تحت رعاية سلطان بن زايد.. مؤتمر (زايد.. المواقف والانجازات) يبدأ فعالياته بأبوظبي, 70 باحثا ومتخصصا يشاركون بدراسات متنوعة حول زعامة زايد الملهمة

تحت رعاية سموالشيخ سلطان بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء رئيس نادي تراث الامارات تفتتح اليوم في فندق هيلتون أبوظبي فعاليات المؤتمر العالمي الدولي (زايد.. المواقف والانجازات) والذي ينظمه مركز زايد للتراث والتاريخ بمناسبة عودة صاحب السمو رئيس الدولة سالما معافى الى ارض الوطن, والذي تستمر فعالياته لمدة ثلاثة ايام بمشاركة 70 باحثا ومتخصصا. اعلن ذلك د. حسن النابودة مدير المركز في مؤتمر صحفي عقد امس الاول بنادي تراث الامارات في أبوظبي بحضور عادل الراشد مدير العلاقات العامة بالنادي. وقال: لقد شهدت دولة الامارات العربية المتحدة خلال العقود الثلاثة الاخيرة نهضة تنموية كبيرة شملت المجالات السياسية والاقتصادية والبيئية والاجتماعية والثقافية. هذه النهضة الشاملة لم تكن لتتحقق لولا قائد ملهم مضى بشعبه الى قمم المجد والفخار, ولهذا فان الاحتفالات التي شهدتها الدولة بعودة صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله ورعاه الى ارض الوطن مسبغا بالصحة والعافية, باذن الله, قد انطلقت من قلوب مخلصة مؤمنة, مخلصة في الدعاء, مؤمنة ان صاحب السمو رئيس الدولة هو فخر هذه الامة التي بدورها فخرنا العربي والاسلامي. واكد على انه بتوجيهات من سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان, قام المركز بتنظيم هذا المؤتمر الثقافي والعلمي احتفاء بعودة الاب القائد وتقديرا وعرفانا لدوره العربي والاسلامي. وقال: لقد برزت معالم الحب والاعجاب في الاستجابة الكبيرة التي لقيها المركزمن المثقفين والمفكرين والاعلاميين عربا واجانب للمشاركة في اعمال هذا المؤتمر الذي يهدف الى استجلاء سيرة صاحب السمو رئيس الدولة, وابراز دورالقيادة الرشيدة في كافة مجالات التنمية والتطورات الحضارية لمجتمع الامارات خلال العقود الثلاثة الاخيرة. كما يهدف الى دراسة موقف القائد على الصعيدين العربي والاسلامي. وذكر بان المركز اذ ينظم مؤتمر (زايد.. المواقف والانجازات) من خلال البحوث العلمية التي تم تقديمها من قبل نخبة من الباحثين والمختصين فإنه يرصد بعض ما تحقق من الانجازات خلال العقود الثلاثة الاخيرة مشيرا الى انه سيتم اخراجها بعد ان يختتم المؤتمر فعالياته في مجلد علمي موثق ليكون مصدرا للباحثين والمتخصصين وللاجيال القادمة. وقال: يعتبر المؤتمر حدثاهاما وفريدا ومميزا حيث يستمد اهميته من خلال عدد الجهات التي تشارك في فعالياته والتي تهدف الى استجلاء السيرة الذاتية لصاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة من منظور علمي موضوعي. وقال: كما يتيح المؤتمر لاكثر من (70) باحثا ومتخصصا وخبيرا واكاديميا الالتقاء وتبادل الافكار والاراء ووجهات النظر حيث تؤكد جملة الدراسات واوراق العمل البحثية والشهادات التي ستلقى في المؤتمر على ريادة عهد زايد وقيادته الملهمة التي حققت نقلة حضارية متكاملة للدولة والشعب ضمن منظومة من القيم والتقاليد الاصيلة المستمدة من روح الحضارة العربية الاسلامية. وعن برنامج الافتتاح ذكر مدير المركز ان الحفل يتضمن كلمة لمركز زايد للتراث والتاريخ وكلمة د. علي ناصر محمد مدير المركز العربي للدراسات الاستراتيجية الرئيس اليمني السابق, وكلمة للشيخ عبد الله بن خالد آل خليفة وزير العدل والشئون الاسلامية بدولة البحرين الامين العام لمراكز الوثائق والدراسات بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية وكلمة للدكتور عباس الجراري مستشار ملك المغرب, والدكتور عبد العزيز ابن عثمان التويجري امين المنظمة الاسلامية للتربية والعلوم والثقافة والدكتور حسن عباس زكي وزير الاقتصاد والمالية المصري السابق والدكتور بيوك انطوني رئيس المجلس الوطني للعلاقات العربية الامريكية. وعن اهم ضيوف المؤتمر ذكرت ادارة المركز ان المؤتمر يستضيف نخبة من العلماء والمفكرين منهم د. محمد عدنان البخيت رئيس جامعة آل البيت (الاردن) والدكتور احمد عمر هاشم رئيس جامعة الازهر. وحول محاور وجلسات المؤتمر قال د. النابودة بانه سوف تلقى في المؤتمر مجموعة من الدراسات والابحاث من بينها دراسة للدكتور احمد سعد الدين طرابين بعنوان (الشيخ زايد.. شخصيته وتوجهاته الوحدوية على الصعيدين الاقليمي والقومي وجهوده الوحدوية) ودراسة للدكتور عبد العزيز عبد الغني ابراهيم بعنوان (الشيخ زايد في العين من خلال المصادر البريطانية, ودراسة للدكتور سيار كوكب الجميل بعنوان (الامارات العربية.. التجربة الحضارية في عهد الشيخ زايد) ودراسة للدكتور حسن الفكيكي بعنوان (صاحب السمو الشيخ زايد والمملكة المغربية ربع قرن من المواقف والانجازات), ودراسة للمستشار حسن محمد الحفناوي بعنوان (لمحات من مواقف رئيس الدولة), ودراسة للدكتور جاسم سالم الشامسي بعنوان (دولة الامارات العربية المتحدة.. دولة مؤسسات قانونية) ودراسة للدكتور محمد محمد زهرة بعنوان (الخريطة الحضارية للامارات منذ عام 1971م) ودراسة للدكتور احمد حسن نافع بعنوان (التحول الحضاري في دولة الامارات, دراسة تطبيقية على اقليم العين) ودراسة للدكتور محمد ابراهيم المنصوري بعنوان التحول الديموغرافي في دولة الامارات العربية المتحدة, ودراسة للدكتور محمود مدحت عبد الجليل بعنوان (الصحة والتنمية المستدامة في دولة الامارات العربية المتحدة) ودراسة للدكتورة اسماء محمد الفراج بعنوان (المحميات الطبيعية في دولة الامارات كمظهر من مظاهر انجازات الشيخ زايد رئيس الدولة) ودراسة للدكتور بيتر هيلير بعنوان (حماية الحياة البرية والتراث.. ترابط ابدي). كما يقدم في محور التنمية الاجتماعية كل من الدكتور مصطفى محمد الحسيني النجار دراسة بعنوان (رعاية المسنين في دولة الامارات العربية المتحدة) ودراسة للدكتورة ليلى محمد الخضري بعنوان (رعاية الاسرة الاماراتية في عهد الشيخ زايد) ودراسة للدكتورة سناء محمد حجازي بعنوان (الجهود التنموية بمؤسسات الرعاية الاجتماعية بدولة الامارات وانجازاتها العلمية) ودراسة للدكتورة سامية ابراهيم لطفي بعنوان (المراة وتحديات المستقبل في عهد الشيخ زايد), ودراسة للدكتور حسن احمد الخولي بعنوان (تطور التنمية البشرية في عهد الشيخ زايد). اما في محور التنمية الاقتصادية فسوف تقدم دراسة للدكتور سيف سالم القايدي بعنوان (الامن الغذائي في دولة الامارات العربية المتحدة في فكر الشيخ زايد), ودراسة للدكتور محمد البدري عبد الحميد بعنوان (المناطق الحرة في الامارات العربية المتحدة.. النشاة والتطور في عهد الشيخ زايد), ودراسة للباحثة امتثال كاظم النقيب بعنوان (زايد الخير.. الانجازات ومسيرة النهوض) ودراسة للدكتورة فاطمة سعيد الشامسي بعنوان (الخصائص العامة ومحددات النمو الاقتصادي في دولة الامارات العربية المتحدة). وفي محور التعليم والبحث العلمي تقدم كل من الدراسات التالية, دراسة للدكتور خليفة علي حميد السويدي بعنوان (التعليم في عهد الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان) ودراسة للدكتور سعيد احمد سليمان بعنوان (دور زايد في قيادة التطوير التربوي المستقبلي المنشود لمجتمع الامارات), ودراسة للدكتور احمد جلال حلمي بعنوان (البحث العلمي في عهد الشيخ زايد بين الطموح والانجاز), ودراسة للباحث عبدالله علي الطابور بعنوان (الدور الريادي للشيخ زايد بن سلطان آل نهيان في مسيرة التعليم بدولة الامارات العربية المتحدة). كما تقدم في محور التراث كل من الدراسات التالية, دراسة للدكتور جمال محمود حجر بعنوان البعد الاستراتيجي للتراث في فكر الشيخ زايد, ودراسة للدكتور سيد حامد حريز بعنوان (زايد والتراث.. الجذور الحضارية للقيادة السياسية), ودراسة للدكتور محمدالامين الخضري علي بعنوان (التوازن بين الاصالة والمعاصرة في فكر الشيخ زايد) ودراسة للدكتور محمد حسن قجة بعنوان (التراث العربي الاسلامي في ظل قيادة الشيخ زايد). وفي محور التنمية الاعلامية والثقافة يقدم الدكتور بسيوني ابراهيم حمادة دراسة بعنوان (دولة الامارات العربية المتحدة وتكنولوجيا الاتصال), ودراسة للدكتور عصام الدين عبدالهادي بعنوان (التنمية الاعلامية في عهد الشيخ زايد) ودراسة للدكتور احمد انور ابو النور بعنوان (الانسان في فكر الشيخ زايد) ودراسة للدكتور الرشيد بوشعير بعنوان (التنمية الثقافية في عهد الشيخ زايد). أبوظبي ــ عبد الرزاق المعاني:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات