EMTC

نهيان يفتتح معرض طوابع طفل الالفية بالمجمع الثقافي

افتتح معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التعليم العالي والبحث العلمي امس بالمجمع الثقافي معرض (طوابع طفل الالفية) والذي تنظمه الهيئة العامة للبريد بالتعاون مع المجمع الثقافي بأبوظبي وتستمر فعالياته حتى الرابع عشر من الشهر الجاري. حضر حفل الافتتاح معالي احمد حميد الطاير وزير المواصلات وخلفان مصبح الوكيل المساعد لشئون الثقافة والفنون بالمجمع وعدد من السفراء العرب والاجانب المعتمدين لدى الدولة وجمع من المسئولين والمهتمين. ويشتمل المعرض على مجموعة من طوابع دولة الامارات والتي تتناول العديد من المناسبات الوطنية والعالمية الى جانب مجموعة كبيرة من الطوابع الاجنبية التي كانت تستخدم في الامارات قبل ظهور البريد الحكومي. كما يتضمن المعرض جناحاً خاصاً لبعض الصناديق البريدية الحديدية والكرتونية الخاصة بالبعائث والصور الفوتوغرافية لمكاتب البريد في الدولة الى جانب بعض المنشورات والصور التاريخية عن تطور البريد في العالم ورسومات الاطفال الخاصة بطوابع البريد وبعض الكتب عن وكالات البريد في المنطقة او التعريفية بالدور الذي تقوم به المؤسسات البريدية في دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية. وتشارك في المعرض شركة غاز أبوظبي (اثير) وذلك في اطار اهتمام شركة بترول أبوظبي الوطنية (ادنوك) ومجموعة شركاتها لدعم كافة الانشطة الاجتماعية والتربوية والثقافية والرياضية التي تخدم المجتمع. كما ويحتوي المعرض على جناح خاص لمركز تأهيل ورعاية المعاقين ورسوماتهم كتشجيع من الهيئة العامة للبريد للاطفال وافساح المجال امام ابداعاتهم الفنية. وقد قام معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان يرافقه احمد حميد الطاير وزير المواصلات بجولة شملت مختلف ارجاء المعرض والذي ترعاه عدة جهات وطنية تشمل شركة ادنوك (غاز أبوظبي) وبنك أبوظبي التجاري وبنك أبوظبي الوطني وهيئة المنطقة الحرة بالسعديات. وعقب جولته فى المعرض وجه معالى الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان الشكر لوزارة المواصلات على اهتمامها بتنظيم المعرض مشيرا الى ان الهيئة العامة للبريد تلعب دورا متميزا فى التعريف بالامارات ومنجزاتها من خلال اصدار الطوابع فى المناسبات المختلفة اضافة الى كونها تقوم بارسال الخدمات البريدية الى مختلف انحاء العالم بشكل جيد. وقال حول مشاركة الاطفال المعاقين فى المعرض انه من الواجب اشراكهم فى كل مناشط الحياة وتشجيعهم على ذلك نظرا لمواهبهم المتعددة التى يمكن ان يكون الرسم احدها. وأكد انهم جزء من المجتمع ولابد من الاخذ بيدهم انطلاقا من اهتمام صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة بهذه الفئه من المجتمع ودعمه المستمر لهم مشيرا الى ان صاحب السمو رئيس الدولة يتابع باستمرار نشاط هؤلاء المعاقين الذين رفعوا اسم الدولة فى مختلف انحاء العالم عبر تميزهم فى العديد من الانشطة الرياضية وحصولهم على الميداليات الذهبية سواء فى امريكا او استراليا او غيرها من الدول العربية والاجنبية. من جهته اكد معالى احمد حميد الطاير ان معرض (طوابع طفل الالفية) يتزامن مع التوجه العالمى للاهتمام بالطفولة فى الالفية الجديدة مشيرا الى ان الهيئة العامة للبريد اهتمت بابراز هذا الحدث المحلى من خلال الاهتمام العالمى وخاصة عندما اشركت الاطفال المعاقين التابعين لمركز رعاية وتأهيل المعاقين بالدولة بالرسومات والاشغال اليدوية الخاصة بهذه المناسبة

طباعة Email
تعليقات

تعليقات