تنظمه دائرة صحة دبي، افتتاح معرض تثقيفي على هامش حملة انماط الحياة الصحية

افتتح الدكتور عدنان جلفار مدير الرعاية الصحية والاولية بدائرة الصحة والخدمات الطبية صباح امس المعرض التثقيفي المقام على هامش حملة أنماط الحياة الصحية والتي ينظمها لاول مرة مركز الطوار الصحي التابع للدائرة خلال الفترة ما بين 16 ـ 19 من الشهر الحالي تحت شعار أنماط الحياة الصحية... سر الحياة الصحية. واكد الدكتور عدنان ان هذه هي المرة الاولى التي تقام فيه حملة تركز على انماط الحياة السائدة في مجتمعاتنا واثرها على الوضع الصحي العام للأفراد، خاصة ان كثيرا من الامراض المزمنة التي بدأت تنتشر في الفترة الاخيرة وتسبب الوفيات بشكل كبير ترجع اسبابها الرئيسية الى التغيرات الاقتصادية والاجتماعية التي حدثت في منطقة الخليج العربي خلال العقود الماضية والتي انعكست بشكل كبير على انماط الحياة المختلفة، الامر الذي اسهم في ظهور العديد من المشكلات الصحية التي لم تكن موجودة او معروفة من قبل مثل الامراض المزمنة المتمثلة في السكري، الضغط الكوليسترول، امراض القلب والسرطانات وغيرها من الامراض التي باتت تهدد صحة الفرد، الامر الذي جعلنا نفكر في اقامة حملة توعية تثقيفية تهدف الى تعريف افراد المجتمع بالعادات الصحية السيئة التي يتبعونها والتي تؤدي الى ظهور الامراض المزمنة، وفي المقابل تتواجد في المركز مثقفات صحيات يقمن بتوضيح طرق انماط الحياة الصحية السليمة لجميع رواد المركز بالاضافة الى تخصيص رقم هاتف مجاني للرد على جميع استفسارات المراجعين والزائرين. ومن جهة اخرى اكد الدكتور عدنان ان توعية المجتمع توعية صحية تعتبر جزءا اساسيا ومهما من الرسالة التي تقدمها الرعاية الصحية الاولية بالدائرة للمجتمع، وهذه الحملة هي جزء صغير من الحملات التي تقوم مراكز التثقيف الصحي التابعة لدائرة الصحة بتنظيمها من فترة لأخرى من اجل الرقي بالخدمات الصحية المقدمة للفرد والرفع من المستوى الصحي لافراد المجتمع في الوقت نفسه، فرسالة الدائرة لا تقف عند الدور العلاجي بل تتعداه لتأخذ مكانة واسعة في مجال وقاية افراد المجتمع الامر الذي يساعد على تكوين مجتمع صحي خال من الامراض التي تسبب الوفيات سنويا بشكل كبير، خاصة وان الاهتمام بصحة الفرد في المجتمع تعتبر سمة من سمات المجتمعات الراقية والمتحضرة. كما اوضح الدكتور عدنان انه سيتم تنظيم هذه الحملة بشكل سنوي وفي الموعد نفسه من شهر فبراير بحيث يتم التركيز في كل عام على احد الامراض المزمنة التي تهدد المجتمع.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات