مريم الانصاري.. الطالبة المتميزة.. مثلت الامارات في ملتقى الأطفال العرب

اكثر من مدرسة حكومية وخاصة فاز طلابها ومدرسوها او طالباتها ومدرساتها في جائزة حمدان بن راشد للاداء التعليمي المتميز كما فازت بعض مدارس عجمان بجائزة افضل ابتكار علمي وفي فئة الاسرة المتميزة ايضا فازت اسرة احمد صقر السويدي وفي فئة المعلم المتميز فازت نعمة عبدالعزيز عبدالقادر احمد من مدرسة الحكمة الخاصة. طالبة متميزة ومتعددة المواهب ومن مدرسة الزوراء الاعدادية للبنات بعجمان فازت الطالبة المتميزة مريم ابراهيم احمد الانصاري وعن سمات تميزها والتي استحقت عليها الفوز بالجائزة تقول: كانت لي مساهمات عديدة في ملتقى الاطفال العرب وتم تكريمي ضمن مجموعة من الزملاء من قبل صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس حاكم الشارقة كما ساهمت في مهرجان فداؤك يا قدس مع جمعية الارشاد في مناطق دبي وعجمان ورأس الخيمة وكانت لي مشاركات عدة في اسابيع المرور وكنت من وفد دولة الامارات في ملتقى الاطفال وقدمنا بعض النشاطات وكونا صداقات مع الوفود العربية المشاركة من اطفال العرب, واضافت مريم الانصاري انها قابلت صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الاعلى حاكم عجمان اكثر من مرة في يوم المعلم حيث القيت قصيدة وفي عرس الشيخ عمار قدمت مع زميلاتي الورود, وفي اليوم الوطني قابلت الشيخة فاطمة حرم الشيخ حميد وشجعتني على الاستمرار في ممارسة الانشطة والمشاركة في الفعاليات خارج وداخل المدرسة وقالت مريم: في المدرسة نقيم مهرجانات مع جماعة التربية الاسلامية وجماعة المسرح المدرسي وشاركت في مسابقات رسم مع جماعة التربية الفنية, وعندما سألنا مديرة المدرسة عن دور المدرسة في رعاية الموهوبين والمتميزين قالت علياء السويدي: دور المدرسة دور مكمل اكثر دور لي كمديرة مدرسة هو ايجاد منافذ لمريم وامثالها للمشاركة في الانشطة داخل وخارج المدرسة ونحن في الزوراء نتبع اسلوب التدريب مع هذه النماذج المتميزة, واضافت: المدرسة لم يكن لها دور رئيسي في فوز مريم الانصاري بجائزة حمدان لان مريم جاءت الى المدرسة وهي متميزة ويكفي ان تعرفوا انه في معرض المرور السنة الماضية كان لها ركن خاص حاز اعجاب رجال المرور والزوار وكانت مريم الطالبة الوحيد المكرمة لتميزها وتفرد الافكار التي يعبر عنها ركنها في المعرض فضلا عن تميزها في الحديث عن مشكلات المرور واسابيعها. وقد لاحظنا هذا التميز في الحديث من خلال حوارنا مع مريم الذي اوضح مدى ترتيبها لافكارها وتسلسل الافكار وثقتها بنفسها, وطالبت علياء السويدي اولياء الامور بالاهتمام بأمثال هولاء المتميزين المبدعين قائلة :الطالبة اذا وجدت بيئة صالحة في البيت وبيئة تربوية في المدرسة كانت هذه النتيجة. جهاز توفير استهلاك المياه وحازت مدرسة الحكمة الخاصة جائزة افضل ابتكار علمي على جهاز قامت بتصميمه طالبات المدرسة بتوجيه واشراف المعلمتين حكمت جبر, وايمان قناوي, التي تقول ان الجهاز يخدم الدروس العملية الموجودة في مادة الفيزياء من ناحية تركيب الدوائر الكهربائية والمغناطيسية, وتقول حكمت جبر هذا الجهاز قمت بتصميمه عن فكرة جماعة البيئة بالمدرسة للمحافظة على الماء وعدم هدره دون فائدة وقد ساهمت الطالبات سمية صقر القاسمي, ومريم علي النعيمي وهيفاء مراد حسن في عمل الجهاز حيث انحصرت مساهمة سمية في تصميم الجهاز وتمويله, وهيفاء في بلورة الفكرة على التمويل المطروح, ومريم في المساهمة في التنفيذ والتمويل ايضا, وتنحصر فكرة الجهاز في تحسسه لجريان الماء حيث يعطي اشارة صوتية بعد مرور اثنتي عشرة ثانية على فتح الصنبور ترشد وتوعي الفرد بزيادة استهلاكه للمياه حيث تقول الاشارة (الماء عصب الحياة) وعند غلق الصنبور يسمع الشخص عبارة تقول (شكرا). وعن شعورهن بعد فوز جهازهن بأفضل ابتكار علمي تقول الطالبات بعد شعور جميل وفرحة غامرة نعيشها الآن ونحن فائزات ولا أدل على ذلك من بكاء الطالبات بعد سماع خبر الفوز خاصة وان الجهاز يخدم اهم القضايا البيئية وهي مشكلة الاسراف في استخدام المياه عصب الحياة. معلمة استحدثت استخدام الحاسوب في مدرسة الحكمة ايضا فازت المعلمة نعمة عبدالعزيز عبدالقادر احمد (مدرسة فصل) بجائزة المعلمة المتميزة وعن فوزها قالت: ربنا سبحانه وتعالى استجاب لدعاء تلاميذي الذين كانوا يدعون لي يوميا بأن افوز واضافت انها ترجمت بسلوكياتها التربوية وغير التربوية معايير الترشيح للجائزة من حيث حرصها على تكوين علاقات اجتماعية وتربوية على مستوى عال من التميز على كل الاصعدة, اذ لابد ان يكون المعلم على اتصال دائم بالجديد والحديث في مجال التدريس وانا كمعلمة فصل استحدثت الحاسوب في اللغة العربية والتربية الاسلامية بالاضافة الى تفعيل المختبر اللغوي والسمعي في المدرسة, وغير هذا الجانب حاولت دائما تنمية قدراتي فأخذت دورات في السكرتارية للاطلاع على الشئون الادارية في المدرسة, ودورات في اللغات والكمبيوتر وبذلك عملت حلقة وصل بين اولياء امور الطلاب من الجنسيات غير العربية والمعلمات والمعلمين حتى كونت علاقات خارج نطاق المدرسة افادتني كثيرا وكنت خلال علاقاتي بزملائي في المدرسة اتقبل اية ملاحظة حتى من طلابي وانزل لمستواهم ومن خلال الطاعة والالتزام لي علاقات متميزة مع الموجهين وادارة المدرسة التي اشكرها على ما قدمته لي في ممارسة عملي من تسهيلات ساعدتني على التميز, واضافت المعلمة المتميزة على مستوى المدارس الخاصة (نعمة عبدالقادر) عملت دورات لتدريب بعض الزملاء والزميلات في الكمبيوتر وعملت نشرات توعية بموافقة ادارة المدرسة تحتوي معلومات مفيدة عن جوانب تفعيل الحصة الدراسية مثل كيفية التعامل مع الطلاب وعلاج بعض الحالات داخل الصف وهذه التجربة اكتسبتها بعد تعاملي مع الطلاب من البنين وقرأت كثيرا واستفدت كثيرا من الاستاذ عدنان ابو عيسى الموجه المقيم بالمدرسة الذي لم يبخل علي بشىء واشعرني انه أب قبل ان يكون موجها, وادين بالفضل لاسرتي التي ما بخلت على بشىء وشجعتني وكذلك زميلاتي بالمدرسة حيث ان علاقتنا اكثر من الاخوة. وعن قيمة الجائزة بالنسبة لها تقول: هي جائزة مهمة جدا ساعدت في تفعيل الميدان التربوي ومكانتها كبيرة وبالنسبة لي لو اكتفوا بشعار الجائزة وشهادة التقدير لكان كافيا اما المبلغ المادي فأنا لم افكر حتى الآن كيف استغله ولي كلمة شكر خاصة لسمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم على هذه الجائزة وبعد نظره في التعامل مع الميدان التربوي لتحقيق التنافس الذي يؤدي الى التميز. قصة زينب اليتيمة احد عوامل الفوز في مدرسة منار الايمان الخاصة بعجمان فازت الطالبة مريم عبدالله نعمان البلوشي التي تحفظ عشرة اجزاء من القرآن الكريم وهي بالصف الاول الاعدادي: تقول كانت لي مشاركات كثيرة ومتنوعة في البرامج الاذاعية, وكتابات أدبية في مجالات القصص والخواطر والمقالات وأول قصة كانت بعنوان (زينب) اليتيمة وشاركت في مسابقات القرآن الكريم والاحاديث النبوية الشريفة على مستوى المنطقة التعليمية وحصلت على المركز الثاني في العام الماضي 99/2000 وهذه أول مرة افوز بجائزة حمدان, وتؤكد مريم ان مشاركاتها في الانشطة والمسابقات المدرسية وغير المدرسية تعتبر احد المقومات التي تساعدها على المذاكرة خاصة وانها تركز اهتماماتها الادبية في وقت الفراغ والاجازات الصيفية. وتقول بتول احمد عبدالله مديرة المدرسة ان مريم متميزة وتستحق الفوز لمشاركاتها الفعالة سواء على مستوى المدرسة أم على مستوى المنطقة التعليمية, والمدرسة شاركت في جائزة حمدان هذا العام بمشروع ابتكار علمي ومشروع حول الطلبة المتميزين والطالبة المتميزة وكانت مريم والحمد لله رب العالمين, ونحن داخل المدرسة نحاول رعاية الطلاب الموهوبين والمتميزين من خلال ما نعقده من ندوات يشارك فيها التلاميذ ومحاضرات ودروس فقهية في المسجد ومعسكرات ورحلات عمرة للبنين على حساب المدرسة. سعود واحتراف الاعلام ومن مدرسة الحميدية الاعدادية للبنين فاز سعود الكعبي وهو أصغر مذيع ومقدم برامج بتلفزيون دبي الذي اكتشفه وشجعه وقدمه لاجهزة الاعلام مدير مدرسة الشيخ البكري بعجمان حسن احمد الشاعر وحرص سعود على تنمية مواهبه من خلال القراءة والمشاركة الفعالة في الاذاعة المدرسية وتقديم البرامج والمشاركة في ملتقى الاطفال العرب وفي اللقاءات والحفلات والحرص على اللقاءات الدورية التي تعقدها جماعة الاذاعة المدرسية التي يحرص على تقديم فقراتها وهو لا يبخل على زملائه بالنصيحة في هذا المجال وانه لا يرفض نصيحة مدرسية بالمدرسة ويتقبل نقد زملائه وبرغم شهرته في تقديم البرامج إلا ان تواضعه الجم حبب فيه الجميع داخل المدرسة وخارجها حيث يقول حسن الشاعر مدير مدرسة الحميرية كنت اتوقع فوز سعود لانه يستحق وانا اعرفه واشجعه منذ ايام مدرسة الشيخ البكري وهو الآن حقق للحميدية ما كنا نرجوه لها وهو ان يذكر اسمها قرينا للتميز, وقد اكد سعود الكعبي انه سيحترف العمل الاعلامي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات