شرعية رأس الخيمة ترد اثبات نسب مواطن لأبيه

رفضت محكمة رأس الخيمة الشرعية الدعوى التي رفعها المواطن في 28 عاما لاثبات نسبه الى المدعو ع.ج المتوفى في السادس عشر من يناير 1995. اعلن ذلك القاضي عبدالله ابراهيم يعقوب رئيس الجلسة التي عقدت امس للنطق بالحكم في هذه القضية وبالرغم من ان حكم المحكمة كان مفاجئا ومؤلما بالنسبة للمدعى (خ) الا ان القاضي برر رفض المحكمة لاثبات النسب الى اسباب شرعية منها عدم اكتمال اركانه وشروطه حيث ان المدعي لا يعتبر مجهول النسب ويحمل جواز سفر رسميا صادرا باوراق رسمية ولم يقدم الشهود ما يثبت زواج ام المدعى من والده الذي يدعيه كما لم يقم الوالد المدعى له بالنسب باثبات ذلك رسميا. ومضى القاضي يعقوب في الحيثيات قائلا: فالعدل يقضي والحق يوجب نسبة الابن الى ابيه الحقيقي لان النسب حق شخصي للولد وهذه الصفة تخول المطالبة به ولو بعد وفاة الاب فيما يظهر لهذه المحكمة اذ لايمكن ان يحرم الشخص من حقه بسبب وفاة الطرف الآخر في العلاقة فان دعوى النسب يرفعها كل من توفرت فيه الصفة والمصلحة وقد قرر اهل العلم (بان تبعية النسب للاب اجماعا منقول مالم ينتف منه). وتطرق القاضي يعقوب الى الدعوى التي يطالب فيها (خ) باثبات نسبه الى المدعو (ع.ج) قائلا: حيث ان المحكمة بحثت في الاسس وما ذكره اهل العلم من شرط جوهري بتحققه يصح لذي الصفة ان يطلب نسبه وهو ان يكون طالب النسب مجهولا ولا يعرف له نسبا حيث ان معلوم النسب لا يصح له ان يطالب باثبات نسب من اخر لانه لايصح له ان يكون له ايوان ولا يمكن ثبوت نسبه من رجلين لان نسبه الثابت لايقبل الفسخ ولا التحويل ولا يكفي مجرد الاقرار لنفيه لان نسب الولد من امه ثابت في كل حالات الولادة الشرعية ام غير الشرعية اما نسبته الى ابيه فلابد لها من شروط واركان. واضاف: وحيث انه وبالنسبة للمدعى ولما كان الثابت ان المدعى غير مجهول به النسب كونه يحمل جواز سفر صادرا من جهات رسمية تتمتع بقوة اثبات مطلقة سيما ان الواقع يقرر ان ما في هذه الاوراق الرسمية صادر من اصحابه امام الجهات الرسمية بموجب عقد زواج وشهادة ميلاد ونحو ذلك وهو ما يعتبر حجة علما بان الاوراق الرسمية هي اقوى من الاقرار الذي لايقوى على مواجهتها. كما لا تقوى شهادة الشهود المرسلة لتؤكد زواج والده المدعى اختصرت على ذكر اقرار من المدعو (ع.ج) بان المدعي (خ) ولده لا على اثبات زواج من والدته. وايضا فان الثابت من شهادة احد الشهود وهي اخته بان والدها اخبرها باخ لهم من امراة اخرى قبل ثلاث سنوات من وفاته بما يعني معه امكانية اثبات بنوة المدعي لنسب ابيه وهو مالم يحصل. رأس الخيمة ــ سليمان الماحي:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات