أكدوا أهمية تبادل الخبرات بين الدول العربية، خبراء تعليم الحاسوب يطالبون بانشاء وحدة لانتاج البرمجيات التعليمية - البيان

أكدوا أهمية تبادل الخبرات بين الدول العربية، خبراء تعليم الحاسوب يطالبون بانشاء وحدة لانتاج البرمجيات التعليمية

الثلاثاء 24 رجب 1423 هـ الموافق 1 أكتوبر 2002 وجه خبراء تعليم الحاسوب وتعميمه في التعليم في مرحلة التعليم الاساسي برقيات شكر وتقدير لصاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله وصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الاعلى حاكم الشارقة على ما تلقاه العملية التعليمية من دعم لا محدود ورعاية كريمة من سموهما لمشروعات التحديث والتطوير والأخذ بوسائل العصر في الجوانب التربوية وما تلقاه أنشطة وفعاليات المنظمتين الاسلامية والعربية للتربية والعلوم والثقافة من رعاية على ارض دولة الامارات بصفة عامة وفي الشارقة بصفة خاصة. جاء ذلك في ختام اجتماعهم الاقليمي الذي عقد بمقر المنظمة الاسلامية للتربية والعلوم والثقافة على قناة القصباء بالشارقة في الفترة من الثامن والعشرين وحتى الثلاثين من سبتمبر لبحث ومناقشة كيفية ادخال المعلوماتية كمادة تعليمية اساسية والاستعانة بالحاسوب في المسألة التعليمية اليومية. وقد استعرض الخبراء في جلسات وورش عملهم عدة اوراق عمل منها مكونات مناهج المعلوماتية ومقومات اعداد المادة التعليمية قدمها الدكتور محمد أحمد الدعدع، نموذج ذكي للتعليم عن بعد وقدمها الدكتور هاني حرب، التقنيات التربوية في تطوير مناهج المعلوماتية وقدمها المهندس محمد حسين مبارك، النظم والتصميم التعليمي وقدمها الدكتور ابراهيم رجب قرفال، كما عرض الدكتور محمد عطيات جهود المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم في تعميم استخدام الحاسوب في الدول العربية عن طريق الخطط التي تم وضعها في هذا الاطار عارضا لبعض البرمجيات الحاسوبية التي انتجتها المنظمة ووزعتها على الدول العربية لتستفيد منها المؤسسات التربوية بقدر مناسبتها لظروفهم وامكانياتهم التكنولوجية. التوصيات وقد أصدر الخبراء في نهاية اجتماعهم مجموعة من التوصيات حيث أكدوا على ضرورة تشكيل لجنة لتنسيق الجهود العربية في الدول العربية في مجال اعداد مناهج المعلوماتية، وقيام المنظمة الاسلامية (ايسسكو) والمنظمة العربية (ألسكو) بدراسة ميدانية لمناهج المعلوماتية المطبقة في الدول العربية والاسلامية واقتراح الجيد منها على الدول العربية، وضرورة انشاء وحدة لانتاج برمجيات تعليمية ملائمة لمناهج الدول العربية، وضرورة التأكيد على الهوية العربية والاسلامية وأخلاقيات المجتمع العربي عند بناء مناهج المعلوماتية، والتأكيد على اشراك التربويين مع المختصين في مجال انتاج البرامج التعليمية، وضرورة تحديد مواصفات للبرامج التعليمية العربية تتيح للسوق العربية انتاج برامج جيدة تخدم العملية التعليمية، وانشاء بوابة تعليمية لتبادل الخبرات بين القائمين على اعداد المناهج والمدرسين في مجال المعلوماتية، وانشاء وحدة متخصصة لترجمة الدراسات المهمة في مجال تقنية المعلومات والاتصال وتعميمها على الدول الاعضاء. الشارقة ـ فتحي عبدالكريم:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات