EMTC

محاضرة عن واقع الاعلام المحلي بالمجمع الثقافي

اكدت الدكتورة حصة لوتاه رئيسة قسم الاتصال الجماهيري بكلية العلوم الانسانية والاجتماعية بجامعة الامارات على ان الحضور الوطني في الاعلام يجب ان يكون في الغالب ضرورة وطنية لان هذا الحضور يعبر عن الهوية الوطنية لهذا الشعب. وقالت في محاضرة القتها مساء امس الاول بالمجمع الثقافي بعنوان (قراءة في واقع الاعلام المحلي) وادارها د. ابراهيم علان المدرس بكلية التقنية العليا, ان الفرد اداة للتنمية وهدف لها في نفس الوقت, مشيرة الى ان التنمية قد تكون للافضل او لا تكون. كما تطرقت المحاضرة الى دور الاعلام في عملية التنمية بمجالاتها الاقتصادية والاجتماعية والبشرية. وقالت بأن دور الاعلام قد يكون سلبيا وقد يكون ايجابيا مشيرة الى اشكالية التوطين في مجال الاعلام حيث اشارت الى ان الحضور في الاعلام بشكل غالب هو ضرورة وطنية لان هذا الحضور يعبر عن الهوية الوطنية لهذا الشعب, وحتى يمكن تمييزه عن اعلام الدول الاخرى. وقالت: نحن نقول هذا اعلام مصري وهذا اعلام اماراتي او اعلام سوري بمجرد اطلاعنا على الوسائل الاعلامية المختلفة التي تنتجها هذه الدول. كما تحدثت عن اشكالية تدريب الكوادر المواطنة في المؤسسات الاعلامية في الدولة حيث اشارت الى ان هناك من يقول بأن تدريب المواطنين لا يجدي لانهم كسالي, ولا يقومون بمايجب ان يقوموا به, لكنها تعتقد بأن هذه المقولة خاطئة وان المواطنين والمواطنات يمكن ان يكونوا متدربين اكفاء ويخرج منهم اعلاميون مميزون اذا توفرت لهم البرامج اللازمة لتدريبيهم والادارة الكفؤة لهذا التدريب والمدربين الاكفاء, فليس العيب بالخامة بقدر النساج. أبوظبي ــ عبد الرزاق المعاني:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات