اليوم ذكرى مرور ثلاثين عاماً على انشاء المجلس الوطني

يصادف اليوم الثلاثاء الثانى عشر من فبراير ذكرى مرور ثلاثين عاما على انشاء المجلس الوطنى الاتحادى والذى تم تشكيله وافتتاحه لاول مرة فى الثانى عشر من ديسمبر من عام 1972 وقد افتتح صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان ال نهيان رئيس الدولة ووفقا للدستور أول جلسه فى الدور الاول، للمجلس فى الثالث عشر من فبراير عام 1972 وبعد شهرين من قيام اتحاد دولة الامارات حيث حدد صاحب السمو رئيس الدوله فى خطابه الافتتاحى مهام المجلس ودوره بقوله «ان جماهير الشعب فى كل موقع تشارك فى صنع الحياة على تراب هذه الارض الطيبة وتتطلع الى مجلسكم الموقر ليتحقق ما تصبو اليه من مشاركتكم فى بناء مستقبل باهر ومشرق وزاهر لنا وللاجيال الصاعدة من ابنائنا واحفادنا وان مجلسكم الموقر قادر لان يؤدى دورا هاما فى تحقيق امال الشعب الكبرى نحو بناء مجتمع الكرامة الرفاهية». وأكد صاحب السمو رئيس الدوله حرصه واخوانه اصحاب السمو اعضاء المجلس الاعلى للاتحاد حكام الامارات على اختيار الشورى نهجا للحكم واتاحة الفرصة الواسعة امام المواطنين للمشاركة فى تحمل مسئوليات العمل الوطنى وذلك انطلاقا من ايمان راسخ لصاحب السمو رئيس الدولة بنهج الشورى والذى يؤكده سموه بقوله « ان حكم الشورى هو من عند الله ومن لم يطع الله فهو خاسر» . وأشار محمد بن سالم المزروعى أمين عام المجلس الوطنى الاتحادى فى هذه المناسبة أن المجلس يعد أحد أهم أجهزة الدولة تعبيرا عن ايمان أصحاب السمو أعضاء المجلس الاعلى حكام الامارات بمبدأ الشورى والعمل به تحقيقا للمصلحة العامة وبناء دولة عصرية تقوم على بنية المؤسسات واستطاع خلال المرحلة الماضية مضاعفة جهوده فى ظل الظروف الحالية والاحداث الدائرة على الساحة العالمية والعربية والمحلية بغية أن يكون قادرا على التعامل مع هذه المستجدات. وقال أمين عام المجلس الوطنى الاتحادى ان المجلس الوطنى ساهم منذ انشائه بدور كبير فى الحياة العامة بأوجهها المختلفة وعمل بفعالية فى كافة القضايا التى تصدى لها وكان له الحضور الكبير فيها ولعل الاهتمام الشخصى والمتابعة الدائمة والحرص والدعم من جانب صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان ال نهيان رئيس الدولة «حفظه الله» دافعا كبيرا لاعضائه للعمل الدؤوب ايمانا بدوره وحرصا على مصالح الوطن والمواطنين . وأضاف الامين العام للمجلس أنه فى كل فصل تشريعى من فصول المجلس تتكرر ممارسة المجلس لاختصاصاته التشريعية والرقابية المحددة فى الدستور واللائحة الداخلية فيناقش ويعدل بالاضافة أو الحذف على مشروعات القوانين التى تعرضها عليه الحكومة وتبنى الموضوعات العامة للنقاش مع أصحاب المعالى الوزراء فى اختصاصاتهم ويمارس اختصاصه فى الاسئلة وغيرها 0 هذا بالاضافة الى دوره فى التمثيل الخارجى وممارسة دوره فى الدبلوماسية البرلمانية مدافعا عن قضايا الوطن مبرزا انجازات الدولة فى الميادين المختلفة مشاركا المجالس العربية الاولى هموم الامة وامالها . وأضاف المزروعى بأن التواصل الذى ينشده المجلس مع القطاعين الحكومى والاهلى يحتاج الى جهود من الطرفين لمناقشة أعمق لقضايا الوطن واقتراح أفضل السبل لاجتياز العقبات ووضع الحلول المناسبة وأن تحقيق الامال يأتى من خلال العمل والمشاركة الفعالة للجميع كل حسب مجاله مع الحرص على أن يكون الوطن أولا وبشكل دائم . وأشار المزروعى انه بعد مرور 30 عاما يكون المجلس الوطنى الاتحادى قد عقد منذ الفصل التشريعى الاول وحتى الفصل التشريعى الثانى عشر والذى انتهى فى التاسع والعشرين من يناير الماضى ما مجموعه 479 جلسة عمل عادية ناقش خلالها 408 من مشروعات القوانين الاتحادية. 184 سؤالا للوزراء كما ناقش المجلس الوطنى الاتحادى 231 موضوعا عاما ووجه 184 سؤالا مباشرا الى الوزراء المختصين حيث اسهم المجلس بصورة بارزة فى مناقشة التشريعات التى غطت كافة مناحى الحياة . وأكد ان المجلس الوطنى الاتحادى ترجم ما يتوخاه المجتمع من أهداف وتطلعات ركيزتها الاساسية الاهتمام بالمواطن ورعاية مصالحه وتوفير العيش الكريم الامن لابناء هذا الوطن ودفع عجلة التنمية والبناء للنهوض بدولتنا الفتية حيث تميزت الفتره الماضية من عمر المجلس بالعديد من الانجازات والانشطة الداخلية كمناقشة مشروعات القوانين والموضوعات العامة والاسئلة الموجهة الى الوزراء والجلسات التى عقدها واجتماعات لجانه المختلفة سواء الدائمة منها أو المؤقتة أضافة للانشطة الخارجية كالمؤتمرات والزيارات واللقاءات التى شارك فيها سواء على المستوى الخليجى أو العربى أو الدولى . ولقد تعاقب على رئاسة المجلس الوطنى الاتحادى خلال الفتره من عام 1972 وحتى 2002 خمسة رؤساء حيث كان المغفور له باذن الله تعالى ثانى بن عبدالله بن حميد اول رئيس للمجلس وخلال الفصل التشريعى الاول والثانى فى الفترة من 12/ 2/ 1972 الى 1/ 12/ 1976 ثم تريم عمران بن تريم و فى الفصل التشريعى الثالث والرابع وفى الفترة 1/ 3/ 1977 الى 1/ 12/ 1981 ثم هلال بن أحمد بن لوتاه من الفصل التشريعى الخامس حتى الثامن فى الفترة من 28/ 12/ 1981 الى 1/ 12/ 1991 بعد ان كان نائب ثانى لرئيس المجلس فى الفصل التشريعى الرابع فى الفترة من 1/ 3/ 1979 الى 1/ 12/ 1981 ثم تولى الحاج بن عبدالله بن خليفة المحيربى منصب رئيس المجلس الوطنى الاتحادى فى الفصل التشريعى التاسع والعاشر فى الفترة من 6/ 2/ 1993 الى 1/ 12/ 1996 بعد ان كان النائب الاول لرئيس المجلس فى الفصل التشريعى السابع والثامن فى الفترة من 5/ 1/ 1988 وحتى 1/ 12/ 1991 وأخيرا محمد خليفة بن حبتور الذى تولى الرئاسة منذ الفصل التشريعى الحادى عشر وحتى الفصل التشريعى الثانى عشر من 14/ 12/ 1997 وحتى 29/ 1/ 2002 بعد أن كان النائب الاول لرئيس المجلس فى الفصل التشريعى العاشر فى الفترة من 24/ 12/ 1995 حتى 1/ 12/ 19960 . ثلاثة أمناء للمجلس وفيما يختص بمنصب الامين العام للمجلس فقد تولى هذا المنصب خلال الثلاثين عاما التى مضت ثلاثة أمناء عامين كان أولهم سالم حمد الشامسى من الفصل التشريعى الاول وحتى الفصل التشريعى التاسع فى الفترة من 12/ 2/ 1972 حتى 1/ 12/ 1991 بعد ان كان عضوا فى الفصلين التشريعيين التاسع والعاشر فى الفترة من 6/ 2/ 1993 وحتى 1/ 12/ 1996 ثم نائب ثانى لرئيس المجلس فى الفصل التشريعى العاشر فى الفترة من 24/ 12/ 1995 الى 1/ 12/ 1996 . وتولى خلفان عبدالله الشيبة رئاسة الامانة العامة للمجلس فى الفصل التشريعى العاشر وخلال الفترة من 11/ 1/ 1995 حتى 24/ 2/ 1997 بعد ان كان أمينا عاما مساعد فى الفترة من 1/ 6/ 1980 وحتى 10/ 1/ 1995 وأخيرا محمد سالم المزروعى كثالث امين عام للمجلس منذ 24/ 2/ 1997 وحتى الان بعد ان كان عضوا فى المجلس فى الفصول التشريعية السادس والسابع والثامن من 14/ 1/ 1984 حتى 1/ 12/ 1991 . وأقر المجلس اللائحه التنفيذية للشعبة البرلمانية بتاريخ 9/ 12/ 1975 فى دور أنعقاده العادى الثالث من الفصل التشريعى الثانى كما تم انتخاب أول لجنه تنفيذية للشعبة البرلمانيه بتاريخ 9/ 12/ 1975 فى دور الانعقاد العادى الاول من الفصل التشريعى الثالث للمجلس . وفيما يختص بالمؤتمرات فان المجلس الوطنى الاتحادى يحرص على المشاركة فى أعمال الاتحادات العربية والاسلامية والدولية من خلال مؤتمراتها أو الندوات والمؤتمرات التخصصية التى تنظمها ويبرز هذا الدور فى المشاركة السنوية للمجلس فى أعمال مجلس الاتحاد البرلمانى العربى والذى يعقد مرة كل سنة ومجلس الاتحاد البرلمانى الدولى والذى يعقد مرتين سنويا بالاضافة الى مجلس الاتحاد البرلمانى الاسلامى والذى يعقد مرة كل سنة . وتهدف جميع هذه الاتحادات الى تقريب وجهات النظر العالمية والاسلامية والعربية تجاه القضايا التى تهم أعضائها وبدوره يهدف المجلس من خلال مشاركته فيها الى طرح القضايا الوطنية للدولة وكسب التأييد الدولى لها لا سيما قضية جزر الامارات الثلاث طنب الكبرى وطنب الصغرى وأبو موسى المحتلة من قبل ايران اضافة الى تأييده للقضايا العربية والاسلامية والانسانية . وفى اطار حرص المجلس على تدعيم علاقات التعاون مع نظرائه من برلمانات الدول الشقيقة والصديقة وبهدف بلورة هذه العلاقات فى أطار التشاور والتباحث فى كل ما يخص العمل البرلماني وتطويره يولى المجلس أهمية كبيرة للزيارات البرلمانية وحرص المجلس أن يكون من ضمن أنشطة الامانة العامة سلسلة من الندوات التثقيفية والمعرفية فى مختلف المجالات. وتميز نشاط المجلس الوطنى الاتحادى على المستوى الخارجى بجملة فعاليات اتسمت بالنشاط والحيوية ومواكبة للتطورات على المستويات الدولية والعربية والاقليمية حيث كانت اول زياره برلمانية يقوم بها المجلس الوطنى خارج الدوله هى زيارته لدولة الكويت بدعوة من رئيس مجلس الامة الكويتى صالح الغنيم فى الفتره من 18 الى 24 مايو عام 1975 واستقبل المجلس أول وفد برلمانى عربى فى الفتره من 6 الى 12 ابريل سنة 1976 وفد مجلس الامه الكويتى. كما تولت دولة الامارات العربية المتحدة رئاسة الاتحاد البرلمانى العربى مرتين فى عامى 1978 و 1989 وعقد الموتمر الخامس للاتحاد البرلمانى العربى بأبوظبى فى الفتره من 19 الى 20 يونيو سنة 1989 الدورة الثامنة والثلاثين لمجلس الاتحاد البرلمانى العربى فى الفترة من 25 الى 26 فبراير 2001 تحت الرعاية السامية لصاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان ال نهيان رئيس الدولة وبدعوة من المجلس الوطنى الاتحادى. وانضمت الشعبه البرلمانية للدولة الى الاتحاد البرلمانى الدولى فى 20/ 9/ 1977 بعد ان اوصت اللجنه التنفيذيه فى 19/ 9/ 1977 للاتحاد بقبول طلب انضمام شعبة الدولة ومن ذلك التاريخ اعتبر المجلس الوطنى الاتحادى عضوا فى الاتحاد البرلمانى الدولى وباشر نشاطه فى هذا المجلس ومؤتمراته ويشارك فى اصدار القرارات فى كل القضايا والمشكلات الدوليه التى تعرض عليه ويعتبر المؤتمر الرابع والستين للاتحاد البرلمانى الدولى بصوفيا أول مؤتمر برلمانى تشارك فيه الشعبه البرلمانية لدولة الامارات. يذكر ان المجلس الوطنى الاتحادى هو احدى السلطات الاتحادية الخمس المنصوص عليها فى الدستور وهى المجلس الاعلى للاتحاد ورئيس الدولة ونائبه ومجلس الوزراء والمجلس الوطنى الاتحادى والقضاء الاتحادى ويتشكل من أربعين عضوا وتوزع مقاعده على كافة الامارات بواقع 8 مقاعد لكل من أبوظبى ودبى و6 مقاعد لكل من الشارقة ورأس الخيمة و4 مقاعد لكل من عجمان وأم القيوين والفجيرة ويترك لكل امارة طريقة اختيار المواطنين الذين يمثلونها فى المجلس ومدة العضوية فى المجلس سنتان ميلاديتان تبدأ من أول اجتماع له ويطلق على هذه المدة الفصل التشريعى وتكون دعوة المجلس للانعقاد وفض الدوة بمرسوم يصدره رئيس الدولة وأذا لم يتم دعوة المجلس للانعقاد لدورته السنوية خلال الفصل التشريعى قبل الاسبوع الثالث من نوفمبر انعقد من تلقاء نفسه فى الحادى والعشرين من الشهر نفسه . وتتكون أجهزة المجلس من هيئة المكتب التى تتألف من رئيس المجلس ونائبين ومراقبين اثنين ينتخبهما المجلس فى كل دورة جديدة أو يستبقيهما وأيضا من اللجنة التنفيذية للشعبة البرلمانية التى تتألف من رئيس المجلس بحكم منصبه وعضوية وكيل المجلس وأمين السر وثلاثة أعضاء اخرين يتم انتخابهم أو استبقاؤهم فى كل دورة. وتعاون المجلس فى أداء مهامه ثمانى لجان متخصصة هى لجنة الشئون الداخلية والدفاع ولجنة الشئون المالية والاقتصادية والصناعيه ولجنة الشئون التشريعية والقانونية ولجنة شئون التربيه والتعليم والشباب والاعلام والثقافة ولجنة الشئون الصحية والعمل والشئون الاجتماعية ولجنة الشئون الخارجية والتخطيط والبترول والثروة المعدنية والزراعة والثروة السمكية ولجنة الشئون الاسلامية والاوقاف والمرافق العامة ولجنة فحص الطعون والشكاوى. و.ا.م من محمد سعيد الطنيجي

طباعة Email
تعليقات

تعليقات