استراتيجية وطنية لرفع مستوى الكفاءة ، وزارات الدولة تحصد (الايزو) خلال ثلاث سنوات

تسعى الامارات لتعزيز تواجدها على ساحة الجودة العالمية من خلال تطبيق استراتيجية طموحة شاملة نحو رفع مستويات الخدمات من كافة المؤسسات الاتحادية على شهادات الايزو خلال السنوات الثلاث المقبلة مع تنفيذ الخطوات العملية لتحقيق ذلك الهدف. وتقود وزارة المالية والصناعة بالدولة وهي اول وزارة اتحادية تحصل على الايزو تنفيذ الاستراتيجية بالتعاون مع مختلف الوزارات حيث وقعت مؤخرا اتفاقيات مع عدد من الوزارات لتطبيق معايير الايزو بها تمهيدا للحصول عليها خلال الاشهر المقبلة. ومن بين الوزارات التي وقعت معها المالية وزارة الزراعة والثروة السمكية حيث يأتي توقيع الاتفاقية تنفيذا لقرار مجلس الوزراء رقم (137/6) لسنة 2000 بشأن تكليف المالية بالاشراف والتنسيق على مشروع الجودة في الوزارات والدوائر الحكومية بهدف تحسين وتطوير أدائها من خلال معايير الجودة وفقا لنظام الايزو 9000. وتلتزم وزارة المالية والصناعة بتوفير فريق العمل الذي سيقود عملية التطوير لدى وزارة الزراعة والثروة السمكية. حيث ستقوم المالية بتقديم خطة عمل مشروع شهادة الايزو 9000 من خلال الخبير الى جانب قيام فريق العمل الخاص بالجودة بتدريب فرق العمل لدى وزارة الزراعة والثروة السمكية لتحقيق المشروع. كما تلتزم وزارة المالية والصناعة بتنفيذ جميع الترتيبات اللازمة للحصول على شهادة الايزو 9000 عبر التزام فريق العمل بالقيام بما انيط به من مهام بدقة وأمانة مع الحفاظ على الاسرار التي يطلع عليها بحكم مهمته الى جانب احترام جميع القواعد والنظم المعمول بها في الدولة والقيام بالمهام المناطة به اثناء مواعيد العمل الرسمية وغير الرسمية عند الضرورة. ووفقا للاتفاقية تلتزم وزارة الزراعة والثروة السمكية بتشكيل فريق عمل من موظفي الادارات لديها لغايات التدريب والتنسيق مع فريق العمل من المالية مع عدم التدخل في طريقة عمل فريق العمل في اطار المهام التي يقوم بها. كما تلتزم الزراعة من خلال منسق عام المشروع برفع تقرير شهري عن اجراءات خطة لمشروع يتم ارساله الى وزير المالية والصناعة. وأكدت مصادر حكومية ان تطبيق معايير الجودة الشاملة في معاملات الحكومة تعد الخطوة الجديدة التي سوف تخطوها حكومة دولة الامارات وذلك لتحسين الاداء وتفعيل وتطوير مستوى الخدمة فيها, مشيرة الى ان الهدف من تطبيق معايير الجودة الشاملة في حكومة دولة الامارات هو تكوين نظام قياسي للاداء يسعى الى خدمة العملاء والتحسين والتطوير المستمر للخدمات المقدمة, لذلك أوكل الى وزارة المالية والصناعة مهمة التنسيق مع الجهات الحكومية في الدولة بهدف تحسين ادائها من خلال تطبيق معايير الجودة الشاملة في معاملات الحكومة ومن ثم الحصول على شهادة الايزو 9000. واشارت الى ان التطوير والتحسين في الاداء سيتم جنبا الى جنب وفقا لنظام الايزو 9000 من خلال تطبيق معايير الجودة الشاملة وتحسين قدرة وكفاءة الموارد البشرية وذلك من خلال ابراز ثقافة جديدة تعنى اولا باهتمامات عملاء المؤسسة من خلال تقديم خدمات سريعة ومتطورة خالية من الاخطاء وذات كفاءة عالية مما سوف يؤدي الى رفع مستوى الانتاجية. وأضافت المصادر ان مشروع حصول وزارة الزراعة والثروة السمكية على شهادة الايزو 9000 قد يستغرق في حدود عام, مشيرة الى ان فريقا استشاريا متخصصا في الجودة ومشكلا من وزارة المالية والصناعة سيقوم بتوفير الخبرات والاستشارات اللازمة لتطبيق معايير الجودة. وسيتم تنظيم عدة ورش عمل بشأن الجودة والحصول على شهادة ايزو 9000 حيث ان تنفيذ هذا المشروع من شأنه رفع مستويات الاداء والكفاءة وانهاء الازدواجية وادخال مفهوم رضا العميل في الخدمات الحكومية وادخال مفاهيم الادارة بالاهداف واعادة مراجعة الاجراءات الحالية بما يحقق انسيابية العمل وزيادة استخدام تكنولوجيا المعلومات وتطوير ادارة الموارد البشرية بما يحقق تحفيز الموظفين على الاداء وتشجيع الابداع في العمل والتزام الموظفين بتطبيق وتنفيذ الاهداف الموضوعة بما ينعكس ايجابيا على اداء وزارة الزراعة والثروة السمكية ويساهم في تحقيق الاهداف الاستراتيجية. وأوضحت المصادر ان فريق الجودة بوزارة المالية والصناعة قام باعداد وثيقة شاملة بالمواصفات المطلوبة للحصول على شهادة الايزو 9000 وفقا للنظام العالمي فيما يخص القطاع الحكومي والتي تم تطويرها بما يتناسب مع متطلبات الحكومة في دولة الامارات. وأكدت ان هناك 11 وزارة اخرى وجهة حكومية تقدمت لوزارة المالية والصناعة لبحث سبل تطبيق مشروع برنامج الحصول على شهادة الايزو, مشيرة الى ان هذه الجهات تشمل وزارات التخطيط والاقتصاد والتجارة والاعلام والثقافة والاشغال العامة والاسكان ووزارة الدولة لشئون مجلس الوزراء والعدل والشئون الاسلامية والاوقاف والنفط والثروة المعدنية والداخلية والعمل والشئون الاجتماعية والكهرباء والماء والقيادة العامة لشرطة أبوظبي, وذكرت ان وزارة المالية والصناعة لديها خطة محددة وبرنامج زمني لتطبيق برامج معايير الايزو في هذه الوزارات والجهات الحكومية. واشار خبراء في مجال الادارة الى ان التعامل بعقلية الجودة امر مهم وضروري لأن استقطاب الاستثمار لا يأتي الا بتقديم خدمات راقية للعملاء من مختلف الفئات موضحين ان تطبيق معايير الجودة في المؤسسات المختلفة خاصة الاتحادية سيعزز من مكانة الامارات على الخارطة العالمية بصفتها دولة تقدم خدمات راقية وذات جودة عالية. وقد اسست معظم الوزارات الاتحادية في الدولة ادارات واقساما للجودة الشاملة تنفيذا لقرارات مجلس الوزراء بشأن استراتيجية الجودة. معالي الدكتور محمد خلفان بن خرباش وزير الدولة لشئون المالية والصناعة قال في لقاءات سابقة ان التوقعات المتزايدة من القطاع الحكومي ومحدودية الموارد المتاحة دفع بمؤسسات القطاع الى السعي المتواصل نحو تلبية احتياجات العملاء في سبيل بلوغ قناعتهم ورضاهم عن جميع الخدمات التي توفرها لهم الوزارات والدوائر الحكومية في الدولة وذلك بواسطة تطبيق معايير (الايزو 9000) الامر الذي من شأنه احداث تغيير يضمن بناء غد افضل بحيث يتحول العمل من اشراف يومي على عدد من العمليات الى ادارة محكمة لهذه العمليات المختلفة او بمعنى آخر الانتقال من الاهتمام والتركيز على تجميع الاوراق والثبوتيات الى دراسة ما يحتاجه العميل وما يتوقع ان يتم تحقيقه به من خدمات ومعاملات تتصل بالنشاطات والممارسات المتنوعة. وينص قرار مجلس الوزراء رقم (137/6) لسنة 2000 على ضرورة ادخال معايير الجودة الشاملة في الوزارات والدوائر الاتحادية. وان القرار بمثابة تشجيع وتحفيز جميع الوزارات الحكومية نحو الارتقاء بعملياتها الى الافضل. وأشاد خبراء في مجال الادارة بتجربة الامارات في تطوير مختلف مجالات العمل اليومية فيها بدءا بالمجال التجاري والصناعي والزراعي والاقتصادي والخدمي وذلك على الرغم من حداثة عمرها مقارنة بالانجازات الحضارية والاقتصادية التي حققتها شعوب ودول على مدار سنوات طويلة. وكان الامين العام للمنظمة الدولية للمقاييس الدكتور لورنس ايكر قال ان سعي الامارات لتنضم كعضو في المنطقة الدولية للمقاييس يساعد على لعب الدولة لدور فعال فيما يختص بتحقيق قفزة نوعية, عبر الاستفادة من آليات الجودة ايزو 9000 كقاعدة اساسية لاستخدام التكنولوجيا في تحسين اداء مؤسسات قطاعها الحكومي, بحيث تسهل تقديم واستيعاب المتغيرات العالمية والاقليمية. وعن الاصدارات الحالية للمنظمة العالمية للمقاييس راسو 9001 و9004 فقد تم تطويرها لتتناسب مع قياسات نظم ادارة الجودة المصممين لتكملة بعضها البعض مع الاستخدام المستقل والاهداف المختلفة ولقد تم تطابق التركيبة الاساسية لغرض التسهيل في العملية موضحا بأن المنطمة تجري تعديلات على المعايير كل خمس سنوات بحسب متطلبات العصر المتغيرة. وأشار الى ان المنظمة سوف تعكف خلال السنوات الثلاث المقبلة على مشروع جديد يهدف الى وضع مقاييس في مجال الاستشارة المالية بحيث تنطلق المنظمة في عملها من خلال الاعتماد على مجموعة من الاستشاريين والخبراء في القطاع المالي. من جانب ثان قال برنامج الامم المتحدة الانمائي الذي اشرف على تطبيق برنامج الجودة الذي نالت وزارة المالية والصناعة بموجبه شهادة الايزو 9001 للجودة الشاملة انها المرة الاولى على المستوى العالمي الذي نجد فيه ان دولة بأكملها حريصة على التميز وتطبيق معايير الجودة الشاملة. ولقد امكن الحصول على جائزة الايزو بالنسبة لوزارة المالية في مدة زمنية قياسية لا تزيد على 17 شهرا حيث تم التعاقد مع برنامج الامم المتحدة الانمائي للتعاون في مجال توفير الخبراء والاستشاريين المتخصصين في الجودة وذلك في خطوة اولى نحو تعميم هذا النظام على سائر وزارات ومؤسسات الدولة لتطوير وتحديث العمل فيها وتبعا لذلك تم تشكيل فرق عمل لمشروع الجودة بقرار وزاري من الوكلاء المساعدين والمدراء ورؤساء الاقسام واسندت الى فرق العمل مسئولية وضع المقترحات الخاصة لتطوير العمل في الوزارة وفق نظم الجودة الشاملة وقد اصبحت فرق العمل مسئولة بصورة كاملة عن انجاز المشروع بينما كلف فريق عمل من ادارة نظم المعلومات ووحدة التنمية الادارية بالقيام بانجاز الاعمال والمهام الفنية المرتبطة بالمشروع وبذلك اصبح تنفيذ المشروع يقع على عاتق كافة المسئولين بالوزارة وتبع ذلك عقد دورات تدريبية في مجالات الجودة والادارة الاستراتيجية وتوثيق الاجراءات ومعايير الجودة والعمليات المنفذة بالوزارة وتم اعادة الدراسات الخاصة بتبسيط الاجراءات على ضوء مشروع الجودة. وتم على محور الادارة الاستراتيجية وضع تصور عام وأهداف موضوعية ومعايير ومقاييس لمدى انجاز تلك الاهداف والتي شملت تدريب كافة الموظفين ابتداء من الادارة العليا على رفع المهارات باللغة الانجليزية واستخدام الحاسب الآلي وأسس الرقابة المالية والقيادة الاستراتيجية وقد تم كل ذلك في مدة زمنية قياسية لا تزيد على 17 شهرا بينما تحاول وزارات اخرى منذ خمس سنوات الحصول على هذه الجائزة دون ان تتمكن من ذلك حيث تعتبر شهادة الايزو 9001 هي اصعب شهادات الجودة لانها تعتمد على فكرة الجودة الشاملة التي تتطلب تطوير جميع ادارات الوزارات معا.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات