الحجر البيطري يكثف أنشطته للحفاظ على الثروة الحيوانية من الأمراض

اكد المهندس محمد علي حمدان رئيس قسم الحجر البيطري بوزارة الزراعة والثروة السمكية ان دولة الامارات ممثلة بوزارة الزراعة تولي اهتماماً متميزاً بشئون القطاع الزراعي بشكل عام ولاسيما الثروة الحيوانية لتأمين الامن الغذائي، في مجال البروتين الحيواني وحفاظا على هذه الثروة من الامراض الوبائية والمعدية الوافدة التي تؤثر سلباً على سياسة برنامج تنميتها وتطويرها حيث قامت الوزارة باصدار العديد من التشريعات الوطنية اللازمة لحمايتها والمتمثلة في تطبيق نظام الحجر البيطري الموحد لدول مجلس التعاون الخليجي لدول الخليج العربية ولائحته التنفيذية المحلية الصادرة بالقرار الوزاري رقم (460) لسنة 2001 والمنظمة لحركة دخول وخروج ارساليات الحيوانات الحية ومنتجاتها عند مراكز الحجر الصحي البيطري بالمنافذ الجوية والبرية والبحرية والبالغ عددها 23 مركزاً وهي مجهزة بجميع مستلزمات التشغيل من كوادر طبية وكوادر مساعدة ومعدات مخبرية وادوات جراحية وادوية علاجية ولقاحات وقائية ضد الامراض الوقائية واشار إلى ان الكشف والافراج عن الارساليات لا يتم الا بعد التأكد من سلامتها وكذلك اصدار الشهادات الصحية البيطرية للارساليات المصدرة كما تقوم الوزارة بالكشف والافراج عن ارساليات الادوية البيطرية الواردة للدولة عبر مراكز الحجر البيطري بالتنسيق مع وزارة الصحة. واضاف المهندس محمد حمدان ان الوزارة تستقي معلوماتها حول الوضع الدولي للامراض الحيوانية والمعدية من قبل مكتب الاوبئة الدولي في باريس وكذلك منظمة الاغذية والزراعة العالمية ومنظمة الصحة العالمية بحكم عضويتها في هذه المنظمات. واضاف ان الوزارة تطور خدماتها الحجرية في شتى المجالات وبصورة مواكبة للمتغيرات العالمية في هذا المجال كما تقوم بتطوير منشآتها المحجرية بما يتناسب وتطور الدولة وتم انشاء مغاطس عند الحدود المشتركة مع دول مجلس التعاون الخليجي وذلك لمكافحة الطفيليات الخارجية التي تلعب دوراً مهماً بالنسبة للصحة العامة للانسان والحيوان كتب السيد الطنطاوي:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات