«أخبار الساعة» تثني على مشاركة الدولة في عمليات حفظ السلام الدولية - البيان

«أخبار الساعة» تثني على مشاركة الدولة في عمليات حفظ السلام الدولية

الاربعاء 25 رجب 1423 هـ الموافق 2 أكتوبر 2002 اثنت نشرة اخبار الساعة أمس على مشاركة دولة الامارات العربية المتحدة بتوجيهات صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله» فى عمليات حفظ السلام واعادة الاعمار وتقديم الدعم والمساندة العاجلة للاجئين والمشردين وضحايا النزاعات فى مختلف دول العالم. واكدت النشرة فى افتتاحيتها التى جاءت بعنوان «الجانب الانمائى فى السياسة الخارجية الاماراتية» ان حفظ الامن والاستقرار والسلام فى العالم من اهم مباديء السياسة الخارجية الاماراتية منذ انشاء الدولة فى عام 1971. ولفتت النشرة الصادرة عن مركز الامارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية الى ان دولة الامارات بقيادة صاحب السمو رئيس الدولة الذى يمتلك رؤية حضارية تترجم القيم الاسلامية والعربية الاصيلة تنطلق فى دورها الانسانى من عدة منطلقات اساسية اولها المنطلق السياسى ويتمثل فى الايمان بأن السلام العالمى مصدره التعاضد بين الشعوب خاصة فى اوقات الازمات وتجسيد فكرة المجتمع العالمى الواحد. وقالت من هذا المنطلق تأتى مشاركة الدولة فى عمليات حفظ السلام فى بعض المناطق ابرزها كوسوفا والتى تلازمت مع تقديم المساعدات للمتضررين واهمها مشروع الالف مسكن الذى قامت على تنفيذه هيئة الهلال الاحمر الاماراتية. واضافت فى هذا السياق ان دولة الامارات ومن المنطلق الانسانى تحرص على ازالة او تخفيف المعاناة عن سكان مناطق الحروب والكوارث الذين يشتركون معا فى الانتماء الى الانسانية من دون النظر الى اختلافات العرق والدين. واكدت انه من هنا يبرز الجهد الكبير للمؤسسات الخيرية الاماراتية التى تقدم الامل لملايين البشر فى مناطق مختلفة من العالم ولا تقوم بدورها لتحقيق اهداف سياسية معينة وانما كاداة لترجمة مباديء السياسة الخارجية الاماراتية ونظرتها الحضارية.. وام

طباعة Email
تعليقات

تعليقات