محمد بن راشد يرعى المؤتمر الدولي للابتكارات المعلوماتية ، دعوة الشركات للمشاركة والاستفادة من البحوث العلمية

تحت رعاية الفريق أول سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي وزير الدفاع, تنظم مدينة دبي للانترنت والجامعة الأمريكية في دبي المؤتمر الدولي للابتكارات المعلوماتية في الفترة بين 17 و21 مارس المقبل في قاعة المؤتمرات بالجامعة الامريكية في دبي. ويأتي هذا المؤتمر ترجمة عملية للتوجه الاستراتيجي لراعي المؤتمر بتحويل دبي الى مركز رائد للاقتصاد الجديد. ويهدف المؤتمر الى اتاحة الفرصة أمام الباحثين للالتقاء مع نخبة من رجال الاعمال والشركات المختصة في المنطقة من أجل التفاعل بين الجانبين وتبادل الافكار والاطلاع على ما هو جديد في مجال الابتكارات المعلوماتية, وستكون هذه اللقاءات نواة مشاريع عملية تنفذ من خلال مدينة دبي للانترنت ويركز المؤتمر على الأبحاث التطبيقية بدلا من الابحاث المجردة, لأن أحد اهداف المؤتمر هو اعطاء صورة ذات معنى لأهمية دور هذا النوع من الابحاث في تطوير الاقتصاد الوطني الجديد. يضم المؤتمر نحو 200 ورقة عمل تعرض نتائج أبحاث علمية لم تنشر من قبل في المجالات التالية: التجارة الالكترونية, الذكاء الاصطناعي وتطبيقاته في الصناعة, التطبيقات المعلوماتية في مجال الطب, ادارة الجودة, تطبيقات الانسان الآلي (الروبوت). وقد تم تشكيل لجنة علمية دولية من 125 باحثا رائدا في مجال تطبيقات تكنولوجيا المعلومات يمثلون ثلاثين دولة, وقام اعضاء اللجنة بانتقاء افضل 200 ورقة عمل من بين 600 ورقة قدمت للمشاركة في المؤتمر, وسوف يتم طباعة البحوث المنتقاة ضمن كتاب يوثق لهذه الندوة الى جانب اعدادها على قرص مدمج لتكون بمتناول المشاركين في الندوة. من جهة ثانية طلبت عدة مجلات علمية عالمية متخصصة نشر البحوث المتميزة, وأبدت اللجنة التحضيرية للمؤتمر موافقتها لتلبية الطلب, وسيتم انتقاء البحوث المتميزة لنشرها في المجلات المتخصصة العالمية. وتم تخصيص جوائز لأفضل بحث تطبيقي, ولأفضل ورقة عمل, ولأفضل ورقة عمل لمجموعة طلاب دراسات عليا باشراف الاستاذ الجامعي. كما يشارك في المؤتمر 17 باحثا دوليا متميزا يقدمون آخر ما توصلت اليه ابحاثهم العلمية في المجالات العلمية المختلفة المتخصصة, وسوف يأتون من أهم جامعات ومراكز أبحاث الدول التالية: كندا, كوريا الجنوبية, سويسرا, الدنمارك, اليابان, فرنسا, فنلندا, استراليا, المانيا, الولايات المتحدة الأمريكية. وستقام ضمن فعاليات المؤتمر سبع ورش عمل تطبيقية حول آخر المبتكرات التكنولوجية في (أمن المعلومات, الميكاترونيكس, الروبوت المتجول, تحليل وفهم الصور الرقمية) وهذا الموضوع مهم جدا لكافة المؤسسات الخاصة والحكومية التي تريد التحول باتجاه العصر الالكتروني, لأن المطلوب ليس فقط مسح الملفات وانما فهمها وتحليلها, ويتحدث عن هذا الموضوع مجموعة من الباحثين من المكتبة الوطنية للطب في الولايات المتحدة الامريكية وهي اكبر مكتبة الكترونية من نوعها في العالم, ويتألف الفريق من رئيس قسم هندسة الاتصالات وثلاثة باحثين من هذه المكتبة. وضمن فعاليات المؤتمر سوف يقام لقاء علمي بين فريق من الباحثين ومجموعة متخصصة من مدينة دبي للانترنت لبحث كيفية تطوير مستوى التعليم الجامعي في الدولة ليتناسب مع الاتجاهات العالمية للتعليم الجامعي في ضوء التطورات الاقتصادية والتكنولوجيا القائمة, اضافة الى لقاء آخر بين مجموعة باحثين متخصصين مع مجموعة متخصصة من مدينة دبي للانترنت, ونخبة من رجال الأعمال في الدولة لتحديد حاجات ومتطلبات السوق المحلية لأنواع الأبحاث التكنولوجية التي تساعد على تحويل الاقتصاد الرقمي المحلي من الاستهلاك الى الانتاج. وضمن فعاليات المؤتمر تجرى مباريات دولية بكرة القدم بين لاعبين آليين تنظمها (الفيرا) وهي منظمة عالمية متخصصة بالمباريات الالكترونية أي نظيرة (الفيفا) بكرة القدم, ويمثل الفرق المشاركة عشر دول هي: استراليا, النمسا, البرازيل, الصين, المانيا, كوريا الجنوبية, الفلبين, بولونيا, بريطانيا, تايوان. وهذا النوع من البطولات يقام لأول مرة في الشرق الاوسط وتستضيفه دبي, كما أن اللاعبين الآليين يتوجهون ذاتيا نحو الكرة دون تدخل من خارج ساحة الملعب, وستجرى المباريات في مدينة دبي للانترنت, وتنظم الفرق المشاركة ورشة عمل على مدى يوم كامل لشرح التكنولوجيا والاستراتيجيات المستعملة في تصميم وأداء فرقهم بواسطة الذكاء الاصطناعي. والجدير بالذكر أن عشر جمعيات بحثية علمية دولية قد تبنت اقامة هذا المؤتمر في دبي, بعد ان بذلت الجامعة الامريكية في دبي جهدا مضنيا لاقناع هذه الجمعيات بعقد المؤتمر في دبي لما تتمتع به من بنية تحتية متطورة بالاضافة الى كونها منارة اقتصادية اقليمية وعالمية, وتوجهات القيادة السياسية فيها تسير نحو تحويل دبي الى منارة علمية وتكنولوجية متميزة في عصر الاقتصاد الالكتروني. أعلن ذلك خلال مؤتمر صحفي عقد امس في الجامعة الامريكية بدبي وحضره الدكتور لانس دي ماسي رئيس الجامعة والياس بوصعب نائب رئيس الجامعة والدكتور ميلاد سبعلي رئيس قسم تكنولوجيا المعلومات في الجامعة, واحمد بيات مدير عام مدينة دبي للانترنت والدكتور عبدالله محمد مدير قسم البحوث في مدينة دبي للانترنت. وأكد احمد بيات في كلمة ألقاها خلال المؤتمر الصحفي ان تنظيم المؤتمر العالمي حول الابتكارات المعلوماتية يتيح لمدينة دبي للانترنت فرصة التحول الى مركز اقليمي للابتكار والابداع والسعي لمساعدة الشركات المحلية في تحويل افكارها الى مشاريع ناجحة عالمياً. ودعا للاستفادة من خبرات الشركات العالمية, واشار الى ان مدينة دبي للانترنت سوف تستضيف حدثين بارزين خلال المؤتمر: الحدث الأول: هو تنظيم جلسة لمناقشة عدد من المواضيع من المشاركين العالميين في المؤتمر تتركز حول مستقبل التعلم والتعليم الالكتروني. وهدف هذا المؤتمر هو اكتشاف وسائل التعلم والتعليم التي تناسب احتياجات ومتطلبات هذه المنطقة. كما تستضيف مدينة دبي للانترنت جلسة اخرى لدراسة احتياجات هذه المنطقة من الأبحاث والتطوير, بهدف ايجاد الوسيلة المثلى لاحتياجات الابحاث والتطوير المستقبلية للشركات المحلية والعالمية العاملة في هذه المنطقة. وأكد على ان المؤتمر سيتيح فرصة فريدة للشركات في دبي للتعلم والاطلاع على افكار جديدة ووسائل اتصال مبتكرة من كل انحاء العالم. وفي ختام كلمته قال: اغتنم هذه الفرصة لحث الشركات في دبي ودولة الامارات للمشاركة في دعم هذا الحدث, انها الفرصة المثالية التي تساعدنا على اتخاذ خطوات ابتكارية نحتاجها لتأدية دور فعال في مركز الاقتصاد الجديد الذي استحدثناه هنا في دبي من خلال مدينة دبي للانترنت.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات