تجميع 70 طناً من النفايات ضمن (حملة نظفوا دبي) في جبل علي

نظمت مجموعة الامارات للبيئة بالتعاون مع جمعية الكشافة ومنظمة اطباء بلا حدود في منطقة جبل علي الصناعية بدبي صباح امس حملة تنظيف واسعة النطاق شارك فيها أكثر من 800 متطوع من مختلف فئات الكشافة وطلبة المدارس وأولياء أمورهم, بما فيها مدرسة النور لذوي الاحتياجات الخاصة, فضلا عن العاملين في مصانع وشركات المنطقة الصناعية تحت شعار (حافظوا على نظافة دبي). واكدت حبيبة حسن سلطان المرعشي رئيسة مجموعة الامارات للبيئة ان حملة تنظيف مدينة دبي جاءت استمرارية لسلسلة نشاطات وفعاليات يوم البيئة الوطني الرابع, وتزامنت مع احتفال الكشافة بيوم التفكير العالمي الذي يصادف 22 فبراير, حيث كانت مشاركتهم في الحملة والتي تعد الأولى من نوعها بمثابة الدعوة الى التفكير في حماية البيئة وصون مكتسباتها بالحد من مظاهر التلوث وتقليل النفايات. واضافت انه الى جانب آلية التنظيف التي قام بها المشاركون فان الحملة كانت ومضة توعية اطقها المتطوعون في فعاليات حملة (حافظوا على نظافة دبي) وتناقلت اصداءها وسائل الاعلام الى كافة قطاعات المجتمع وفئاته لتدارك المسئولية والعمل على المشاركة الجماعية كل في موقع عمله من اجل الحفاظ على النظافة والارتقاء بمستوى البيئة في مدينة دبي. وقالت رئيسة مجموعة الامارات للبيئة ان اختيار منطقة جبل علي الصناعية موقعا لاقامة الحملة جاء لاعتبارات عدة منها ان المنطقة تحفل بزخم كبير من المصانع والشركات المنتجة التي يتولد منها نفايات يومية, كما حددت الفعاليات في ارض فضاء تنتقل عبرها الاكياس البلاستيكية الى مئات الأمتار, ووجد انها بحاجة ماسة الى جهود بشرية لتجميع هذه المهملات وتصنيفها حسب مكوناتها, الى جانب الحرص النابع من العاملين في هذه المصانع والشركات على المشاركة الجماعية في الارتقاء بمستوى البيئة والمظهر العام للمنطقة. وقالت ان الحملة قد انتهت مع منتصف النهار بتجميع 60 طنا من النفايات العامة وعشرة اطنان من النفايات البلاستيكية والتي استلمتها شركة (ايكوبلاست) وهو مصنع محلي وطني يقوم على اعادة تدوير النفايات البلاستيكية واعادة تصنيعها الى مواد يمكن الاستفادة منها. وأوضحت ان نجاح الحملة قد تمثل في حجم المشاركة الجماعية الواسعة والاسهامات الكبيرة التي تكفلت بها الجهات الراعية حيث وفرت شركة (دالسكو) الحاويات البلاستيكية ووفرت بلدية دبي الحاويات العامة والقفازات المصنوعة من القماش التي يمكن استخدامها لاكثر من مرة, كما شاركت شرطة دبي في تنظيم حركة السير بالموقع خصوصا وان اكثر المشاركين هم من فئات صغار السن, كما ساهم الدعم الاعلامي في نشر الفعاليات الى شريحة كبيرة من المجتمع. كما شارك في فعاليات الحملة مستشفى (ويلكير) و150 موظفا من شركة (دناتا) وفرقة (اغاخان) التي ساهمت في تحفيز المشاركين لجمع اكبر كمية من النفايات. واختتمت المرعشي حديثها بتوجيه عناية المصانع وسكان منطقة جبل علي الصناعية الى ضرورة الحفاظ على نظافة المنطقة, مشيرة الى ان حملات التنظيف التي تقام بين الحين والآخر تبدو غير مجدية ما لم يتجاوب معها المعنيون بالامر. وأشارت الى ان مجموعة الامارات للبيئة تعد لاطلاق حملة اخرى في مايو المقبل لجمع العلب المعدنية تعنى فيها طلبة المدارس بشكل خاص باعتبارهم اكثر الفئات اقبالا على المشروبات الغازية, حيث اعدت المجموعة جوائز قيمة للمدارس الفائزة بالحملة. كتب خالد درويش:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات