بدء فعاليات ندوة أمراض الأنف

بدأت امس فعاليات ندوة وورشة عمل أمراض وجراحات الانف والاذن والحنجرة التى تنظمها دائرة الصحة والخدمات الطبية بدبي وتستمر ثلاثة أيام بقاعة مؤتمراتها. وأكد الدكتور حسين عبدالرحمن استشارى ورئيس قسم الانف والاذن والحنجرة بالدائرة فى كلمة افتتاح هذه الفعاليات حرص الدائرة على متابعة الجديد فى هذا التخصص على المستوى العالمى والقى الضوء على الطريقة العلاجية الجراحية المشهورة على المستوى الطبى الامريكى والالمانى التى اتبعها مع 43 حالة مرضية بالدولة لازالة لحميات الانف والجيوب الانفية حتى لاتعود من جديد. وقدم البروفيسور هيلدمن الالمانى خلال جلسات امس خبرته فى مجال تصلب عظمة الركاب بالاذن وكذا جراحاتها اضافة الى استخدام المواد الاصطناعية كبديل لتشكيل عظيمات السمع (المطرقة والسندان والركاب) بجانب أسلوب توصيلها ليتسنى لها القيام بدورها السمعى الطبيعى. والقى البروفيسور صلاح سليمان استاذ السمعيات بجامعة عين شمس الضوء على العديد من الحالات التى صادفته خلال 27 عاما هى حياته العملية فضلا عن تقديم الدكتور محمد النجار من مستشفى الفجيرة لاسلوبه فى استخدام المنظار الجراحى فى الجراحة الانفية. ونظم البروفيسور مجدى رياض من جامعة داندى البريطانية ورشة عمل حول أساسيات البحث العلمى الطبى. وتستعرض فعاليات طبية تجربتها فى هذا المجال خلال الندوة بجانب مناقشة العديد من أوراق العمل حول أمراض وجراحات الانف والاذن والحنجرة. وقام الاطباء الزائرون بالتعاون مع أطباء الدائرة فى هذا التخصص باجراء أربع جراحات نادرة لمرضى مواطنين تم نقلها مباشرة لمقر الندوة بقاعة المؤتمرات بالدائرة. وام

طباعة Email
تعليقات

تعليقات