تطوير شامل لبنك المعلومات، بدء تشغيل نظام جديد للتنبؤات والرصد الجوي

بدأت ادارة الارصاد الجوية مؤخرا بتشغيل نظام جديد للتنبؤات والرصد الجوي بالتزامن مع تنفيذ خطة تطويرية لبنك المعلومات بالادارة. وقالت الشيخة موزة المعلا مدير ادارة الارصاد الجوية ان الادارة قامت بشراء نظام يتكون من اجهزة حديثة ومتقدمة باستطاعته استقبال معلومات الرصد والتنبؤات الجوية من المراكز العالمية مثل المانيا وبريطانيا، ومركز الاتحاد الاوروبي لزيادة دقة معلومات التنبؤات الجوية وتقارير الرصد التي تصدرها الادارة للعديد من الجهات المستفيدة من هذه الخدمات وخاصة شركات البترول التي تقوم الادارة بتزويدهم بنشرة جوية منفصلة عن سرعة الرياح واتجاهها ودرجات الحرارة وارتفاع الموج وغيرها من الظواهر الجوية التي تؤثر بشكل مباشر على عمليات التنقيب وستقوم الادارة بتطوير كافة اجهزتها حيث رصدت ميزانية تبلغ حوالي 3 ملايين درهم لشراء الاجهزة الحديثة التي تعزز خدمات الادارة التي تقدمها للمنشآت والافراد وقامت الادارة باستقدام فريق خبرة الماني لتدريب كوادر الادارة وخاصة الكوادر الوطنية على تشغيل اجهزة النظام الجديد التي تتميز قدرتها على استقبال المعلومات وتحليلهاورسمها وتزويد كافة المستفيدين بكافة القطاعات بها مثل تقديم النشرة الجوية اليومية لاجهزة الاعلام المرئية والمسموعة وتزويد الانشطة السياحية والرياضية وخاصة نشاط سباق القوارب بالتقارير اليومية عن احوال الطقس وخاصة أن نشاط سباق القوارب يعتمد بشكل اساسي على تقرير الاحوال الجوية السائدة وخاصة فيما يتعلق بسرعة الرياح وارتفاع الموج. واشارت الى أن فريق الخبرة الالماني سيقوم بالمرحلة الثانية من المشروع التطويري للادارة بتنظيم دورة ثانية تدريبية وذلك بعد شراء المحطات الاتوماتيكية للرصد الجوي وسيتم توزيع هذه المحطات على كافة انحاء الدولة للحصول على معلومات الاحوال الجوية. وقالت: انه سيتم تخزين معلومات المحطات في قواعد بيانات ببنك المعلومات الوطني ضمن خطة شاملة لتطويره وتحديث بياناته وتزويد المستهدفين من خدمات الارصاد بهذه المعلومات مثل قطاعات المهندسين والمزارعين والمشرفين على ادارة مشاريع تنموية واقتصادية وعمرانية حيث تتضمن خطة تطوير مركز المعلومات زيادة كفاءة اجهزة المركز وتحديث كافة بياناته وذلك بغرض انشاء اطلس مناخي مبني على احدث المعلومات المتوفرة ببنك المعلومات حتى يتسنى للباحثين والجامعات الاستفادة من تلك الموسوعة المتخصصة. وذكرت أن الادارة قامت بربط انظمة مركز التنبؤات الرئيسي مع الانظمة المشابهة بألمانيا وعمان عبر شبكة الانترنت للحصول على احدث المعلومات الدقيقة لاغراض التنبؤات والرصد الجوي وفي نفس السياق يقوم الخبراء الالمان بتدريب الموظفين على رسم وتحليل الخرائط وذلك لاعطاء تنبؤات دقيقة لفترة تزيد على 3 ايام وبنسبة تصل الى 90% من الجودة والدقة وبالامكان مع تطوير النظام زيادة المدة الزمنية للتنبؤات الى ثمانية ايام. واعلنت الشيخة موزة المعلا أن مركز التدريب التابع للادارة في المبنى الجديد الذي ستنقل اليه سيقوم بتدريب مالا يقل عن 15 مواطنا سنويا من حملة المؤهلات العلمية المختلفة للعمل في وظائف الارصاد الجوية ومن المتوقع أن يتم عمل المركز في المبنى الجديد خلال مارس المقبل. وفي سياق متصل ذكر الدكتور امين قراعي مستشار الارصاد الجوية أن هناك اتجاها بالادارة لاصدار تصميم جديد للنشرة الجوية بالنصف الثاني من هذا العام واضاف انه تنفيذا لتوجيهات الشيخة موزة المعلا مديرة الادارة ستضم النشرة معلومات هامة تربط بين الظواهر الجوية والانشطة الاقتصادية والسكانية مما يجعلها اكثر فائدة للجهات المستفيدة ويساهم في تسويقها وبالتالي زيادة الايرادات السيادية الواردة لخزانة الدولة من وراء تسويق خدمات الارصاد. وعن اهمية النظام الجديد للرصد والتنبؤات قال قريشي حسين كبير المتنبئين من اهم مزايا هذا النظام قدرته على معرفة انواع الطقس بطبقات الجو العليا والاستفادة من معلومات الرصد بهذه الاجزاء في اصدار نشرات التنبؤات بدقة كبيرة. وفي السياق نفسه قال المتنبيء اول شوقي مبروك يتميز النظام الجديد بسرعة تجميع المعلومات وعدم تشتيت جهد المتنبي في الحصول على المعلومات وتجميعها حيث يوفر له نصوصا وخرائط وصور اقمار صناعية في وقت واحد على شاشة الحاسوب مما يؤدي الى سهولة المقارنة والقراءة والحصول على نتائج سريعة. واضاف يمكن لهذا الجهاز أن يقوم بتجميع قواعد معلومات مجموعة انظمة كمخرجات نهائية مثل انظمة المانيا، عمان، السعودية، فرنسا، انجلترا وغيرها من المراكز العالمية في وقت واحد ومساعدة المتنبيء في الحصول على تنبؤات دقيقة. ويقول المتنبيء المواطن احمد عبد الله هادي أن هذا النظام يساهم في رفع كفاءة نظام الرصد والتنبؤات حيث يعد نظاما جديدا لايجاد قاعدة معلومات كبيرة عن المناخ الطقسي في مدد زمنية بسيطة تمكن المتنبيء من اصدار تنبؤات دقيقة عن احوال الطقس والمناخ. ويقول راشد المزروعي مساعد متنبيء أن النظام الجديد يمكن فريق التنبؤ من الحصول على معلومات الرصد واعداد التقارير من خلال الاطلاع على معلومات الارصاد وخرائط الطقس بأي دولة من العالم. أبوظبي ـ سمير الزعفراني:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات