الاولى على مستوى منطقة الخليج ، استخدام تقنية حديثة للاتصال اللاسلكي بكلية أبوظبي للطلاب

صرح الدكتور طيب كمالي مدير كلية تقنية أبوظبي للطلاب بأن الكلية تقوم حاليا بتأسيس ما يسمى شبكة محلية لاسلكية هي الاولى من نوعها على مستوى منطقة الخليج العربية, بحيث تسمح بالدخول الى شبكة الانترنت من اي مكان بالكلية. جاء ذلك في المؤتمر الصحفي الذي عقد امس بمبنى الكلية حول موضوع (كلية أبوظبي للطلاب, وتقنية الاتصال اللاسلكي, بحضور روبن ستاركس المدرس بالكلية والمشرف على المشروع. وقال: ستكون كلية أبوظبي للطلاب اول مؤسسة تعليمية على مستوى الدولة تتبع نظام التقنية اللاسلكية في الاتصال داخل حرم الكلية بمرافقها المختلفة من قاعات محاضرات ومختبرات ومكاتب وغيرها. واشار الى ان هذه الخطوة سوف يرافقها منهج اجهزة الحاسوب النقالة التي تتبعها الكلية حاليا مع طلبتها, حيث سيحصل الطلاب على جهاز حاسوب نقال لاستخدامه في دراستهم, وستساعد تقنية الاتصال اللاسلكي هذه الطلاب على الحصول على المعلومة اينما كانوا في الكلية وليس داخل الصف فقط, كما ستسهل عملية التدريس للمدرسين وتجعلها تناسب احتياجات كل طالب على حدة. وذكر د. طيب كمالي ان العديد من المدرسين يقومون حاليا بتصميم مواقع على الانترنت من اجل توسيع مجالات تدريس الطلاب باستخدام هذه التكنولوجيا الحديثة. وقال بأن هذه الشبكة تستخدم نقاط دخول لجميع الطلاب والعاملين في الكلية من اجل ارسال معلومات بين مختلف قاعات المحاضرات والمختبرات في الكلية دون الحاجة الى اسلاك, ونقاط الدخول هذه ترتبط بشبكة الكلية اللاسلكية. واوضح مدير الكلية بانه وباستطاعة عدة اجهزة حاسوب نقالة والتي تستخدم عدة بطاقات لاسلكية ان تستخدم نقطة دخول واحدة, فباستطاعة الطلاب ان يأخذوا اجهزة الحاسوب النقالة الخاصة بهم اينما كانوا في الكلية وباستطاعتهم الاتصال بمدرسيهم او بزملائهم الطلبة عن طريق البريد الالكتروني وباستطاعتهم ان يدخلوا مواقع على الانترنت خاصة بالصفوف وان يحصلوا على معلومات اكاديمية حول مستواهم الدراسي بالكلية وذلك كله بلمسة اصبع. وقال: لقد بدات العديد من المؤسسات التعليمية والعديد من مؤسسات قطاع الاعمال باتباع هذه التقنية لسهولتها وتيسير عملية الاداء بما يتناسب مع التطور التقني لهذا العصر. واكد د. طيب كمالي حرص الكلية على ان تقدم لطلابها كل ما هو حديث ومطور, حيث ستسمح تقنية الاتصال اللاسلكي باستغلال فوائد التكنولوجيا الحديثة وفي الوقت نفسه دون الاستغناء عن الطريقة التقليدية وجها لوجه بين الطالب والمدرس. وقد قام مدير الكلية بتوجيه قسم التعليم في الكلية ليقوم بتعزيز استخدام التكنولوجيا من قبل الطلاب والمدرسين على السواء, بحيث يمثل هذا نقلة نوعية لمفاهيم البحث والتعليم في مؤسسات التعليم العالي وتحديدا في كلية أبوظبي للطلاب. وحول خصائص الشبكة المحلية اللاسلكية وفوائدها قال روبن ستاركس المدرس بالكلية والمشرف على المشروع, ان هذا النوع يعتمد على نوعية وعدد امواج الرادار المعيقة في خط المد, ويقاوم اي تعارض من موجات رادارية اخرى وكذلك ضمان السرية والامان باستعمال هذا المنتج يساوي امن الشبكة السلكية ونقل المعلومات يتم بصورة مشفرة وخفيفة. وعن فوائد الشبكة اللاسلكية ذكر مشرف المشروع انها تعمل مثلها مثل الشبكة السلكية ولكن بدون اعاقة الاسلاك, كما انها تقلل من العوائق العملية وتسمح الاتصال لمدة اطول ومن اكثر من نقطة, وباستعمال هذا النوع من الشبكات يسهل عملية التوسع والتطور, كما يسهل تركيبها بشكل مؤقت الاتصال بشبكات اخرى ويسهل تحريكها من مكان لاخر.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات