إنجاز 10% من المرحلة الثالثة لشارع الامارات الدائري

بلغت نسبة الانجاز التي حققتها بلدية دبي في تنفيذ المرحلة الثالثة من مشروع شارع الامارات الواصل بين ابوظبي والامارات الشمالية 10% بعد ان تم تمهيد الموقع لأعمال الرصف والتعبيد. وكانت بلدية دبي قد باشرت بأعمال التنفيذ في مطلع سبتمبر المقبل, حيث يتوقع ان تستغرق مدة الانجاز 14 شهرا, وذلك بعد ان تم انجاز المرحلتين الاولى والثانية. وأكد المهندس ناصر احمد سعيد مدير ادارة الطرق في بلدية دبي ان الطريق الدائري يمثل حجر الاساس لشبكة الطرق والمواصلات من المخطط المستقبلي لتطوير المنطقة الشرقية في الامارة والمحور الرئيسي في تقليل الازدحام على الطرقات الحالية التي تربط دبي مع امارة الشارقة, وخصوصا فيما يتعلق بحركة الشاحنات. واضاف ان مشروع المرحلة الثالثة من طريق دبي الدائري سوف يربط يطريق جبل علي الهباب شمالا بطريق الشاحنات في امارة ابوظبي جنوبا وذلك بطول 17.5 كيلومترا متضمنا ثلاثة مسارات في كل اتجاه, الى جانب وصلة من ثلاثة مسارات تربط الطريق الدائري بالتقاطع التاسع على شارع الشيخ زايد والمؤدي الى منطقة جبل علي الصناعية بطول 4.5 كيلومترات, ولا تحتوي هذه المرحلة على اية تقاطعات طبقية نظرا لعدم الحاجة اليها في الفترة الحالية من الناحية المرورية. وأكد مدير ادارة الطرق في بلدية دبي ان مشروع انشاء الطريق الدائري يعد من المشاريع العملاقة والحيوية اتي تنفذها بلدية دبي ويكتسب اهميته من خلال المكانة المرموقة التي تحتلها امارة دبي كمركز تجاري واقتصادي عالمي على مستوى منطقة الخليج والشرق الاوسط, وكانت الحاجة الى انشاء طريق دائري خارجي يجتذب نسبة من الحركة المرورية العالية على الطرقات الواصلة بين جبل علي وابوظبي من جهة وبين الشارقة والامارات الشمالية من جهة اخرى ويمر خلال المنطقة الحضرية في دبي التي تعتبر عصب الحركة التجارية في الامارات ومركزا رئيسيا لاعادة التصدير في المنطقة مشيرا الى ان وجود شبكة متطورة من المواصلات يؤكد هذا الدور الحيوي للامارة. وقال ان الطول الاجمالي لشارع الامارات (طريق دبي الدائري) يبلغ 64 كيلومترا وهو بثلاثة مسارات واكتاف جانبية في كل اتجاه, وقد تم تقسيمه الى مرحلتين الاولى ما بين امارة الشارقة ــ حتى طريق دبي ــ العين بطول 22 كيلومترا, وتشتمل على ثمانية تقاطعات سبعة منها تقاطعات طبقية تشمل 31 جسرا و50 كيلومترا من المسارات الحرة سواء اكانت جانبية أم التفافية أم مباشرة, مشيرا الى انه لضخامة الاعمال الجاري انجازها ورغبة في الاسراع بالتنفيذ فقد تم تقسيم هذه المرحلة الى ثلاثة عقود. اما المرحلة الثانية من شارع الامارات (طريق دبي الدائري) فتربط بين طريق جبل علي الهباب وطريق العين عند التقائه مع المرحلة الاولى من الطريق الدائري, وتشمل انشاء طريق مزدوج بثلاثة مسارب في كل اتجاه بطول 28 كيلومترا وأربع وصلات تصل احداها شارع الشيخ زايد عبر جسر جبل علي شرقا ووصلة اخرى لمنطقة البرشاء ووصلة عند منطقة القوز وأربع لطرق مستقبلية ولا يحتوي هذا الجزء على اي تقاطعات طبقية نظرا لعدم الحاجة اليها في الفترة الحالية. وقد روعي في تصميم الطريق الدائري ترك مساحات في الجزيرة الوسطى ومناطق التقاطعات لتوفير زيادة في عدد الحارات ولاستخدامها في انشاء بدائل اخرى او لتطوير التقاطعات كما انها توفر للبلدية مجالا واسعا من الخيارات لمواكبة التغيرات الاقتصادية والاجتماعية في الامارة وتطوير الطريق الدائري ليواكب المتغيرات في المستقبل. ويعد الطريق الدائري مؤهلا حسب تصميمه لأن يتطور ويتسع بنسبة 100% مستقبلا فالمسارب يمكنها في وقت بسيط التحول الى ستة مسارب والجسر الذي يستوعب اتجاهين او اربعة يمكن مضاعفتها خلال 3 شهور على الاكثر. وتعد نسبة الازدحام في دبي من النسب المنخفضة حسب المقاييس العالمية, حيث تحتل الامارات المرتبة التاسعة عالميا في عملية السرعة المرورية وقلة الازدحام.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات