمية وتعليم الكفيف وأشاد بالرعاية التي يلقاها الكفيف في دول الخليج العربي لا سيما في دولة الامارات العربية المتحدة، مؤكدا ان هذه الرعاية تأتي حرصا من الحكومة على وضع الاسس التي تدعم عملية تعليم الكفيف ودمجه في المجتمع. وصرح احمد اللوزي رئيس جمعية الصداقة للمكفوفين بالمملكة الاردنية الهاشمية لـ «البيان» بأن هذا الاجتماع يقام سنويا لمناقشة الموازنة وجدول الاعمال وورش العمل والندوات للعام المقبل، مشيرا الى ان دولة الامارات العربية المتحدة والاردن يمثلان منطقة الشرق الاوسط في الاتحاد الاسيوي للمكفوفين الذي يضم ثلاثة اقاليم هي شرق ووسط آسيا وجنوب آسيا ثم منطقة الشرق الاوسط، ويتم انتخاب الاتحاد كل اربع سنوات ويهدف الى نقل الخبرات والتواصل من اجل خدمة الكفيف. وتواصل فعاليات الاجتماع صباح اليوم وتختتم غدا. الشارقة ـ أسامة أحمد:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات