نائب حاكم الفجيرة يشهد احتفالات مراكز التنمية بشفاء رئيس الدولة

اشاد سمو الشيخ حمد بن سيف الشرقي نائب حاكم الفجيرة بالنهضة الاجتماعية الشاملة التي حققتها جهود صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة والتي امتدت الى كافة مجالات الحياة في جميع ارجاء الوطن. واكد سموه ان الحرص الكبير الذي اولاه صاحب السمو رئيس الدولة للحفاظ على التراث وتأصيله قد اسفر عن تحقيق التواصل بين الاجيال. جاء ذلك خلال حضور سمو نائب حاكم الفجيرة للاحتفال المشترك الذي اقامته مراكز التنمية الاجتماعية بالساحل الشرقي بمناسبة شفاء صاحب السمو رئيس الدولة. وحضر الاحتفال الذي اقيم بمقر مركز التنمية بالفجيرة عبدالله بوشهاب الوكيل المساعد لقطاع الشئون الاجتماعية بوزارة العمل والشئون الاجتماعية وعدد من كبار المسئولين بالدوائر الحكومية الاتحادية والمحلية. وشهد سمو الشيخ حمد بن سيف الشرقي مجموعة من الفقرات التراثية والفنية التي قدمتها طالبات مدرسة الفجيرة الابتدائية كما تعقد مشاركات مراكز التنمية الاربعة بالساحل الشرقي وهي الفجيرة وخورفكان وكلباء ودبا الفجيرة حيث قدمت العضوات عروضا حية لانتاج المشغولات التراثية داخل الجناح الخاص بكل مركز. كما افتتح سموه المعرض المشترك لمراكز التنمية بالساحل والذي ضم اعداداً كبيرة من المنتجات التراثية الى جانب معروضات من انتاج العضوات المشاركات في الدورات التدريبية التي تنظمها المراكز في الفنون والحياكة وغيرها من المجالات. واثنى سموه على ما قدمته العضوات في المراكز الاربعة مشيرا الى اعجابه الشديد بهذا الاحتفال المشترك في مناسبة عزيزة على نفوس ابناء الوطن وهم يحتفلون بشفاء صاحب السمو رئيس الدولة الذي ارسى دعائم المسيرة الاتحادية وقادها بحكمة نحو اعظم الانجازات لصالح انسان الوطن. ومن جانبه قال عبدالله بوشهاب الوكيل المساعد لوزارة العمل ان مراكز التنمية في الدولة قد قطعت شوطا كبيرا على طريق النجاح في تحقيق اهدافها وقد اصبحت الآن تضم اقساما للتوجيه الاسري تعمل على حل مشكلات الاسرة وعلاج الظواهر الاجتماعية السلبية. وقال بوشهاب: ان الاتجاه الحالي في قطاع الشئون الاجتماعية هو التنمية بل الاعانة وذلك من خلال تدريب القادرين على العمل ليصبحوا افرادا منتجين يعتمدون على انفسهم في توفير الدخل المناسب بدلا من انتظار الاعالة التي ستصبح قاصرة على الفئات غير القادرة على العمل.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات